أحدث الإضافات

اتهامات للإمارات ببيع النفط الليبي المُهرب من مناطق "حفتر"
مجلس الوزراء اليمني: الإمارات تتحمل كامل المسؤولية عن انقلاب عدن
هآرتس: صفقة طائرات تجسس بين الإمارات وإسرائيل بقيمة 3 مليار دولار
قوات "المجلس الانتقالي" المدعوم إماراتياً تسيطر على معسكرات للقوات الحكومية في أبين
عبد الخالق عبدالله مهاجماً الحكومة اليمنية: لا تستحق دولاراً واحداً
السردية الإسرائيلية واختراق المنطقة
مجلس الوزراء الإماراتي يوسع المنتجات الخاضعة للضريبة الانتقائية
الإمارات تستعد لتجربة انتخابية جديدة.. فما الذي حققه "المجلس الوطني" الدورة الماضية؟!
هل تهزم الشعوب العربية التطبيع؟
قرقاش: الأولوية في اليمن للتصدي للانقلاب الحوثي 
الحكومة اليمنية: المجلس الانتقالي يتحدى السعودية ويحاصر قواتنا في أبين
البشير يقر خلال محاكمته بتلقي 91 مليون دولار من السعودية والإمارات
وسط تصاعد أزمة كشمير.. الإمارات تقلد رئيس وزراء الهند أرفع وسام مدني
منظمة بريطانية تدين استمرار الإمارات احتجاز 9 نشطاء رغم انتهاء محكوميتهم
الإمارات تدين الهجوم الإرهابي في العاصمة الأفغانية كابول

الحكومة اليمنية: لا حوار قبل انسحاب قوات "الانتقالي" من عدن

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-08-14

طالبت الخارجية اليمنية، بانسحاب قوات الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، من المواقع التي سيطرت عليها في عدن قبل أي حوار. 



جاء ذلك في تصريح مقتضب لنائب وزير الخارجية اليمني محمد عبد الله الحضرمي نشرته الوزارة في حسابها على تويتر. 



وقال الحضرمي: "الحكومة ترحب بالدعوة المقدمة من المملكة العربية السعودية الشقيقة لعقد اجتماع للوقوف أمام ما ترتب عليه الانقلاب في عدن".



وأضاف: "يجب أولا أن يتم الالتزام بما ورد في بيان التحالف من ضرورة انسحاب المجلس الانتقالي من المواقع التي استولى عليها خلال الأيام الماضية قبل أي حوار".

 


وسيطرت قوات تابعة للانتقالي الجنوبي المدعومة إماراتيا على ألوية ومعسكرات تابعة للحكومة الشرعية، بعد معارك بين الطرفين انتهت بالسيطرة على القصر الرئاسي. 



وخلفت المعارك نحو 40 قتيلا من المدنيين فضلا عن أكثر من 200 جريح بحسب الأمم المتحدة، فيما لم يعلن أي من الطرفين عن القتلى والجرحى في صفوف قواته.

 

من جهته، أكد المجلس الانتقالي الجنوبي استعداده للحوار الذي دعت إليه الرياض، ولكنه لم يظهر حتى الآن أي استعداد للانسحاب من المواقع التي سيطر عليها في عدن بما في ذلك القصر الرئاسي.

 

وسبق أن وجهت الرياض دعوة للأطراف المتنازعة في عدن إلى "حوار عاجل" في السعودية.

 

كما أكد ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد في بيان عقب لقائه في السعودية بالملك سلمان وولي العهد محمد بن سلمان أن "الحوار هو السبيل الوحيد لتسوية أية خلافات بين اليمنيين".

 

وأضاف بن زايد أن الدعوة التي وجهتها الرياض إلى أطراف الصراع في اليمن "تجسد الحرص المشترك على استقرار اليمن، وتمثل إطارا مهما لنزع فتيل الفتنة وتحقيق التضامن بين أبناء الوطن الواحد".

 

وبحسب مصادر أمنية مقربة من المجلس الانتقالي فإنه يسيطر حاليا في عدن على خمسة معسكرات تابعة للحكومة اليمنية والقصر الرئاسي، إضافة إلى مبنى رئاسة الوزراء.


في غضون ذلك، أكدت مصادر محلية يمنية في عدن تزايد حملات الدهم والاعتقالات بحق ناشطين معارضين لانقلاب المجلس الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات.

 

وأوضحت المصادر أن عناصر مسلحة من المجلس الانتقالي والحزام الأمني معززة بالمصفحات والمركبات العسكرية نفذت حملة دهم واعتقالات اليوم الأربعاء بمديريتي الشيخ عثمان ودار سعد في عدن.

 

وطالت الحملة عددا من المنازل واعتقلت عددا من الناشطين، كما فرضت حواجز أمنية ونقاط تفتيش في الشوارع الرئيسية وأطلقت أعيرة نارية لترهيب المواطنين.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

مجلس الوزراء اليمني: الإمارات تتحمل كامل المسؤولية عن انقلاب عدن

الحكومة اليمنية: المجلس الانتقالي يتحدى السعودية ويحاصر قواتنا في أبين

قرقاش: الأولوية في اليمن للتصدي للانقلاب الحوثي 

لنا كلمة

رسائل من مراكز المناصحة

أفرجت الدولة عن ثلاثة من أحرار الإمارات الذين قضوا سنوات في مراكز المناصحة بعد إتمام فترة اعتقالهم! هم الأحرار: أسامة النجار وبدر البحري وعثمان الشحي. بقي 9 أخرين في هذه المراكز سيئة السمعة. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..