أحدث الإضافات

الكيان الإسرائيلي يحتفي بعزف "نشيده الوطني" حلال بطولة رياضية في الإمارات
حريق بأضخم محطة طاقة شمسية بالإمارات
الحكومة اليمنية وتحديات العودة إلى عدن
المصالحة الخليجية.. من يدفع الفاتورة؟
مسؤولون يمنيون يتهمون الانفصاليين الموالين لأبوظبي بعرقلة عودة الحكومة إلى عدن
عبدالله بن زايد يستقبل وزير خارجية موريتانيا
محمد بن زايد يبحث مع رئيسة وزراء بنغلاديش تعزيز علاقات التعاون
تزايد نفوذ الإمارات والسعودية في واشنطن وتأثيره على السياسة الخارجية الأمريكية
محمد بن زايد يبحث مع وزير خارجية البحرين التطورات في المنطقة
قائد القوات الجوية الأمريكية يدعو الدول الخليجية إلى حلّ خلافاتها فوراً لمواجهة إيران
أزمة "بوينغ737ماكس" تلقي بظلال سلبية على معرض دبي للطيران
شركة فرنسية تعتزم فتح مركز لهندسة الصواريخ في الإمارات
السجون العربية وثورات الربيع
عبدالله بن زايد يبحث مع وزيري خارجية قبرص واليونان تعزيز علاقات التعاون
قصة كتاب: النكبة ونشوء الشتات الفلسطيني في الكويت

حكومة "الوفاق" الليبية تتهم الإمارات بقصف سيارات الإسعاف جنوب طرابلس

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-09-10

 

كشف المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" التابع لحكومة الوفاق، أن طائرة مسيرة إماراتية نفذت عملية قصف لسيارة إسعاف جنوب العاصمة طرابلس.

 


وقال المركز في تصريح على صفحته بـ"فيسبوك": "استمرارا لسجلها الإجرامي في استهداف فرق الإسعاف والأطقم الطبية، استهدف الطيران الإماراتي المسيّر الداعم لحفتر، الليلة الماضية، سيارة إسعاف في السواني"، دون ذكر ما إذا كان هذا الاستهداف أوقع خسائر بشرية من عدمه. فيما بينت صور تم إرفقاها مع التغريدة دمارا كبيرا لحق بسيارة الإسعاف.

 


وأضاف أن العملية تأتي "بعد يومين من استهداف ميليشياته سيارة إسعاف في عين زارة (جنوب طرابلس) بصاروخ موجّه".

 


ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من الإمارات بشأن هذه الاتهام، لكنها عادة ما تنفي تدخلها في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.

 


والإثنين، قال قائد غرفة العمليات الميدانية بقوات الوفاق، اللواء أحمد أبوشحمة، في تصريح صحفي، إن "قواتنا عززت تمركزاتها في كل محاور القتال بعد ليلة من القصف المكثف اليائس للطيران الإماراتي المسير الداعم لقوات خليفة حفتر".

 

وقبل 3 أيام، قالت الوفاق إن الاشتباكات المسلحة بين قواتها ومليشيات حفتر، تجددت في أغلب محاور القتال بطرابلس بعد أيام من الهدوء.

 


وتشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، هجومًا متعثرًا للسيطرة على طرابلس، مقر حكومة الوفاق؛ ما تسبب بسقوط أكثر من ألف قتيل وتشريد ما يزيد عن مئة ألف شخص، حسب الحكومة.
وتعاني ليبيا، منذ 2011، من صراع على الشرعية والسلطة، يتركز حاليًا بين حكومة الوفاق وحفتر


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

تزايد نفوذ الإمارات والسعودية في واشنطن وتأثيره على السياسة الخارجية الأمريكية

محمد بن زايد يبحث مع رئيسة وزراء بنغلاديش تعزيز علاقات التعاون

عبدالله بن زايد يستقبل وزير خارجية موريتانيا

لنا كلمة

القمة العالمية وضرورات التسامح مع المواطن

تقيّم الدولة النسخة الثانية من "القمة العالمية للتسامح" في دبي بين 13و14 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، ومن المفارقات أن دعوة التسامح العالمي وتقديم الدولة لنفسها كعاصمة للتسامح في وقت لا تتسامح مع أبسط الانتقادات من مواطنيها. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..