أحدث الإضافات

كم بقيّ لدى الإمارات من أصدقاء؟! (تحليل خاص)
إنشاء أول معبد يهودي بالإمارات العام المقبل
حكومة الوفاق الليبية: طائرات إماراتية مسيرة تقصف مدنيين بطرابلس
الإمارات : على قطر تلبية احتياجات مواطنيها بدلاً من تمويل الإرهاب
وزير الخارجية الإيراني: السعودية والإمارات تريدان محاربة إيران حتى آخر أمريكي
البنتاغون: إرسال قوات وأسلحة أمريكية إلى السعودية والإمارات لتحسين قدراتهما الدفاعية
قرقاش يعلق على المظاهرات ضد السيسي في مصر ويهاجم "الإخوان"
نفط السعودية يحترق وواشنطن تتوعد إيران بالرد
وسط انقسام إماراتي سعودي ...جنوب اليمن يسير ببطء نحو الاستقلال
الحسابات الإيرانية في الأزمة الراهنة
تويتر يحذف آلاف الحسابات الوهمية من الإمارات كانت تستهدف قطر وإيران
حسن نصر الله: ما يحمي المنشآت في السعودية والإمارات هو وقف الحرب على اليمن
تحذيرات من استنساخ الإمارات لتجربة "الانتقالي الجنوبي"اليمني في محافظة كسلا شرق السودان
الحوثيون يعلنون وقف الهجمات على السعودية ويطرحون مبادرة سلام
محكمة أسترالية تدين لبنانياً خطط لتفجير طائرة إماراتية

أوساط مغربية تتهم الإمارات بالدعم الإعلامي لجبهة البوليساريو

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-08-22

اتهمت أوساط مغربية دولة الإمارات العربية المتحدة بالدعم الإعلامي لجبهة البوليساريو التي تناهض وحدة المغرب، وتسعى لإقامة دولة مستقلة على الصحراء الغربية التي استردها المغرب من اسبانيا 1976.

 

وتحمل هذه الأوساط الإمارات مسؤولية ظهور زعيم جبهة البوليساريو على قناة «الحرة» الأمريكية كعقاب للمغرب على موقفه من الأزمة بين السعودية والإمارات من جهة وقطر، منذ فرض الحصار على الدوحة قبل سنتين، ورفض الرباط تأييد دول الحصار، وتبنيها موقفا محايدا وتطوير التعاون مع الدوحة.


ونقل موقع «ادار» المغربي عن مسؤولين مغاربة أنه من خلال دعم الجبهة، تعتقد دولة الإمارات أنها تستطيع محاصرة المغرب بما تملكه من أموال ونفط.
ولم يستبعد الأمين العام لجبهة البوليساريو إبراهيم غالي، في حوار بثته قناة «الحرة»، مساء الأربعاء، عودة جبهته للعمل المسلح ضد المغرب.

 

وقال إن الصحراويين «لا يهددون بالحرب ولا يريدونها، ولكن إذا فرضت عليهم فسيلجأون إليها لانتزاع حقوقهم».

 


وأضاف عبد العزيز أن الصحراويين لا يهددون ولن يهددوا بالحرب «لأننا عشنا الحرب وكلفتنا تضحيات كبيرة، لكن إذا كانت ممرا إجباريا فسنمر منه لنصل إلى ممارسة حقنا في تقرير مصيرنا واستقلالنا».

 


وقال إن تعنت المغرب و«عدم احترامه للشرعية الدولية سيفرض على جبهة البوليساريو امتشاق السلاح من جديد».

 

وقال إن الشباب الصحراوي «أكثر جرأة، وأكثر استعدادا ومطالبة، اليوم، بالعودة للكفاح المسلح»، لأنهم «سئموا من الانتظار، سئموا من عدم تقدير معاناتهم من طرف المجتمع الدولي والعالم، سئموا من إطالة المعاناة رغم أن لهم الحق الواضح في تقرير المصير، في الاستفتاء العادل والنزيه. لكن مع كامل الأسف العالم يدفعنا لاختيار خيارات أخرى».

 


وأعرب زعيم الجبهة عن أسفه للتقاعس الدولي في التعامل مع قضية الصحراء الغربية، وقال إن «عدم إنصاف صبرنا، وتعاوننا، ومحاولة إطالة معاناتنا لأكثر من اللازم سيدفع بالمجتمع الصحراوي إلى خيارات أخرى»، في إشارة إلى إمكانية عودة المنطقة للمواجهة العسكرية، حسب ما قالت وكالة أنباء الجبهة.


وشدد إبراهيم غالي على «ضرورة إجراء استفتاء حول تقرير المصير في الصحراء الغربية»، وأن «اقتراح الحكم الذاتي الذي اقترحه المغرب كحل عادل ودائم للنزاع ولد ميتا ، باعتبار أننا أمام قضية مسجلة لدى الجمعية العامة للأمم المتحدة ضمن 17 إقليما لم تمارس حقها في تقرير المصير من خلال استفتاء أو بطريقة أخرى».


واعتبر أن مقترح الحكم الذاتي المغربي للصحراء الغربية ولد ميتا لأن المغرب لا يمتلك السيادة ليقترح حكما ذاتيا للصحراويين، مشيرا أن محاولة الرباط «مغربة» الصحراويين بالقوة فشلت طيلة خمسة عقود.


وقال عبد العزيز «نحن لسنا مغاربة حتى يعطى لنا حكم ذاتي، الحكم الذاتي حلول تعطى لمناطق متمردة داخل دولة معينة، نحن لم نكن مغاربة ولسنا مغاربة ولن نكون مغاربة، ومغربتنا بقوة القمع والسلاح جُرِّبت لمدة 45 سنة ولم تجن منها أي ثمرة… فليكن نظام المغرب سخيا ويعطِ الريف الحكم الذاتي».

 

وخلال شهر حزيران الماضي حذر مركز بحثي مغربي من أن المال الإماراتي يلعب دورا حاسما في الحرب الإعلامية التي تقودها الصحافة اليمينية بإسبانيا ضد المغرب، وسجل أن دائرة الخلاف المغربي ـ الإماراتي بلغت مرحلة الصراع حول المذهب "المالكي".


جاء ذلك في ورقة بحثية منشورة  للمركز الأطلسي للأبحاث للدراسات الاستراتيجية والتحليل الأمني حملت عنوان "الإعلام اليميني الإسباني بوابة الإمارات العربية المتحدة  في الحرب ضد المغرب".


و انطلقت الورقة البحثية من كون أخر تقرير لجريدة إلموندو الاسبانية اتهم فيه مسؤولين مغاربة بتبييض الأموال، يعكس التقارب الجاري بين اليمن المتطرف الإسباني وبين دولة الإمارات العربية المتحدة".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

كم بقيّ لدى الإمارات من أصدقاء؟! (تحليل خاص)

وسط انقسام إماراتي سعودي ...جنوب اليمن يسير ببطء نحو الاستقلال

نفط السعودية يحترق وواشنطن تتوعد إيران بالرد

لنا كلمة

أسئلة عن الشهداء!

قدمت الإمارات ستة من خيرة جنودها البواسل شهداء، رجال أبطال واجهوا الموت بقوة وبأس الإماراتي المعروف والمشهود، جعلهم الله ذخر للوطن وصَبّر الله عائلاتهم. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..