أحدث الإضافات

محمد بن زايد يستقبل بوتين ويبحث معه العلاقات بين البلدين والتطورات في المنطقة
اتهامات للإمارات بتسليم طهران صحفياً إيرانياً معارضاً
الإمارات وروسيا توقعان 10 صفقات بأكثر من 1.3 مليار دولار
مركز دراسات في واشنطن: شبكة واسعة للوبي الإماراتي للتأثير على السياسة الأمريكية
محمد علي: مبنى "الجيش الإلكتروني" للسيسي موّلته الإمارات
روحاني : مسؤولون من إيران والإمارات تبادلوا زيارات والعلاقات تتجه نحو التحسن
السعودية تنشر قواتها في عدد من المواقع الاستراتيجية بعدن بعد تسملها من الإمارات
وزير يمني: مستعدون لمواجهة الإمارات وأدواتها في بلادنا والمتواطئين معها
الإماراتي خلف الحبتور يدعو إلى تشكيل قوة عربية ضد عملية "نبع السلام" التركية
الإمارات: تعاون لشراء وقود نووي سلمي من روسيا
حلقة نقاش في بريطانيا حول حقوق الإنسان في الإمارات
لماذا غضبت الإمارات من عملية "نبع السلام" التركية؟!
الرياض بين موسكو وواشنطن
روسيا.. واستثمار علاقتها الخليجية
"ميدل إيست آي": تكشف عن وجود طحنون بن زايد في طهران بمهمة سرية

وزير المالية السوداني: تسلمنا 1.5 مليار دولار من السعودية والإمارات

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-10-08

كشف وزير المالية السوداني، عن أن بلاده تلقت نصف الدعم المنتظر أن تحصل عليه من قبل الإمارات و السعودية، في وقت يعاني فيه السودان أزمات اقتصادية عدة من أبرزها أزمة الخبز.  

 

وقال وزير المالية السوداني "إبراهيم البدوي" إن بلاده تلقت 1.5 مليار دولار من أصل 3 مليارات دولار تعهدت بها السعودية والإمارات في أبريل/نيسان الماضي.

 

وأوضح "البدوي" أن السعودية والإمارات أودعتا 500 مليون دولار في البنك المركزي السوداني، بينما جرى تسلم ما قيمته مليار دولار من المنتجات البترولية والقمح ومدخلات الإنتاج الزراعي.

 

وتوقع "البدوي" أن يجري سداد باقي المبلغ المقدر بـ1.5 مليار دولار بنهاية العام المقبل.

 

واتفقت الدولتان الخليجيتان على تقديم حزمة المساعدة بعد وقت قصير من الإطاحة بالرئيس المخلوع "عمر البشير".

 

والإثنين، دعا رئيس الوزراء السوداني "عبدالله حمدوك" رجال الأعمالال سعوديين، إلى زيادة ضخ الاستثمارات في بلاده، وذلك خلال الزيارة التي أجراها برفقة رئيس المجلس السيادي "عبدالفتاح برهان" إلى الرياض.

 

 

وتشهد السودان أزمة خبز جديدة، نتيجة الأزمات الاقتصادية التي تمر بها البلاد، على خلفية تراجع احتياطي النقد الأجنبي.

وباتت صفوف منتظري الحصول على الخبز الممتدة على الطرقات الرئيسة، إحدى المشاهد المتكررة في العاصمة السودانية الخرطوم، ولا تلبث أن تختفي حتى تعاود الظهور مجددا.

وأشعل الخبز ثورة شعبية سودانية اندلعت شرارتها في مدينتي الدمازين (جنوبا) وعطبرة (شمالا) في كانون أول/ ديسمبر الماضي، بعد اختفاء السلعة من المدينتين لفترة أسبوع.

وأزمة الخبز هي إحدى تجليات الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها السودان، على خلفية فقدان احتياطياته من النقد الأجنبي لشراء القمح من الخارج.

وفقدت البلاد مصادر نقدها الأجنبي، جراء انفصال جنوب السودان في 2011 وذهاب الموارد النفطية التي تساوي 80 بالمئة من احتياطيات البلاد من النقد الأجنبي


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

محمد علي: مبنى "الجيش الإلكتروني" للسيسي موّلته الإمارات

مركز دراسات في واشنطن: شبكة واسعة للوبي الإماراتي للتأثير على السياسة الأمريكية

الإمارات وروسيا توقعان 10 صفقات بأكثر من 1.3 مليار دولار

لنا كلمة

مهمة "المجلس الوطني" العاجلة

تعيّد الدولة النظر في سياستها الخارجية وسياستها الاقتصادية على وقع الفشل المتعاظم وصناعة الخصوم، وانهيار سوق العقارات ويبدو أن سوق المصارف يلحق به، فيما الاقتصاد غير النفطي يتراجع مع تدهور أسعار النفط. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..