أحدث الإضافات

"أمن الدولة والخليج".. الأداة السهلة لردع مطالب الإصلاحات (تحليل خاص)
سوء السمعة وصناعة الخصوم.. قراءة في سلوك السلطات الإماراتية داخلياً وخارجياً
محمد بن زايد يبحث مع المستشارة الألمانية التطورات في ليبيا
نيويورك تايمز: الإمارات حثت حفتر على عدم قبول وقف النار
ستراتفور: خيارات دول الخليج تجاه احتمال تجدد التصعيد بين إيران وأمريكا
استطلاع رأي يظهر إتجاهات الإماراتيين تجاه إيران والتدخلات الخارجية و(الإخوان) و(إسرائيل) خلافاً لسياسات الدولة
فوربس: سياسة أبوظبي دكتاتورية وتذكي مشاكل الشرق الأوسط
قرقاش: “ندعم بلا تحفظ جهود ألمانيا لإحلال السلام في ليبيا”
السماح للناشط الإماراتي محمد المنصوري بالاتصال بعائلته بعد أكثر من عام من الحبس الانفرادي
ترامب والأزمة الليبية
كلف الحرب على الإرهاب
إتهامات لأبوظبي برعاية مشروع لتقسيم العراق وإنشاء أقليم سني
تطبيع الإمارات مع الكيان الصهيوني.. هل يتجه نحو فتح السفارات؟!
الإمارات ستتحمل كلفة الجناح الأمريكي في معرض «إكسبو دبي2020» بقيمة 60 مليون دولار
تركيا تتهم فرنسا ومصر والإمارات بتقويض جهود السلام في ليبيا

"ساحة تصفية الحسابات".. هل يدفع مقتل "سليماني" المقيمين الغربيين إلى مغادرة الإمارات؟!

ايماسك- تقرير خاص:

تاريخ النشر :2020-01-04

نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية تقريراً عن تداعيات مقتل قائد فيلق قدس الجنرال قاسم سليماني بغارة أمريكية في العراق، ونقلت عن خبراء قولهم من أنه يجب على السياح الغربيين مغادرة الإمارات خشية الانتقام الإيراني.

 

وعلى عكس ما ذكرته الصحيفة لم تدعو أي دولة غربية إلى مغادرة مواطنيها دولة الإمارات. لكن الخارجية الأمريكية شدد على ضرورة مغادرة كل المواطنين الأمريكيين للعراق. وتملك واشنطن قاعدة عسكرية ضخمة في أبوظبي. 

 

وقال المحلل الإيراني محمد مراندي إن الولايات المتحدة "أعلنت الحرب من الأفضل للغربيين إجلاء رعاياها من دول مثل الإمارات والعراق على الفور".

وأضاف "من الأفضل لجميع المواطنين الأمريكيين مغادرة المنطقة على الفور"-حسب الصحيفة البريطانية.

 

كما نقلت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي عن مرندي قوله: لو كان هناك مواطنون غربيون فسيغادرون الإمارات على الفور، لأن الانتقام الإيراني قادم، وسينتقم القادة العراقيون أيضا لمقتل سليماني والمهندس".

 

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه طهران الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام لمقتل الجنرال سليماني. وتوعد المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي ب"الانتقام من المجرمين" الذين قتلوا "سليماني".

 

وتوقع رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي أن "الحرب المدمرة" ستخرب بلاده.

وشدد المجلس الأعلى للأمن القومي (أعلى هيئة أمنية) بإيران في بيان، أن "الهجوم على سليماني أكبر خطأ استراتيجي ترتكبه أمريكا وسيكون وبالا عليها".

 

وأضاف مهددا أن هناك "انتقاما قاسيا ينتظر المجرمين الذين يقفون وراء اغتيال سليماني".

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، فجر اليوم الجمعة بأنها نفذت ضربة بالقرب من مطار بغداد في العراق، قتل فيها قائد فيلق القدس الإيراني اللواء قاسم سليماني.

 

 

محاولة التهدئة

 

وقال مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي في تغريدة على تويتر: تحدثت مع (الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس الدولة رئيس الوزراء) حول قرار الرئيس ترامب باتخاذ إجراءات دفاعية حاسمة لحماية الأفراد الأمريكيين في الخارج."

 

وأضاف بومبيو أن الإمارات "تشعر بالقلق إزاء استمرار الاستفزازات العسكرية للنظام الإيراني".

ويعيش معظم الأجانب في إمارة دبي التي تأثر اقتصادها كثيراً بسبب التوتر في المنطقة منذ أكثر من عامين.

 

كما دعا وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش إلى تغليب الحلول السياسية على المواجهة والتصعيد، لحل مشاكل المنطقة، التي وصفها بـ "المعقدة والمتراكمة".

 

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، يوم الجمعة بأنها نفذت ضربة بالقرب من مطار بغداد في العراق، قتل فيها قائد فيلق القدس الإيراني اللواء قاسم سليماني.

 

 

مخاوف ساحة الحرب

 

وتعليقاً على تصريحات قرقاش قال عريب الرنتاوي الخبير والمحلل السياسي الأردني، إنها "تعود لانتهاج الإمارات خط تهدئة مع إيران، ومخاوف الإمارات من أن أي تصعيد مفتوح في منطقة الخليج ربما يجعل الإمارات ساحة حرب"​​​.

 

وقال الرنتاوي في تصريحات صحافية إن هناك سببان للموقف الإماراتي من اغتيال سليماني "الأول أن الإمارات منذ فترة تنتهج خط تهدئة حيال إيران وبدأت القصة في اليمن، الانسحاب الإماراتي في اليمن وتوقيع اتفاقية التعاون الأمني في الملاحة بين إيران وبين الإمارات ورسائل عديدة وجهتها الإمارات عن رغبتها بالتهدئة والابتعاد عن التصعيد من جهة أخرى".

 

السبب الثاني حسب الرنتاوي: "الإمارات قرأت الرسالة الإيرانية جيداً، ومفادها أن أي تصعيد مفتوح في منطقة الخليج ربما يجعل الإمارات ساحة من ساحات تصفية الحساب وبالتالي هي تريد النأي بنفسها عن دائرة الفعل ورد الفعل الإيراني في هذا المجال".

 

وقالت صحيفة الغارديان: لا يمكن لأحد التنبؤ بما سيحدث تالياً، وبالأخص الخصمين الأساسيين. ولا توحي أي من تحركات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الشرق الأوسط إلى الآن بأنَّ اغتيال قاسم سليماني بضربة جوية نفذتها طائرة بدون طيار على مطار بغداد الدولي هو جزء من خطة مدروسة.

 

حذر المُقدم المتقاعد دانيال ديفيس، المحارب القديم في أفغانستان والعراق الذي يعمل الآن لدى مؤسسة Defense Priorities الاستشارية، بالقول لصحيفة الغارديان: «إذا تصاعَدَت الأمور إلى حرب، من المؤكَّد أنها لن تفيدنا مُطلَقاً. ستكون كارثةً على الجميع».

 

قالت كريستين فونتينروز، المسؤولة السابقة عن العلاقات مع دول الخليج في مجلس الأمن القومي لترامب، لصحيفة الغارديان: «لا أعتقد أننا أمام حرب، بل ما ينتظرنا هي سلسلة من الضربات المتباينة شبه المتوقعة من كل جانب ضد مصالح الطرف الآخر».  


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

إيران والولايات المتحدة: وقود الصراع

وما يزال الصراع مستمرا

التفاوض وضمان عدم التصعيد

لنا كلمة

تهميش وإقصاء المواطنين

أثارت جامعة الإمارات في الأسابيع الأخيرة، أفكاراً عن سعي السلطات إلى "إقصاء" و"تهميش" الإماراتيين من حقهم في "التعليم الحكومي" المجاني، وحق "الأكاديميين المواطنين" من حقهم في إدارة الجامعة. وهو أمرٌ ليس بغريب فخلال السنوات الماضية… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..