أحدث الإضافات

ملك إسبانيا السابق المتورط في قضايا فساد يتوجه إلى أبوظبي كمنفى له
قرقاش: ترسيم الحدود بن مصر واليونان انتصار على قانون الغاب
20 قتيلاً و140 مصاباً في تحطم طائرة هندية قادمة من دبي
20 قتيلاً في قصف لطيران التحالف السعودي الإماراتي شمال اليمن ... والمبعوث الأممي يندد
فورين بوليسي: ترامب رفض مقترحا من الملك سلمان لغزو قطر
تحديات مؤسسات التقاعد الخليجية
ناشطون إماراتيون يطلقون حملة ضد احتلال أبوظبي لجزيرة سقطري اليمنية
رئيس البرلمان التركي يرد على وزير إماراتي وينتقد دور أبوظبي في المنطقة
طيران الاتحاد الإماراتية تخسر 5 ملايين راكب و758 مليون دولار بسبب كورونا
ماليزيا تنفي وقف الدعاوى القضائية ضد أبوظبي بفضيحة فساد الصندوق السيادي الماليزي
تقارير عن ظروف قاسية يواجهها مئات الأردنيون في الإمارات إثر تداعيات كورونا
حوارات خارج السياق: ذباب إلكتروني وعنصرية
أزمة كورونا والربيع العربي الجديد
هل ستواجه تركيا الإمارات؟ وكيف؟
عرب بلا أفق

أسئلة عن الشهداء!

المحرر السياسي

تاريخ النشر :2019-09-15

قدمت الإمارات ستة من خيرة جنودها البواسل شهداء، رجال أبطال واجهوا الموت بقوة وبأس الإماراتي المعروف والمشهود، جعلهم الله ذخر للوطن وصَبّر الله عائلاتهم.

 

وبما لا يناقض دور الأبطال وبطولاتهم وإقدامهم على المهالك في أي أرض وأي مكان استجابة لنداء الواجب، ورفع اسم الإمارات؛ فإن الإعلان الرسمي يشوبه الكثير من الغموض والتقصير، وأسئلة تتوجب الجواب، وطلب الإجابات حقٌ كما أن الرد أوجب.

 

وهذه الأسئلة، أين استشهدوا؟! ومتى؟! وما نوع الصدام الذي يوصل لدرجة الموت وهم في أرض العمليات أي يمتلكون حماية كافية في مدرعات وملابس واقية من هذه الأحداث العرضية؟!

 

من الواضح أن البُعد السياسي –غير المفهوم- وراء حرمان أهالي الشهداء وعموم المواطنين المكلومين من الحصول على إجابات، وأي بُعد هذا الذي يحرم أهاليهم والمواطنين من حق الحصول على معلومة مهمة كهذه.

 

 لماذا دائماً تقوم السلطات بوضع الشعب في الظلام، بخيوط مُبهمة تجعل المواطن يتلقف الشائعات، وفي حال تحدث عنها زُج بالسجن لسنوات طوال بتهمة تهديد الأمن القومي. أليس من الأولى أن تقدم السلطات هذه المعلومات للناس؟!

 

تخوض الدولة حروب خارجية مُحتدمة منذ أشهر، في اليمن وليبيا، فهل استشهدوا في أيٍ من الدولتين؟! هل جرى الاعتداء عليهم؟! لماذا يزج بشباب الإمارات في هذه المعارك التي بلا أفق ويظهر واضحاً أن وجودهم خارج إرادة تلك الشعوب ومعظم مواطني الإمارات؟!

 

مع كل هذا الوجع على إراقة دماء جنودنا البواسل، يجب أن تُطرح الأسئلة، لأن استمرار تأجيل معالجة وضع المواطنين في "الظلام" يجعل مستقبل العلاقة بين الدولة والحُكام "مظلماً"، يحتاج الإماراتيون إلى أجوبة فهل يستجيب الحُكام هذه المرة لحساسية الموقف ووجعه الكبير؟!


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

20 قتيلاً في قصف لطيران التحالف السعودي الإماراتي شمال اليمن ... والمبعوث الأممي يندد

مسؤول يمني: لقاء عبدالله بن زايد وظريف يكشف دور الإمارات الحقيقي باليمن

لماذا تهتم الإمارات بمساعدة "كولومبيا"؟!

لنا كلمة

المواطنة والحرية!

في (2011) سحبت الإمارات الجنسية عن سبعة مواطنين إماراتيين، وجعلتهم عديمي الجنسية، لم ينصف القضاء المواطنين الإماراتيين الذين ينتمون إلى عائلات قبلية عريقة، في ذلك الوقت كان جهاز الأمن متأكداً أنه أحكم سيطرته على القضاء. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..