أحدث الإضافات

141 ألف كاميرا مراقبة في رأس الخيمة.. تجسس أم حماية أمنية؟! 
حكومة "الوفاق" تعلن رصد وصول طائرتي شحن عسكريتين من الإمارات لقوات حفتر
"الأخبار" اللبنانية: أبوظبي تعزز نشاطها في اليمن وادعاءات انسحابها محاولة للتملص من تبعات الحرب
حميدتي ينفي أي تحرك لإرسال قوات سودانية إلى الإمارات
الإمارات تسجل حالتين جديدتين بفيروس كورونا
الإمارات تدين بشدة الهجوم الإرهابي على مدينة هاناو الألمانية
جنون التفاوت الطبقي.. إلى أين يفضي؟
نيابة أبوظبي تحيل للمحكمة بلاغا يتهم وسيم يوسف بنشر الكراهية
رئيس الإمارات يظهر في جولة هي الأولى له منذ سنوات
مسلحون موالون للإمارات يختطفون مسؤولاً عينته السعودية في عدن
لقاء لوزراء داخلية الإمارات وعمان والبحرين في دبي على هامش اختتام "تمرين أمن الخليج"
مسؤول تجاري ايراني يؤكد على تعزيز العلاقات الاقتصادية مع الإمارات
الصراع في ليبيا وعليها وحكاية النفاق الدولي
الطمع العربي بالدعم الصهيوني
تقرير حقوقي عن سجن "الرزين" بأبوظبي.. انتهاكات بشعة ودعوات لفتحه أمام المنظمات الحقوقية

قرقاش يشيد بقرار ترامب إلغاء المحادثات مع حركة طالبان

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-09-08

 

علق وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشأن المفاوضات مع حركة "طالبان".

 

وكتب قرقاش، الأحد : "قرار الرئيس ترمب إلغاء اجتماعه مع طالبان وإنهاء المفاوضات قرار صائب"، مضيفا: "كيف تتفاوض من أجل السلام من جهة وتستمر في ممارسة العنف والإرهاب من جهة أخرى".

 

وتابع: "المصالحات الحقيقية والمستدامة لا بد وأن تبنى على الشفافية والوضوح ونبذ سياسات التطرف والإرهاب".

 

وألغى ترامب، مفاوضات السلام مع زعماء طالبان بعد اعترافهم بشن هجوم كابول، الذي تسبب في مقتل 12 شخصا بينهم جندي أمريكي.

 

وقالت حركة طالبان، الأحد، إن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلغاء محادثات السلام مع قادتها سيؤدي إلى إزهاق أرواح مزيد من الأمريكيين وخسارة مزيد من الأصول الأمريكية.

 

وأعربت الحركة في الوقت ذاته عن استعدادها لمواصلة المفاوضات نحو تحقيق تسوية سياسية في البلاد، مؤكدة مواصلة القتال حتى انسحاب القوات الأجنبية، وذلك بعد ساعات من إعلان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، تعليق المفاوضات مع الحركة على خلفية مقتل مجند أمريكي في إحدى هجماتها.

 

ونقلت قناة "طلوع" الأفغانية عن بيان للحركة أنها "مستعدة للمحادثات حتى النهاية غذا اختيرت التسوية السياسية بدلا من الحرب"، وأضافت أن "قرار إرجاء المفاوضات أثر على سمعة الولايات المتحدة وكشف عن موقفها المعادي للسلام".

 

وكشف بيان الحركة أنه "كان من المقرر انطلاقالمباحثات الأفغانية - الأفغانية في 23 سبتمبر/ أيلول الجاري".

 

وعن موقفها من الأعمال القتالية، قالت الحركة، "طيلة 18 عاماً أثبتنا أننا لن نرضي بأقل من الانسحاب الكامل للقوات الأجنبية عن بلدنا، ومن أجل تحقيق هذا الهدف سنستمر بالقتال".

 

وحسب "رويترز" قال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم الحركة في بيان "سيعاني الأمريكيون أكثر من أي طرف آخر بسبب إلغاء المحادثات".

 

وأكدت الحركة أنها ستستمر بالقتال تحقيقا لهدف الانسحاب الكامل للقوات الأجنبية. 

 

وأضاف أن المحادثات كانت تجري بصورة سلسة حتى أمس السبت، وأن الجانبين اتفقا على عقد محادثات بين الأفغان في 23 سبتمبر/ أيلول.

 

وتتفاوض حركة طالبان مع الولايات المتحدة الأمريكية برعاية قطرية في العاصمة الدوحة، من أجل التوصل لصفقة تنسحب بموجبها القوات الأمريكية من أفغانستان، وتعلن فيها الحركة هدنة ووقفا لعملياتها المسلحة.

 

يذكر أن الولايات المتحدة وطالبان اتفقتا، في وقت سابق، على مشروع اتفاق تسوية مكون من 11 بنداً، سترفع بعد الانتهاء من صياغته النهائية، إلى كل من وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبو، ورئيس المكتب السياسي لحركة طالبان في الدوحة، الملا بارادار، للتوقيع عليه


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإمارات تدين بشدة الهجوم الإرهابي على مدينة هاناو الألمانية

حميدتي ينفي أي تحرك لإرسال قوات سودانية إلى الإمارات

الإمارات تسجل حالتين جديدتين بفيروس كورونا