أحدث الإضافات

التطبيع وأكذوبة "المصلحة العليا"
بلغاريا تطلب من الإمارات تسليم رجل أعمال متهم بغسيل أموال
قائد أمني في سقطرى يرفض قرار إقالته وينشر مسلحين مدعومين إماراتياً
"موانئ دبي العالمية" تنسحب من بورصة دبي
صفقة القرن .. واختراقات عربية
هل تنهار علاقة الإمارات باثيوبيا بسبب الصومال؟!.. قراءة في زيارة "آبي أحمد" لأبوظبي
فوربس: تصدعات مفاعلات الإمارات النووية مقلقة للغاية
سلطنة عمان تحذر من تزايد التوتر بالمنطقة مع كثرة التواجد العسكري في مضيق هرمز
الإمارات تعلن إصدار رخصة تشغيل لمحطة براكة النووية تمهيداً لبدء العمل منتصف العام الجاري
حزب "المؤتمر الشعبي" يتهم دحلان بالتخطيط لتفكيك السودان لصالح الإمارات
مسؤول أممي: مصر والإمارات والأردن وروسيا وراء هجمات الطائرات المسيرة لحفتر
«ستاندرد آند بورز»: مخاوف مرض "كورونا" قد تضر السياحة في دبي
مطالبات للسلطة الفلسطينية بالانسحاب من معرض "إكسبو دبي" بسبب المشاركة الإسرائيلية
معاهدة عدم اعتداء مع إسرائيل!
عندما يتراجع الدعم الرسمي العربي لفلسطين ويتقدم أنصارها في الغرب!

الإمارات: التطورات في سوريا خطيرة وتهدد التراب العربي

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-10-08

 

وصف وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية "أنور قرقاش"، التحرك التركي لشن عملية ضد القوات الانفصالية شمال شرق سوريا، بأنها تطورات خطيرة ومهددة لوحد الدول العربية.

 

وقال الوزير الإماراتي، في تغريدة على حسابه بـ"تويتر"، الثلاثاء: "التطورات الخطيرة والمحيطة بسوريا ما هي إلا تداعيات للانقسام العربي الحالي، دول عربية انهارت مؤسساتها وانتهكت سيادتها وغدت مهددة في وحدة ترابها الوطني".

 

وأضاف قرقاش: "لا سبيل إلا العمل على عودة النظام العربي الإقليمي فما يحدث أمامنا بذور أزمات مستدامة يرويها الانقسام الحالي".

 

يأتي ذلك في أبعاد إعلان تركيا، الثلاثاء، إنها صارت مستعدة تماما لشن عملية عسكرية في شمال شرقي سوريا، بعدما بدأت الولايات المتحدة في سحب قوات لها من هناك بالفعل.

 

وأكد الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان"، الإثنين، أن بلاده عازمة على شن العملية العسكرية لتطهير المنطقة من "وحدات حماية الشعب" الكردية التي تعتبرها أنقرة تنظيما إرهابيا وذراعا لـ"حزب العمال الكردستاني".

 

يذكر أن دولة الإمارات، كانت أولى الدول العربية التي أعادت علاقاتها مع رئيس النظام السوري "بشار الأسد"، حيث أعادت فتح سفارتها في دمشق؛ رغم آلة القتل المتواصلة التي يمارسها النظام ضد المدنيين في مدن تسيطر عليها المعارضة

 

وتشهد مناطق «الإدارة الذاتية» شرق الفرات، زيارات متكررة لوفود عربية وأجنبية وعلى مستويات عالية خلال الأسابيع الماضية، كانت وفود أمريكية وفرنسية وسويدية وأخرى خليجية أبرزها، وآخرها الوزير السعودي ثامر السبهان الذي اجتمع مع قيادات كردية وأخرى عشائرية في شرق سوريا منذ أيام ضمن خطط سعودية تهدف لإزعاج تركيا وحلفائها في المنطقة.

ويتصاعد التوتر بين تركيا والإمارات في شمال سوريا، بعد اتجاه الأخيرة لتعزيز جهودها المناهضة لأنقرة عبر دعم الميليشيات الكردية  التي تصنفها أنقرة ضمن المنظمات الإرهابية.

 

وكان وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي "أنور قرقاش" انتقد، في 30 يناير/كانون الثاني الماضي، خطط تركيا لإقامة منطقة آمنة في شمال شرقي سوريا واعتبرها جزءا من محاولات لـ"عزل الأكراد السوريين جغرافيا"، واعتبر ذلك مثيرا لقلق الأكراد والإمارات والولايات المتحدة معا.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

فوربس: تصدعات مفاعلات الإمارات النووية مقلقة للغاية

هل تنهار علاقة الإمارات باثيوبيا بسبب الصومال؟!.. قراءة في زيارة "آبي أحمد" لأبوظبي

"موانئ دبي العالمية" تنسحب من بورصة دبي