أحدث الإضافات

الكيان الإسرائيلي يحتفي بعزف "نشيده الوطني" حلال بطولة رياضية في الإمارات
حريق بأضخم محطة طاقة شمسية بالإمارات
الحكومة اليمنية وتحديات العودة إلى عدن
المصالحة الخليجية.. من يدفع الفاتورة؟
مسؤولون يمنيون يتهمون الانفصاليين الموالين لأبوظبي بعرقلة عودة الحكومة إلى عدن
عبدالله بن زايد يستقبل وزير خارجية موريتانيا
محمد بن زايد يبحث مع رئيسة وزراء بنغلاديش تعزيز علاقات التعاون
تزايد نفوذ الإمارات والسعودية في واشنطن وتأثيره على السياسة الخارجية الأمريكية
محمد بن زايد يبحث مع وزير خارجية البحرين التطورات في المنطقة
قائد القوات الجوية الأمريكية يدعو الدول الخليجية إلى حلّ خلافاتها فوراً لمواجهة إيران
أزمة "بوينغ737ماكس" تلقي بظلال سلبية على معرض دبي للطيران
شركة فرنسية تعتزم فتح مركز لهندسة الصواريخ في الإمارات
السجون العربية وثورات الربيع
عبدالله بن زايد يبحث مع وزيري خارجية قبرص واليونان تعزيز علاقات التعاون
قصة كتاب: النكبة ونشوء الشتات الفلسطيني في الكويت

انفصاليو اليمن المدعومون من أبوظبي: مستعدون لدعم ومساندة قوات حفتر في ليبيا

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-08-12

 

أعلن نائب رئيس ما يُسمى بـ"المجلس الانتقالي الجنوبي"، الانفصالي، هاني بن بريك، استعداد انفصاليي اليمن المدعومين من الإمارات لدعم ومساندة قوات الجنرال خليفة حفتر في ليبيا والذي يقاتل حكومة بلاده بدعم من الإماراتيين. 
 

وكتب هاني بن بريك وهو قيادي سلفي مثير للجدل ومقرب من ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد أنه في هذه الأيام الفضيلة المشير حفتر يحسم أمره ضد الحكومة الليبية، أو ما وصفه بـ"المليشيات" المدعومة من قطر وتركيا في العاصمة طرابلس. 
 

وأضاف بن بريك في تغريدة على حسابه بموقع تويتر "مستعدون لأن نعين أشقاءنا في ليبيا ونوفد لهم خبراتنا وتجربتنا مع نفس المليشيات المتسترة بالشرعية، المكان اختلف فقط والداعم واحد قطر وتركيا"، حسب تعبيره. 
 

وكان هاني بن بريك في صدارة التمرد المسلح الذي افضى إلى سيطرة الانفصاليين على مؤسسات الحكومة اليمنية في مدينة عدن جنوبي اليمن، خلال الأيام الماضية. 
 

ولاقت تغريدة بن بريك، ردود فعل متهكمة في الأوساط اليمنية، إذ بدا كما لو أنه بدأ بمهمة "تصدير الثورة"، وفقاً لتعبير الصحافي اليمني عامر الدميني.

 

وكانت الحكومة اليمنية، حملت الإمارات، رسمياً المسؤولية عن الانقلاب الذي نفذته مليشيات "المجلس الانتقالي الجنوبي"، التي تم تأسيسها وتدريبها بدعم لامحدود من الإمارات، في مدينة عدن. 
 

 

ووفقاً للوزير الداخلية اليمني، شاركت ما يقرب من 400 عربة عسكرية إماراتية (تم تسليمها للانفصاليين)، بالانقلاب الذي أطاح بما تبقى للشرعية اليمنية من مؤسسات دولة في مدينة عدن. 



وتأتي دعوة بن بريك الذي يعتبر ذراعا بارزا لبن زايد بمشاريعه في سياق الثورة المضادة، وسط فشل قوات حفتر المتكرر في دخول طرابلس أو إحداث اختراق عسكري بارز ضد قوات حكومة الوفاق.



وكانت تقارير عدة تحدثت عن استعانة حفتر بمليشيات من السودان وتشاد للقتال إلى جانبه إلا أنها فشلت جميعا حتى اللحظة بحسم معركة طرابلس.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

تزايد نفوذ الإمارات والسعودية في واشنطن وتأثيره على السياسة الخارجية الأمريكية

محمد بن زايد يبحث مع رئيسة وزراء بنغلاديش تعزيز علاقات التعاون

عبدالله بن زايد يستقبل وزير خارجية موريتانيا

لنا كلمة

القمة العالمية وضرورات التسامح مع المواطن

تقيّم الدولة النسخة الثانية من "القمة العالمية للتسامح" في دبي بين 13و14 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، ومن المفارقات أن دعوة التسامح العالمي وتقديم الدولة لنفسها كعاصمة للتسامح في وقت لا تتسامح مع أبسط الانتقادات من مواطنيها. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..