أحدث الإضافات

"أمن الدولة والخليج".. الأداة السهلة لردع مطالب الإصلاحات (تحليل خاص)
سوء السمعة وصناعة الخصوم.. قراءة في سلوك السلطات الإماراتية داخلياً وخارجياً
محمد بن زايد يبحث مع المستشارة الألمانية التطورات في ليبيا
نيويورك تايمز: الإمارات حثت حفتر على عدم قبول وقف النار
ستراتفور: خيارات دول الخليج تجاه احتمال تجدد التصعيد بين إيران وأمريكا
استطلاع رأي يظهر إتجاهات الإماراتيين تجاه إيران والتدخلات الخارجية و(الإخوان) و(إسرائيل) خلافاً لسياسات الدولة
فوربس: سياسة أبوظبي دكتاتورية وتذكي مشاكل الشرق الأوسط
قرقاش: “ندعم بلا تحفظ جهود ألمانيا لإحلال السلام في ليبيا”
السماح للناشط الإماراتي محمد المنصوري بالاتصال بعائلته بعد أكثر من عام من الحبس الانفرادي
ترامب والأزمة الليبية
كلف الحرب على الإرهاب
إتهامات لأبوظبي برعاية مشروع لتقسيم العراق وإنشاء أقليم سني
تطبيع الإمارات مع الكيان الصهيوني.. هل يتجه نحو فتح السفارات؟!
الإمارات ستتحمل كلفة الجناح الأمريكي في معرض «إكسبو دبي2020» بقيمة 60 مليون دولار
تركيا تتهم فرنسا ومصر والإمارات بتقويض جهود السلام في ليبيا

عقوبات أمريكية على شركات طيران إيرانية ووكلائها في الإمارات

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-12-11

 

رصدت وزارة الخزانة الأمريكية (OFAC) شبكة شحن إيرانية تشارك في تهريب المساعدات وصفتها بـ"الفتاكة" من إيران إلى اليمن بالنيابة عن الحرس الثوري الإيراني.

 

وبحسب موقع وزارة المالية الأمريكية، صادرت السلطات الأمريكية، الشهر الماضي، قاربا محملا بالأسلحة والذخيرة، كان متجها إلى اليمن،  يعمل ضمن شبكة بالنيابة عن "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني .

 

واعتبرت الوزارة في بيانها، أن هذا التحرك يأتي كمثال آخر على قيام الحكومة الأمريكية بقطع جميع السبل لإيصال الأسلحة إلى "المتمردين الحوثيين"، بحسب الوزارة.

 

وتم تطبيق عقوبات أمريكية على الشركات الإيرانية التي تساهم وتساعد في تنفيذ هذه العمليات، على رأسها شركة "ماهان إير" الإيرانية ووكلائها في الإمارات العربية المتحدة وهونكونغ، بتهمة نقلها المقاتلين والأسلحة والمعدات وغيرها، بالإضافة إلى مقاتلي "حزب الله" إلى سوريا، كما تم تطبيق العقوبات على ثلاث وكالات طيران تقدم خدمات للشركة منها ما هو موجود في الإمارات وهونكونغ، بحسب البيان.

 

بالإضافة إلى ذلك أعلنت الوزارة عقوبات على رجل الأعمال الإيراني، عبد الحسين خضرى، الذي شارك، على حد زعم الوزارة بعمليات شحن أسلحة منذ أكثر من 10 سنوات، والذي استخدم شركة "خضري جاهان داريا" وشركة "Maritime Silk Road LLC " بعمليات التهريب.

 

وكان مكتب مراقبة الأصول الأجنبية الأمريكية قد أصدر في 23 يوليو/ تموز 2019، إشعارا لمؤسسات وشركات الطيران حول العالم. بفرض أمريكا عقوبات اقتصادية على تقديم الدعم غير المصرح به لشركات الطيران الإيرانية المعينة، والتي وبحسب ادعاءات الوزارة، "ويشارك العديد منها، بما في ذلك ماهان إير، في تسهيل دعم النظام الإيراني للميليشيات خارج حدوده".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

نيويورك تايمز: الإمارات حثت حفتر على عدم قبول وقف النار

محمد بن زايد يبحث مع المستشارة الألمانية التطورات في ليبيا

سوء السمعة وصناعة الخصوم.. قراءة في سلوك السلطات الإماراتية داخلياً وخارجياً

لنا كلمة

تهميش وإقصاء المواطنين

أثارت جامعة الإمارات في الأسابيع الأخيرة، أفكاراً عن سعي السلطات إلى "إقصاء" و"تهميش" الإماراتيين من حقهم في "التعليم الحكومي" المجاني، وحق "الأكاديميين المواطنين" من حقهم في إدارة الجامعة. وهو أمرٌ ليس بغريب فخلال السنوات الماضية… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..