أحدث الإضافات

هيومن رايتس: قوات موالية للإمارات اختطفت 40 شخصا باليمن
اعترافات قائد عسكري بقوات حفتر تفضح دعم الإمارات وروسيا
"جلوبال ويتنس": دور إماراتي في توسيع إمبراطورية "حميدتي" المالية ونهب موارد السودان
"الوفاق" الليبية تعلن تدمير مدرعات إماراتية على مشارف طرابلس
"العفو الدولية" تدعو لتحقيق دولي مع مصدري أسلحة للتحالف السعودي الإماراتي باليمن
سقوط «الوصفات الجاهزة»
الإمارات تذهب إلى مستنقع في ليبيا.. كيف تفعل ذلك؟!
رويترز: الإمارات تحاول حشد تأييد دول أوروبية لرفع حظر صادرات الأسلحة المفروض عليها
حملة واسعة بالسعودية لمقاطعة المنتجات الإماراتية
معارض سعودي يربط بين اعتقال نخب من بلده وانتقادهم للإمارات
قرقاش : حملة منظمة تستهدف محمد بن زايد
قراءة في مشروع المصالحة بين قطر والسعودية
محمد بن زايد ورئيس قرغيزستان يشهدان توقيع اتفاقيات لتعزيز التعاون بين البلدين
الدعم الإماراتي للأنظمة والأحزاب المعادية للإسلام في الهند والصين وأوروبا
الإحباط باسم عبثية الربيع والخريف والشتاء

تزامناً مع لقاء بأبوظبي مع المبعوث الأممي.."الانتقالي الجنوبي": هبة شعبية لطرد الحكومة اليمنية من عدن

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-08-06

أعلن القيادي البارز فيما يُعرف بـ"المجلس الانتقالي الجنوبي" في اليمن، هاني بن بريك، والمقرب من ولي عهد الإمارات محمد بن زايد، الثلاثاء، عن انطلاق ما وصفها بـ"هبة شعبية"، لطرد الحكومة الشرعية من مدينة عدن(جنوباً)، وذلك بالتزامن مع بدء المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث زيارة إلى الإمارات ولقائه بقادة المجلس الانفصالي المدعوم من أبوظبي.

 

وقال بن بريك، الذي كان يتحدث في مؤتمر صحافي من عدن، إنّ "هبة شعبية" ستنطلق لطرد الحكومة من قصر "معاشيق" (المقر المؤقت للحكومة)، بعد أن اتهمها بالتحول إلى "أداة لقتل الشعب وتعذيبه"، بالإضافة إلى اتهامها بالضلوع إلى جانب حزب "الإصلاح" بتقديم معلومات لجماعة "أنصار الله"(الحوثيين)، سهلت الهجوم الصاروخي ضد معسكر قوات "الحزام الأمني" في عدن.

 

وعلى الرغم من تأكيد بن بريك أن "الهبة الشعبية" التي تحدث عنها "سلمية"، إلا أنه حمّل خطابه بتهديدات، قائلاً إنّهم مستعدون للحرب إذا ما فرضت عليهم، وحذر من الاعتداء على المتظاهرين الموالين للمجلس الذي يطالب بالانفصال وتدعمه الإمارات.


وكان هاني بن بريك عقد المؤتمر الصحافي للحديث عن نتائج التحقيقات في هجوم "الحوثيين" على معسكر "الجلاء" الخميس الماضي، واتهم حزب "الإصلاح" والحكومة الشرعية بالضلوع بالهجوم.

 

وقال بن بريك إن "اتهام حزب الإصلاح والحكومة بالضلوع في العملية مبني على معلومات وتحريات قام بها فريق لجنة استخباراتية عُليا ومتخصصة".

 

وأضاف أن الأخيرة "توصلت إلى معلومات دقيقة وهامة، حددت نوع الصاروخ والجهة التي أطلق منها، ومن أعطى المعلومات".

 

يأتي ذلك، فيما بدأ مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، اليوم الثلاثاء زيارة جديدة إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي، التقى خلالها رئيس "المجلس الانتقالي الجنوبي" الانفصالي، عيدروس الزبيدي.

 

وأوضح بيان لـ"الانتقالي"،  أن الزبيدي ناقش مع غريفيث التطورات الأمنية في مدينة عدن، بالإضافة إلى مستجدات العملية السياسية وجهود السلام التي تبذلها الأمم المتحدة لحل الأزمة في البلاد.

 

ووفقاً للمجلس، فقد نقل المبعوث الدولي خلال اللقاء تعازي الأمم المتحدة بمقتل القيادي في قوات "الحزام الأمني"، منير اليافعي "أبواليمامة" الذي قتل الخميس الماضي، بهجوم صاروخي لـ"ألحوثيين" استهدف معسكراً للقوات المدعومة من الإمارات.

 

وجاء اللقاء، بالترافق مع التطورات التي شهدتها المدينة مؤخراً، حيث قتل وأصيب العشرات من الجنود بهجوم لـ"الحوثيين"، وكذا تفجير انتحاري بسيارة مفخخة الخميس الماضي. وأعقب الهجومين حملات نفذتها القوات الموالية للانفصاليين ضد المنحدرين من المحافظات الشمالية في عدن.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

إرهاصات حلّ الأزمة اليمنية

خيارات النخبة اليمنية في مواجهة غدر سعودي وشيك

البعد الشمولي المقلق في أجندة الحرب السعودية

لنا كلمة

غربال "عام التسامح"

ينتهي عام التسامح في الدولة، ومنذ البداية كان عنوان العام غطاء لمزيد من الانتهاكات والاستهداف للمواطنين، فالتسامح لم يكن للإماراتيين ولا للمقيمين بل ضمن حملة علاقات عامة ترأستها وزارة الخارجية وبَنت على أساسها الخطط لمحو… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..