أحدث الإضافات

قرقاش : الأزمة الخليجية ستستمر
هل تنجح مساعي المصالحة الخليجية في تجاوز العقبات وحالة عدم الثقة ؟
وقفة لصيادين يمنيين تطالب الإمارات بمغادرة سواحلهم
غربال "عام التسامح"
مسؤول إسرائيلي يزور الإمارات للتوقيع على اتفاق المشاركة في "إكسبو دبي"
محمد بن راشد ترأس وفد الإمارات...اختتام قمة الرياض وإجماع على ضرورة تماسك مجلس التعاون
برامج التجسس الإماراتية ... صناعة أمريكية ومهام داخلية وخارجية
"النويس" الإماراتية تبني محطتين لتوليد الكهرباء في مصر
الإمارات في أسبوع.. العيد الوطني أفراح وعذابات أهالي المعتقلين وسياسة البقلاوة وسط ملفات عاجلة
رئيس الأركان الإماراتي يزور الخرطوم الثلاثاء
دعم إماراتي للنظام السوري للمساهمة في وقف تدهور الليرة
قرقاش يدعو لعدم التدخل في الشؤون الداخلية لدول مجلس التعاون الخليجي
الاستثمار في «الفزّاعة الإيرانية»
الخليج بين الدورة والقمة
الإمارات تبدأ مناورات الاتحاد الحديدي-12 بمشاركة أمريكية

حريق بأضخم محطة طاقة شمسية بالإمارات

يماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-11-17

أفادت شركة "شمس للطاقة" الإماراتية باندلاع حريق في محطة "شمس 1" للطاقة الشمسية في أبوظبي، مبينة أنه تم إخماده دون وقوع إصابات.

 

وقالت الشركة، في بيان أصدرته، مساء السبت، إن فرق الإطفاء وإدارة الدفاع المدني بأبوظبي أخمدت الحريق في المحطة الواقعة في منطقة الظفرة بالإمارة، مشيرة إلى أنه لم ترد أنباء عن أي إصابات.

وتمثل "شمس 1" واحدة من أضخم محطات الطاقة الشمسية المركزة في العالم والأولى من نوعها في الشرق الأوسط.

 

وتصل قدرة هذه المحطة للطاقة الشمسية المركزة 100 ميجاوات، وتم إنشاؤها في المنطقة الغربية من إمارة أبوظبي في مارس/آذار 2013، فيما بلغت تكلفة بنائها 600 مليون دولار أمريكي.

 

وفي وقت لاحق سحبت شركة "شمس" الإماراتية للطاقة، ، بيانا أكدت فيه نشوب حريق في محطة "شمس 1" للطاقة الشمسية في منطقة الظفرة بأبوظبي، واصفة البيان بأنه "غير نهائي".

ولم تكشف الشركة تفاصيل أخرى عن بيان إعلان الحريق الذي أصدرته السبت، والذي قالت إنه لم ترد أنباء عن أي إصابات فيه.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

"النويس" الإماراتية تبني محطتين لتوليد الكهرباء في مصر

برامج التجسس الإماراتية ... صناعة أمريكية ومهام داخلية وخارجية

مسؤول إسرائيلي يزور الإمارات للتوقيع على اتفاق المشاركة في "إكسبو دبي"

لنا كلمة

غربال "عام التسامح"

ينتهي عام التسامح في الدولة، ومنذ البداية كان عنوان العام غطاء لمزيد من الانتهاكات والاستهداف للمواطنين، فالتسامح لم يكن للإماراتيين ولا للمقيمين بل ضمن حملة علاقات عامة ترأستها وزارة الخارجية وبَنت على أساسها الخطط لمحو… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..