أحدث الإضافات

كاتب أميركي: قلق عُماني وربما كويتي من الثنائي السعودي الإماراتي
تأجيل إكسبو 2020 دبي رسميا لمدة عام
الإمارات في صدارة الدول المستوردة من مصر
"واشنطن بوست" تشير لدور محمد بن زايد في قصة ملاحقة بن سلمان لمسؤول الأمن الجبري
الإمارات تعلن تقليص ساعات الحظر وتسجل 638 إصابة جديدة بكورونا وحالتي وفاة
انتهى الحجْر ولم ينته الخطر
مشروع الفوضى في تونس
صحف تركية: العثور على وثائق بقاعدة الوطية حول مخطط إماراتي لدعم الانقلاب في تونس
قلقٌ يدوم وانتهاكات تستمر
توصية بتصفية مجموعة "إن.إم.سي هيلث" الإماراتية أو حلها
موقع "بوليتيكو": دول خليجية تتقدمها الإمارات تطبع مع "إسرائيل" على حساب فلسطين
فرقاطة فرنسية اعترضت ناقلة نفط كانت متّجهة من ليبيا إلى الإمارات
موقع روسي: تصاعد التوتر بين إمارتي أبوظبي ودبي عقب الأزمة الاقتصادية الناتجة عن كورونا
الإمارات تعلن عن 563 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و3 وفيات
التحدي الإيراني والاستجابة الأمريكية

الإمارات : على قطر تلبية احتياجات مواطنيها بدلاً من تمويل الإرهاب

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-09-21

طالبت الإمارات الحكومة القطرية بتلبية احتياجات مواطنيها بدلا من تخصيص أموال للمساعدات الموجهة لما وصفته بتمويل الإرهاب.

 

جاء ذلك في كلمة ألقتها "أميرة العامري" من وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية أمام مجلس حقوق الإنسان في إطار اعتماد التقرير الوطني لقطر في الدورة الثانية والأربعين لمجلس حقوق الإنسان، حسب صحيفة "الإمارات اليوم".

 

وحثت "أميرة"، في مستهل كلمتها، قطر على "وضع حد لبرامج وخطاب التحريض على الكراهية في وسائل الإعلام الوطنية، لما يشكل ذلك من تهديد لأمن كافة دول المنطقة بما فيها قطر"، بحد قولها.

 

وأكدت أن "دولة الإمارات أخذت علما بالاستنتاجات التي توصل إليها الفريق المعني بالاستعراض الدوري الشامل، وهي تود في هذا السياق أن تحث قطر مجددا على إيلاء الأهمية والعناية اللازمتين لمجموعة التوصيات التي أخذت قطر بها علما وعددها 92".

 

 ومن بين هذه التوصيات ما تقول الإمارات إنها "متعلقة بالأعمال غير القانونية التي تقوم بها قطر في إيواء ودعم الجماعات الإرهابية، باعتبارها انتهاكا لحقوق الإنسان"، بحد زعمها.

 

وفي ختام كلمتها، قالت "أميرة" إن الإمارات تأمل في أن "تستمع قطر إلى نداءات الاستغاثة التي أطلقها الآلاف من عشيرة الغفران الذين تم تجريدهم من جنسيتهم، وأن تتوقف عن طرد بعض القبائل بمن فيهم الأطفال، دون مراعاة أدنى معايير القانون الدولي لحقوق الإنسان"، وفق زعمها.

 

وعشيرة الغفران هي واحدة من مجموعة من القبائل التي تنتمي لآل مرة، التي يتوزع أبناؤها في كل من السعودية وقطر. ويشكو أبناؤها من سجب الجنسيات.

 

لكن السلطات القطرية تقول إنها سحبت الجنسيات من أفراد القبيلة؛ لأنها تمنع ازدواج الجنسية، بحكم إقامة هؤلاء بين السعودية وقطر.

 

وتفرض الإمارات مع السعودية والبحرين ومصر حصارا ضد قطر منذ عام 2017 بدعوى دعمها الإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

التقرير السنوي للإرهاب: الإمارات محطة إقليمية لتنقلات المنظمات الإرهابية وتمويلها

مشروع قرار أميركي يدين الإمارات بتهمة التورط في عمليات غسيل أموال إيرانية

الإمارات تدعو الأمم المتحدة إلى محاسبة الدول الممولة للإرهاب

لنا كلمة

قلقٌ يدوم وانتهاكات تستمر

عيدكم مبارك مؤخراً وكل عام والإمارات والأمة الإسلامية والبشرية بخير وعافية. أول أعياد المسلمين في ظل تفشي وباء كورونا، بعيداً عن صلات الرحم والتزاور خوفاً من الوباء وتفشيه بين السكان وهكذا عاشت الإمارات عيدها. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..