أحدث الإضافات

كم بقيّ لدى الإمارات من أصدقاء؟! (تحليل خاص)
حكومة الوفاق الليبية: طائرات إماراتية مسيرة تقصف مدنيين بطرابلس
الإمارات : على قطر تلبية احتياجات مواطنيها بدلاً من تمويل الإرهاب
وزير الخارجية الإيراني: السعودية والإمارات تريدان محاربة إيران حتى آخر أمريكي
البنتاغون: إرسال قوات وأسلحة أمريكية إلى السعودية والإمارات لتحسين قدراتهما الدفاعية
قرقاش يعلق على المظاهرات ضد السيسي في مصر ويهاجم "الإخوان"
نفط السعودية يحترق وواشنطن تتوعد إيران بالرد
وسط انقسام إماراتي سعودي ...جنوب اليمن يسير ببطء نحو الاستقلال
الحسابات الإيرانية في الأزمة الراهنة
تويتر يحذف آلاف الحسابات الوهمية من الإمارات كانت تستهدف قطر وإيران
حسن نصر الله: ما يحمي المنشآت في السعودية والإمارات هو وقف الحرب على اليمن
تحذيرات من استنساخ الإمارات لتجربة "الانتقالي الجنوبي"اليمني في محافظة كسلا شرق السودان
الحوثيون يعلنون وقف الهجمات على السعودية ويطرحون مبادرة سلام
محكمة أسترالية تدين لبنانياً خطط لتفجير طائرة إماراتية
استهداف منشآت أرامكو وتغيير قواعد المواجهة

محافظ شبوة اليمنية يتهم الإمارات بتحويل منشأة نفطية لثكنة عسكرية وتهديد أجهزة الأمن

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-09-11

قال محافظ شبوة اليمنية محمد صالح بن عديو إن دولة الإمارات حوّلت منشأة مشروع بلحاف لتصدير الغاز المسال إلى ثكنة عسكرية.

 

وأضاف ابن عديو أن الحكومة طلبت نقل القوات العسكرية الإماراتية من بلحاف كي يعاد تشغيل المشروع، مؤكدا أنهم يعملون على تثبيت الاستقرار في المحافظة من خلال إعادة انتشار قوات الأمن والجيش.

 

 كما كشف محافظ شبوة، محمد صالح بن عديو، أن الإمارات ووجّهت لهم تهديدات مباشرة بأنها "ستعمل على إخراج اللواء 21 بالقوة من مدينة عتق مركز محافظة شبوة، وإعادة ترتيب الأوضاع كما تريد".

وأفاد بن عديو بحسب "المصدر أون لاين"، ، أن"الإماراتيين وجّهوا لهم تهديدات مباشرة في الـ5 من آب/ أغسطس الماضي، في ظل وجود محادثات كانت تدور بينهم وبين المجلس الانتقالي لتجنيب محافظة شبوة أي أحداث دامية".

وأكد: "بعدما رأينا التهديد الإماراتي الصريح لنا، عرفنا أننا صرنا هدفا مباشرا للإماراتيين حتى من قبل أحداث عدن"، مشددا على أن "تواصلهم مع الإماراتيين انقطع منذ أكثر من شهر".

وأوضح: "رغم تعاطينا في المفاوضات مع طلبهم خروج اللواء 21 والقوات الخاصة من داخل عتق، إلا أنهم وضعوا شروطا مجحفة، وتدخلوا في عمل السلطة المحلية، وأرادوا من خلال شروطهم أن يُسيّروا الجيش والأمن، وأن يتدخلوا في الخطط العسكرية وفي عمل السلطة المحلية وفي عمل اللجنة الأمنية".

 

يأتي ذلك بعد أكثر من أسبوع على تأكيد محافظ شبوة الواقعة جنوبي شرقي اليمن أن السلطة المحلية في المحافظة بدأت تنفيذ خطة جديدة لمواجهة التحديات الأمنية التي تفرضها ما وصفها بالحرب المعلنة من قبل المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات.

 

يشار إلى أن قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا كانت قد سيطرت على مدينة عدن من القوات الحكومية بعد معارك بمحافظات جنوبية عدة انتقلت فيها السيطرة بسرعة من طرف إلى آخر.

 

وخلال سيطرتها على عدن ومدن في محافظة أبين المجاورة، واجهت القوات المدعومة إماراتيا اتهامات من الحكومة اليمنية بارتكاب انتهاكات خطيرة شملت تصفية جرحى.

 

وعقب تلك التطورات في عدن، اتهم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الإمارات بدعم انقلاب المجلس الانتقالي والسعي لتقسيم اليمن، في حين دعاه أعضاء بالحكومة إلى المطالبة بخروج الإمارات من التحالف العسكري الذي تقوده السعودية باليمن.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

كم بقيّ لدى الإمارات من أصدقاء؟! (تحليل خاص)

وسط انقسام إماراتي سعودي ...جنوب اليمن يسير ببطء نحو الاستقلال

نفط السعودية يحترق وواشنطن تتوعد إيران بالرد

لنا كلمة

أسئلة عن الشهداء!

قدمت الإمارات ستة من خيرة جنودها البواسل شهداء، رجال أبطال واجهوا الموت بقوة وبأس الإماراتي المعروف والمشهود، جعلهم الله ذخر للوطن وصَبّر الله عائلاتهم. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..