أحدث الإضافات

الإمارات تمنع مواطنيها من السفر لإيران وتايلند بسبب فيروس كورونا
مجكمة كويتية تقضي بسجن الداعية حامد العلي بتهمة الإساءة للإمارات
حكومة "الوفاق": الإمارات دعمت حفتر بـ100 شحنة أسلحة منذ الهدنة
أسهم البنوك تنال من بورصتي دبي و السعودية وسط خسائر لمعظم أسواق الخليج
إيران وإسرائيل.. محاولة للفهم
أسطورة التحالف السعودي الأمريكي
محمد بن زايد يبحث مع وزير المالية الفرنسي تعزيز العلاقات بين البلدين
مجلة فرنسية: الإمارات أرسلت مدرعات مغشوشة لمالي
صفقات إماراتية بـ42 مليون دولار بمعرضي يومكس وسيمتكس 2020
الإمارات ترحب بالمشاركة الإسرائيلية في سباق للدراجات الهوائية في دبي
التحالف السعودي الإماراتي في اليمن يعلن إحباط هجوم بزورق مفخخ بالبحر الأحمر
الهجوم على ينبع.. ماذا بقي من الحرب السعودية؟
مجلة فرنسية: هكذا تحاول أبوظبي فرض هيمنتها في المنطقة المغاربية
هل تتحقق نبوءة صندوق النقد وتتبخر مليارات الخليج؟
البنوك الإماراتية تسرح مئات الموظفين بسبب التباطؤ الاقتصادي وتغلق 49 فرعا

الجيش اليمني: عمليات تحشيد لميليشيات المجلس الانتقالي بدعم من الإمارات للهجوم على شبوة

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-08-24

أعلنت وزارة الدفاع اليمنية وهيئة الأركان أن الجيش الوطني (التابع للشرعية)، ليل السبت، رصد عمليات تحشيد لما وصفها بـ"العناصر المتمردة"، التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا، لتكرار محاولة إسقاط المؤسسات اليمنية التابعة للحكومة الشرعية في مدينة عتق، بمحافظة شبوة، جنوب شرقي اليمن.

 

وقالت الوزارة، في بيان نقلته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، في ساعة متأخرة من ليل السبت، إن عمليات التحشيد تلك مدعومة ماليا ولوجيستيا من دولة الإمارات، رغم دعوات الحكومة التي عبرت عنها بيانات وزارة الخارجية وكلمة اليمن في اجتماع مجلس الأمن الدولي والتي طالبت بشكل واضح وصريح إيقاف ذلك الدعم لما يمثله من تهديد لأمن اليمن ووحدته واستقراره.

 

وأكد البيان أن "أسلحة المجاميع المتمردة ومعداتها تبين بوضوح أنها تتلقى الدعم العسكري من الإمارات".

 

ولفت البيان إلى أن "الجيش اليمني تصدى بنجاح، الأربعاء الماضي، إلى هجوم مسلح عبر عدة جبهات على مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية والأمنية بمدينة عتق محافظة شبوة وذلك استمرارا لخطة التمرد المسلح الذي بدأته مليشيا ما يسمى بالمجلس الانتقالي في العاصمة المؤقتة عدن وأبين".

 

وأوضح الوزارة أن "السلطة المحلية في محافظة شبوة بذلت كل الجهود الممكنة لتجنب تلك المواجهات استجابة لدعوات التهدئة التي تقودها المملكة العربية السعودية، الا ان ميليشيا التمرد استمرت في مخططها وتصعيدها وحشدها العسكري".

 

وشدد البيان أن الجيش الوطني "سيواصل تصديه الحازم لهذا التمرد الذي يضر بالمصلحة العليا لليمن ولا يخدم أهداف التحالف العربي الذي جاء لإعادة الشرعية والمحافظة على وحدة اليمن وسلامة أراضيه"، وأنه (الجيش) "سيدافع عن الوطن ضد أي أطماع داخلية أو خارجية".

 

كما أكدت وزارة الدفاع أن "ما يحصل من تمرد مسلح لن يحرف بوصلتها الأساسية في محاربة المشروع الإيراني والمليشيات الحوثية".

 

وكانت اشتباكات عنيفة قد وقعت بين الجيش اليمني، وقوات "النخبة الشبوانية"، الموالية للمجلس الانتقالي والمدعومة إماراتيا في الخطوط الدولية الرابطة بين شبوة وحضرموت من الجهتين الشرقية والشمالية لمدينة عتق.

 

وتكمن أهمية محافظة شبوة في مواردها الطبيعية؛ حيث تضم حقولا ومنشآت نفطية، إضافة إلى مينائين استراتيجيين يُصدر منهما الغاز والنفط.



وفي الأسبوعين الماضيين، سيطرت مليشيا الحزام الأمني المدعومة من أبوظبي على العاصمة المؤقتة، عدن، وأبين، بعد مواجهات دامية مع القوات الحكومية، وسط اتهامات للإمارات بالتورط في دعم الانقلاب على الحكومة المعترف بها دوليا.

 

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

محمد بن زايد يبحث مع وزير المالية الفرنسي تعزيز العلاقات بين البلدين

أسهم البنوك تنال من بورصتي دبي و السعودية وسط خسائر لمعظم أسواق الخليج

حكومة "الوفاق": الإمارات دعمت حفتر بـ100 شحنة أسلحة منذ الهدنة