أحدث الإضافات

نيويورك تايمز: فشل عملية سرّية جهّزت لها الإمارات بـ 8 دول لاعتراض أسلحة تركية إلى ليبيا
محافظ شبوة: كافة المليشيات التي تعبث في اليمن مدعومة من طهران و أبوظبي
أمين عام مجلس التعاون: الخلاف الخليجي يشكل تحدياً لمسيرة المجلس وهماً مشتركاً لأعضاءه
الإمارات تسجل 822 إصابة جديدة بكورونا و3 وفيات
محمد بن زايد يبحث مع رئيس وزراء الهند هاتفياً تطوير العلاقات بين البلدين
السلطويات و"تفخيخ" المجتمعات
أسئلة وتحديات «ما بعد» الوباء.. إجابات ناقصة
تقدم قوات "الوفاق" في ليبيا بدعم من تركيا ...فشل لمخططات أبوظبي وحلفاءها
حكومة الوفاق الليبية: طائرات مُسيّرة إماراتية تقصف مدينة غريان
حميدتي: خلافات سياسية وراء عدم تسلم منحة بـ2.5 مليار دولار تعهدت بها أبوظبي والرياض للسودان
من اليمن إلى ليبيا.. معركة واحدة
رصاصة السعودية الأخيرة على الشرعية اليمنية
"CNN": دبي تبني مدينة للتجارة الإلكترونية بـ870 مليون دولار
القوات الأمريكية تنهي مناورات عسكرية بالذخيرة الحية في مياه الخليج العربي
ارتفاع إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في الإمارات إلى 29485 إصابة و 245 وفاة

مدوّن جزائري يتهم مخابرات بلاده والإمارات بتكميم الأفواه

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-11-08

كشف المدون الجزائري أمير ديزاد النقاب عن أن إدارة "فيسبوك" أقدمت على إغلاق صفحته رقم 13، مؤكدا أن ذلك ما كان له أن يتم لولا تواطؤ المخابرات الجزائرية والإماراتية لتكميم أفواه الأصوات الجزائرية المطالبة بمدنية الدولة.
 

وذكر أمير ديزاد أن "ذات الجهات التي حاربته أيام الرئيس المتنحي عبد العزيز بوتفليقة يوم كان ينشر ملفات وصور الفاسدين، بما في ذلك صور من داخل قصور الحكم، هي ذاتها الجهات التي تحاربه اليوم" بحسب ما أورده موقع "عربي 21"

.

وقال: "معركتنا مع أجهزة المخابرات التي تكتب التقارير عنا وترفعها لرؤوس العصابة في الداخل، وللإمارات في الخارج، وتحديدا لإدارة الفيسبوك قسم شمال إفريقيا والشرق الأوسط الموجود في الإمارات، وهذه الأجهزة هي نفسها وإن تغيرت القيادات، فبعدما كانوا يقدمون تقاريرهم إلى التوفيق ثم طرطاق فإنهم يقدمونها اليوم للقايد صالح".

وأضاف: "لقد أغلقوا لي عدة صفحات على الفيسبوك كانت مصنفة الأولى مغاربيا والسابعة عربيا، لأسباب غير مفهومة، فقط لأنني كشفت بالوثائق ملفات فساد كبرى، وأسهمت مع غيري في كشف الحقيقة أمام الرأي العام الجزائري، وأضعفنا حجج النظام في نفي فساد قياداته".


وأكد ديزاد، أن "النشطاء الجزائريين حول العالم، يستعدون لتنظيم وقفات احتجاجية أمام مكاتب إدارات الفيسبوك في عدد من عواصم العالم، من أجل أن يرفعوا أيديهم عن صفحاتنا التي ندعو فيها فقط إلى الدولة المدنية والانتقال الديمقراطي"، وفق تعبيره.


ولم تتوقف المظاهرات الشعبية التي تعرفها مختلف المدن الجزائرية منذ نهاية شباط (فبراير) الماضي، والمطالبة بتفعيل المادتين 7 و8 من الدستور ورحيل كل قيادات النظام السابق.
 

ولم يفلح قرار السلطات الجزائرية بالذهاب إلى انتخابات رئاسية في 12 من كانون أول (ديسمبر) المقبل في إقناع المتظاهرين بوقف حراكهم الشعبي، بل عمق ذلك الخلاف بين المؤيدين للجيش المتمسك بالانتخابات وبين الحراك المطالب بالتغيير الشامل.

 

ونشر الدبلوماسي الجزائري السابق محمد العربي زيتوت في صفحته على الفيسبوك عددا من الفيديوهات لعدد من المظاهرات التي شهدتها الجزائر العاصمة ومختلف المدن الجزائرية الكبرى، والرافعة لشعارات رافضة للانتخابات في ظل الوضع الحالي.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

لوموند: تحالف إقليمي تتصدره الإمارات ومصر عرقل تعيين الجزائري لعمامرة مبعوثاً لليبيا

اتهامات بالفساد وغسيل الأموال ونهب مقدرات الدولة لأحد أهم أذرع الإمارات في الجزائر

محمد بن زايد يبحث مع رئيس أركان الجيش الجزائري علاقات التعاون وقضايا المنطقة

لنا كلمة

وفاة علياء وغياب العدالة

في اليوم الرابع من مايو/أيار حلت الذكرى الأولى لوفاة علياء عبدالنور التي توفت في سجون جهاز أمن الدولة، بعد سنوات من الاعتقال التعسفي، ومع مرور العام الأول لوفاتها تغيب العدالة في الإمارات وغياب أي لجنة… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..