أحدث الإضافات

الكيان الإسرائيلي يحتفي بعزف "نشيده الوطني" حلال بطولة رياضية في الإمارات
حريق بأضخم محطة طاقة شمسية بالإمارات
الحكومة اليمنية وتحديات العودة إلى عدن
المصالحة الخليجية.. من يدفع الفاتورة؟
مسؤولون يمنيون يتهمون الانفصاليين الموالين لأبوظبي بعرقلة عودة الحكومة إلى عدن
عبدالله بن زايد يستقبل وزير خارجية موريتانيا
محمد بن زايد يبحث مع رئيسة وزراء بنغلاديش تعزيز علاقات التعاون
تزايد نفوذ الإمارات والسعودية في واشنطن وتأثيره على السياسة الخارجية الأمريكية
محمد بن زايد يبحث مع وزير خارجية البحرين التطورات في المنطقة
قائد القوات الجوية الأمريكية يدعو الدول الخليجية إلى حلّ خلافاتها فوراً لمواجهة إيران
أزمة "بوينغ737ماكس" تلقي بظلال سلبية على معرض دبي للطيران
شركة فرنسية تعتزم فتح مركز لهندسة الصواريخ في الإمارات
السجون العربية وثورات الربيع
عبدالله بن زايد يبحث مع وزيري خارجية قبرص واليونان تعزيز علاقات التعاون
قصة كتاب: النكبة ونشوء الشتات الفلسطيني في الكويت

وزير الداخلية اليمني يتهم السعودية بالصمت على ذبح الإمارات للشرعية

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-08-11

 اتهم وزير الداخلية اليمني أحمد الميسري، مؤسسة الرئاسة والسعودية بالصمت إزاء انقلاب المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، على الحكومة اليمنية في مدينة عدن.

 

وقال الميسري، في مقطع فيديو، إن مؤسسة الرئاسة اليمنية لم تكن موفقة في صمتها المريب عما حدث ويحدث في عدن.

 

كما انتقد السعودية على صمتها 4 أيام، “وشريكنا في التحالف (الإمارات) يذبحنا من الوريد إلى الوريد”.

وحسب الميسري، فإنه كان يتحدث في مقطع الفيديو من عدن، قبل أن تنقلهم طائرة سعودية إلى الرياض السبت.

وكشف أن 400 عربة إماراتية يقودها مأجورون نزلت شوارع عدن، وشاركت في المواجهات، و”نحن قاتلناهم بأسلحتنا البدائية”.

 

وأضاف أن قادة المقاومة تصدوا للمحاولة الانقلابية الناجحة التي أدت إلى القضاء على ما تبقى من سيادة الدولة.

 

وأقر وزير الداخلية اليمني بالهزيمة، وبارك للإمارات متهكما بـ”النصر المبين علينا”.
وتوعد بأن “هذه المعركة لن تكون الأخيرة، وأنهم لن يتركوا الوطن للعابثين”.

وشبه الميسري، نهب مسلحي “الانتقالي الجنوبي”، لمنازل القيادات المخالفة بما فعله الحوثيون.
وقال إن “التشابه بين السلوكين يؤكد أن المشكاة واحدة”.


ودعا أنصار الشرعية إلى الإبقاء على جذوة الحرية في صدورهم، وعدم الانبطاح لأصحاب المشروع الهدام، والتمسك بقيم الحق والعدالة والعيش المشترك.

 

,حسمت قوات “الحزام الأمني”، التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي والمدعومة إماراتيا، السبت، سيطرتها على مدينة عدن، العاصمة المؤقتة جنوبي اليمن، بعد معارك استمرت 4 أيام ضد قوات الحماية الرئاسية، الموالية للحكومة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

مسؤولون يمنيون يتهمون الانفصاليين الموالين لأبوظبي بعرقلة عودة الحكومة إلى عدن

الحكومة اليمنية وتحديات العودة إلى عدن

الحوثيون يتهمون التحالف بالتصعيد العسكري ويهددون بضرب السعودية والإمارات

لنا كلمة

القمة العالمية وضرورات التسامح مع المواطن

تقيّم الدولة النسخة الثانية من "القمة العالمية للتسامح" في دبي بين 13و14 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، ومن المفارقات أن دعوة التسامح العالمي وتقديم الدولة لنفسها كعاصمة للتسامح في وقت لا تتسامح مع أبسط الانتقادات من مواطنيها. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..