أحدث الإضافات

منظمة دولية تدعو الإمارات إلى إنهاء القيود المفروضة على المكالمات عبر الانترنت
شركة "إعمار" العقارية الإماراتية تخفض رواتب موظفيها إلى النصف
طيران الإمارات تجري محادثات لاقتراض مليارات الدولارات
حالة وفاة جديدة و277 إصابة بكورونا في الإمارات
آلاف الباكستانيين في الإمارات يسعون للعودة لبلادهم مع تفشي كورونا
التضامن الدولي الصعب
عالم ما بعد كورونا
كورونا يفرض أزمة تمويل في دبي والسعودية
تسريب جديد لمعتقلة الرأي أمينة العبدولي يفضح انتهاكات حقوق الإنسان في الإمارات (فيديو)
الإمارات تسلّح حفتر بمنظومة دفاع جوي من طريق مصر
الإمارات تخفض متطلبات الاحتياطي للودائع في البنوك للنصف لمواجهة تداعيات "كورونا"
الإمارات توقد لحربٍ محتملة ضد القوات السعودية في عدن
الإمارات ترفع قيمة الدعم المالي للاقتصاد لمواجهة تداعيات كورونا إلى 70 مليار دولار
الحرب العالمية الثالثة .. عربيًا
الإمارات تعلن تسجيل 294 إصابة جديدة بكورونا وشفاء 19 حالة

محمد بن زايد يبحث مع رئيس الوزراء الباكستاني في إسلام آباد تعزيز العلاقات بين البلدين

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2020-01-02

أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، عمق العلاقات وأواصر الصداقة التي تجمع بلاده وباكستان.

 

جاء ذلك خلال استقبال رئيس الوزراء الباكستاني، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان اليوم في إسلام آباد، وفق وكالة الأنباء الإماراتية. 

ووفق الوكالة، بحث الجانبان سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين ومجمل القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.

وتناول اللقاء مجمل الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط والخليج العربي وشبه القارة الهندية والعالم الإسلامي، فضلاً عن القضايا والملفات الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك، وتبادل الطرفان الرؤى ووجهات النظر حولها. 

 

وهنأ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في بداية اللقاء، عمران خان والشعب الباكستاني الصديق بمناسبة العام الجديد متمنياً أن يكون 2020 عام خير وسلام وتنمية في باكستان والعالم كله. 

وشدد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على موقف الإمارات الثابت في دعم السلام والاستقرار والحوار في منطقة شبه القارة الهندية، بما يعود بالخير على شعوبها.

وأضاف أن "هذه المنطقة لها أهميتها الاستراتيجية الكبيرة بالنسبة إلى الأمن في آسيا والعالم فضلاً عن منطقة الخليج العربي".

 

ونوه بأن "باكستان دولة لها ثقلها في معادلة الأمن والسلام الإقليميين، إضافة إلى أنها تعد عمقاً استراتيجياً لمنطقة الخليج العربي، خاصة في ظل الروابط التاريخية والثقافية والجغرافية والاجتماعية العميقة التي تجمع بين الجانبين منذ مئات السنين". 

 

وأشار إلى أن "باكستان ركن أساسي من أركان العمل المشترك ضمن منظمة التعاون الإسلامي"، مشددا على دعم الإمارات للمنظمة والدور المهم الذي تقوم به لخدمة قضايا العالم الإسلامي. 

 

وأشاد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بموقف باكستان الحريص على وحدة منظمة التعاون الإسلامي، كونها الإطار المؤسسي الجامع للدول الإسلامية حول العالم، والذي يجسد القيم الإسلامية التي تدعو إلى التعاون والسلام والتعارف ونبذ الكراهية والتطرف والعنف أياً كان مصدرها. 

بدوره، رحب عمران خان بالشيخ محمد بن زايد آل نهيان والوفد المرافق له، وعبر عن تمنياته لدولة الإمارات وشعبها مزيدا من التقدم والنماء خلال العام الجديد، مؤكداً قوة علاقات بلاده بدولة الإمارات وخصوصيتها. 

 

 

 

 

وتأتي الزيارة، بحسب مراقبين، في أعقاب قمة ماليزيا الإسلامية التي اعتذر عن حضورها خان بعد ضغوط سعودية وإماراتية بحسب الرئيس التركي أردوغان، الذي اتهم دولا دون أن يسميها بعرقلة قيام وحدة وتعاون بين الدول الإسلامية وتحرص على بث الفرقة والانقسام بينها. 

وهذه هي الزيارة الثانية لباكستان التي يجريها ولي عهد أبوظبي بعد زيارة سابقة العام المنصرم.

 

ومنتصف الشهر الماضي بحث الشيخ محمد بن زايد مع عمران خان رئيس وزراء باكستان هاتفياً آخر المستجدات الإقليمية والدولية وتبادلا وجهات النظر حولها، وذلك بعد ساعات من بدء أعمال القمة الإسلامية المصغرة في العاصمة الماليزية كوالالمبور، والتي قاطعتها السعودية وباكستان وانتقدتها أبوظبي.

 

وكانت صحيفة “ذا نيوز”، ذكرت في تقرير الشهر الماضي أن باكستان حصلت على ودائع بقيمة 5 مليارات دولار لمدة عام من السعودية والإمارات  لمساعدتها على التغلب على أزمتها الاقتصادية. وأشارت إلى أنه الآن وبعد حصول إسلام آباد على الـ5 مليارات دولار، تدرس السلطات الباكستانية خيارات لتقديم طلب جديد لكلا البلدين لتحويل الودائع إلى قروض حكومية.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

محمد بن زايد يبحث مع رئيس الوزراء الباكستاني هاتفيا القضايا الإقليمية والدولية

رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان يزور الإمارات يوم الأحد

الإمارات تودع 3 مليارات دولار بالمركزي الباكستاني

لنا كلمة

الجائحة والمعتقلون

يُقدم الإسلام "حفظ النفس" على سائر الأمور الدينية والإنسانية، لذلك توقفت معظم مساجد العالم عن صلاة يوم الجمعة، لمنع انتشار جائحة كورونا التي أصابت العالم وجعلت الكوكب في حالة استنفار. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..