أحدث الإضافات

اتهامات للإمارات ببيع النفط الليبي المُهرب من مناطق "حفتر"
مجلس الوزراء اليمني: الإمارات تتحمل كامل المسؤولية عن انقلاب عدن
هآرتس: صفقة طائرات تجسس بين الإمارات وإسرائيل بقيمة 3 مليار دولار
قوات "المجلس الانتقالي" المدعوم إماراتياً تسيطر على معسكرات للقوات الحكومية في أبين
عبد الخالق عبدالله مهاجماً الحكومة اليمنية: لا تستحق دولاراً واحداً
السردية الإسرائيلية واختراق المنطقة
مجلس الوزراء الإماراتي يوسع المنتجات الخاضعة للضريبة الانتقائية
الإمارات تستعد لتجربة انتخابية جديدة.. فما الذي حققه "المجلس الوطني" الدورة الماضية؟!
هل تهزم الشعوب العربية التطبيع؟
قرقاش: الأولوية في اليمن للتصدي للانقلاب الحوثي 
الحكومة اليمنية: المجلس الانتقالي يتحدى السعودية ويحاصر قواتنا في أبين
البشير يقر خلال محاكمته بتلقي 91 مليون دولار من السعودية والإمارات
وسط تصاعد أزمة كشمير.. الإمارات تقلد رئيس وزراء الهند أرفع وسام مدني
منظمة بريطانية تدين استمرار الإمارات احتجاز 9 نشطاء رغم انتهاء محكوميتهم
الإمارات تدين الهجوم الإرهابي في العاصمة الأفغانية كابول

انفصاليو اليمن المدعومون من أبوظبي: مستعدون لدعم ومساندة قوات حفتر في ليبيا

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-08-12

 

أعلن نائب رئيس ما يُسمى بـ"المجلس الانتقالي الجنوبي"، الانفصالي، هاني بن بريك، استعداد انفصاليي اليمن المدعومين من الإمارات لدعم ومساندة قوات الجنرال خليفة حفتر في ليبيا والذي يقاتل حكومة بلاده بدعم من الإماراتيين. 
 

وكتب هاني بن بريك وهو قيادي سلفي مثير للجدل ومقرب من ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد أنه في هذه الأيام الفضيلة المشير حفتر يحسم أمره ضد الحكومة الليبية، أو ما وصفه بـ"المليشيات" المدعومة من قطر وتركيا في العاصمة طرابلس. 
 

وأضاف بن بريك في تغريدة على حسابه بموقع تويتر "مستعدون لأن نعين أشقاءنا في ليبيا ونوفد لهم خبراتنا وتجربتنا مع نفس المليشيات المتسترة بالشرعية، المكان اختلف فقط والداعم واحد قطر وتركيا"، حسب تعبيره. 
 

وكان هاني بن بريك في صدارة التمرد المسلح الذي افضى إلى سيطرة الانفصاليين على مؤسسات الحكومة اليمنية في مدينة عدن جنوبي اليمن، خلال الأيام الماضية. 
 

ولاقت تغريدة بن بريك، ردود فعل متهكمة في الأوساط اليمنية، إذ بدا كما لو أنه بدأ بمهمة "تصدير الثورة"، وفقاً لتعبير الصحافي اليمني عامر الدميني.

 

وكانت الحكومة اليمنية، حملت الإمارات، رسمياً المسؤولية عن الانقلاب الذي نفذته مليشيات "المجلس الانتقالي الجنوبي"، التي تم تأسيسها وتدريبها بدعم لامحدود من الإمارات، في مدينة عدن. 
 

 

ووفقاً للوزير الداخلية اليمني، شاركت ما يقرب من 400 عربة عسكرية إماراتية (تم تسليمها للانفصاليين)، بالانقلاب الذي أطاح بما تبقى للشرعية اليمنية من مؤسسات دولة في مدينة عدن. 



وتأتي دعوة بن بريك الذي يعتبر ذراعا بارزا لبن زايد بمشاريعه في سياق الثورة المضادة، وسط فشل قوات حفتر المتكرر في دخول طرابلس أو إحداث اختراق عسكري بارز ضد قوات حكومة الوفاق.



وكانت تقارير عدة تحدثت عن استعانة حفتر بمليشيات من السودان وتشاد للقتال إلى جانبه إلا أنها فشلت جميعا حتى اللحظة بحسم معركة طرابلس.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإمارات تستعد لتجربة انتخابية جديدة.. فما الذي حققه "المجلس الوطني" الدورة الماضية؟!

مجلس الوزراء الإماراتي يوسع المنتجات الخاضعة للضريبة الانتقائية

عبد الخالق عبدالله مهاجماً الحكومة اليمنية: لا تستحق دولاراً واحداً

لنا كلمة

رسائل من مراكز المناصحة

أفرجت الدولة عن ثلاثة من أحرار الإمارات الذين قضوا سنوات في مراكز المناصحة بعد إتمام فترة اعتقالهم! هم الأحرار: أسامة النجار وبدر البحري وعثمان الشحي. بقي 9 أخرين في هذه المراكز سيئة السمعة. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..