أحدث الإضافات

البنك المركزي الإماراتي يبحث سبل إنقاذ "الإمارات للصرافة" من الإفلاس
الإمارات تعلن حالة وفاة بفيروس كورونا وتسجيل 240 إصابة جديدة وشفاء 12
القاسمي يوجه بعدم دفن ضحايا «كورونا» في الشارقة
تحذيرات من انقلاب على الشرعية في تعز بدعم إماراتي وتنفيذ عمليات تغيير ديمغرافي فيها
إيكونوميست: حرب النفط تسبب خسائر فادحة للسعودية وتثير غضب الإمارات والولايات المتحدة
الخيط الرفيع بين «المؤامرة» و«الخرافة»
الرواية المنقوصة عن الوباء
كيف تشارك الإمارات في صنع "كارثة كورونا" في ليبيا؟!
ارتفاع عدد الإصابات بكورونا في الإمارات إلى 1024 حالة
"الأناضول" : الإمارات تسعى لاستنساخ السيسي في ليبيا
محادثات بين بنك "أبوظبي" وشركة إدارة المستشفيات الإماراتية لمعالجة ديون بـ981 مليون دولار
الإمارات تعلق دخول "حاملي الإقامة السارية" لمدة أسبوعين
منظمة دولية تندد بانتهاكات لحقوق العمال بالإمارات في ظل أزمة وباء كورونا
"التعاون الخليجي" يدرس إنشاء شبكة أمن غذائي بين أعضائه
دور المال الخاص في مواجهة الأزمات

الامارات تعيد سيطرتها على مطار سقطرى

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2020-02-08

عاودت الامارات، السبت، سيطرتها على مطار سقطرى بعد اشهر  من الانسحاب، وسط  تصاعد عمليات التصعيد العسكري للقوات الموالية لأبوظبي مع قوات الحكومة اليمنية.

وقالت مصادر محلية إن القوات السعودية التي كانت تتولى حماية المطار سلمت المطار رسميا لمؤسسة خليفة بقيادة المنتدب خلفان الكعبي، الحاكم العسكري الاماراتي لسقطرى.

وجاء التسليم تحت مسمى “تنفيذ مشاريع تطويرية”.

 

وعدت المصادر تسليم المطار للإمارات محاولة من التحالف لقطع الطريق على قيادات هادي  في السلطة المحلية والحيلولة دون اتخاذها المطار كمصدر لتعزيز قواتها خصوصا وأنه يشكل منفذ وحيد في الجزيرة على مدى نصف العام بفعل الرياح التي تغلق السواحل.

 

كما يعد تنفيذ المشاريع مقدمة للاستحواذ عليه مستقبلا على غرار مطار الريان الخاضع حاليا لسيطرة الامارات التي رفضت فتحه وتتحكم بمجريات النقل بعد أن ارست عملية ترميمه إلى شركة اماراتية.

 

وكانت الامارات  نفذت عدة مشاريع تمهدا لقبضتها على الجزيرة اولها ربطها باتصالات ابوظبي وتسير رحلات سياحية عبر شركة خاصة.

 

وكان محافظ سقطرى، "رمزي محروس" وصف  ما جرى، يوم الثلاثاء 4 فبراير/شباط، بأنه "سابقة خطيرة من نوعها في المحافظة"، حيث أعلنت عناصر من "كتيبة حرس الشواطئ" التابعة لـ"اللواء الأول مشاة بحري" التمرد على شرعية الرئيس "عبدربه منصور هادي"، والانضمام إلى ميليشيا المجلس الانتقالي الانفصالي.

 

واتهم "محروس"، في بيان، أبوظبي بدعم التمرد ضد الحكومة الشرعية في سقطرى، مشيرا إلى أن الخطوة "تمت بحضور عناصر من ميليشيا الانتقالي نفسه، وبدعم واضح وصريح من دولة الإمارات".

 

وأعاد البيان توجيه أصابع الاتهام إلى مطامع أبوظبي في اليمن، خاصة بمناطق الجنوب وسقطرى، المدرجة على قائمة التراث العالمي، والتي شهدت محاولات إماراتية متكررة لفرض نفوذها ودعم المتمردين الانفصاليين، على الرغم من شكوى تقدمت بها الحكومة اليمنية رسمياً إلى مجلس الأمن الدولي، في مايو/أيار 2018.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

تحذيرات من انقلاب على الشرعية في تعز بدعم إماراتي وتنفيذ عمليات تغيير ديمغرافي فيها

الإمارات في أسبوع.. كورونا مخاوف الاقتصاد وتعاظم المسؤولية ومطالبات بالإفراج عن المعتقلين

قرقاش: استمرار الهجمات الحوثية على السعودية تأتي "بحثا عن اهتمام إعلامي"