أحدث الإضافات

اتهامات للإمارات ببيع النفط الليبي المُهرب من مناطق "حفتر"
مجلس الوزراء اليمني: الإمارات تتحمل كامل المسؤولية عن انقلاب عدن
هآرتس: صفقة طائرات تجسس بين الإمارات وإسرائيل بقيمة 3 مليار دولار
قوات "المجلس الانتقالي" المدعوم إماراتياً تسيطر على معسكرات للقوات الحكومية في أبين
عبد الخالق عبدالله مهاجماً الحكومة اليمنية: لا تستحق دولاراً واحداً
السردية الإسرائيلية واختراق المنطقة
مجلس الوزراء الإماراتي يوسع المنتجات الخاضعة للضريبة الانتقائية
الإمارات تستعد لتجربة انتخابية جديدة.. فما الذي حققه "المجلس الوطني" الدورة الماضية؟!
هل تهزم الشعوب العربية التطبيع؟
قرقاش: الأولوية في اليمن للتصدي للانقلاب الحوثي 
الحكومة اليمنية: المجلس الانتقالي يتحدى السعودية ويحاصر قواتنا في أبين
البشير يقر خلال محاكمته بتلقي 91 مليون دولار من السعودية والإمارات
وسط تصاعد أزمة كشمير.. الإمارات تقلد رئيس وزراء الهند أرفع وسام مدني
منظمة بريطانية تدين استمرار الإمارات احتجاز 9 نشطاء رغم انتهاء محكوميتهم
الإمارات تدين الهجوم الإرهابي في العاصمة الأفغانية كابول

الإمارات في أسبوع.. استمرار إساءة المعاملة للمعتقلات وحالة قطيعة مع إرث الآباء المؤسسين

ايماسك -تقرير خاص:

تاريخ النشر :2019-07-20

تستمر الدولة في تحوّل سياستها من حالة الموائمة والمصالحة الداخلية والخارجية إلى حالة القطيعة مع إرث الآباء المؤسسين.

 

في الملف الحقوقي ما زالت النساء المحتجزات في سجن الوثبة (سيء السمعة) في الإمارات يتعرضن لسوء المعاملة بعد وفاة امرأة الإغاثة علياء عبد النور.-حسب إفادة الحملة الدولية للحرية في الإمارات

 

وتوفيت عبدالنور (44عاماً) من مرض السرطان الشهر الماضي في مستشفى توام الإماراتي. ووفقاً لمصادر موثوقة لم تتلق عبدالنور رعاية طبية عاجلة، وبحسب ما ورد أُجبرت على التوقيع على وثيقة تفيد بأنها رفضت العلاج الكيميائي أثناء احتجازها في سجن الوثبة. وقد دعت الأمم المتحدة في وقت لاحق إلى إجراء تحقيق في الظروف المحيطة بوفاتها.

 

وعلمت الحملة الدولية (ICFUAE) أن هناك حالات أخرى تنطوي على إهمال طبي في سجن الوثبة. بعد وفاة علياء بفترة وجيزة، كشفت مصادر حقوقية أن صحة سجناء الرأي الإماراتيين أمينة العبدولي ومريم البلوشي تدهورت بسرعة بسبب ظروف الاحتجاز القاسية في السجن.

 

في نفس الوقت شن ناشطون إماراتيون، وسما على موقع "تويتر"، تحدثوا خلاله عن سجون الإمارات ومعاناة معتقلين الإمارات الأحرار والقمع والانتهاكات المستمرة حتى الأن.

 

وطالب الناشطون بوسم "سبع سنوات من الاعتقالات التعسفية في الإمارات"، بإطلاق سراح المعتقلين، وذلك في الذكرى السابعة لتوقيف معتقلي "الإمارات 94" على خلفية مطالبتهم بإصلاحات سياسية.

 

وفي الثاني من يوليو/تموز2013 جرى الحكم في أكبر محاكمة بتاريخ الإمارات الحديث، في القضية المعروفة إعلامياً بـ"الإمارات94" ويشير الرقم إلى 94 إماراتياً من المسؤولين السابقين والمثقفين والقضاة المحامين والصحافيين وقانونيين ونشطاء ومدونين ومُعلمين، ودعاة إسلاميين، وخبراء في مهنهم وتخصصاتهم.

 

وفي سياق مختلف قال محامون والاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" إن المنظمة الدولية تنظر في شكوى قدمها مشجع كرة قدم بريطاني بتعرضه للتعذيب على يد الأمن الإماراتي لأنه كان يرتدي قميصا يحمل علم قطر في مباراة في أبو ظبي.

 

وقال المحامون إن فيفا "لم تستطع حماية" حقوق هذا المشجع الإنسانية، الذي قيل إنه عذب بسبب القميص. وقال علي عيسى أحمد، وهو من مدينة ولفرهامتون في وسط بريطانيا، ويبلغ 26 عاما، إن احتجاز شرطة الإمارات له وضربه، خلّف آثارا على جسمه.

 

المزيد..

حملة الكترونية للمطالبة بالإفراج عن معتقلي "الإمارات 94"

"الفيفا" تنظر بشكوى مشجع كرة بريطاني تعرض للتعذيب في الإمارات

النساء المعتقلات في سجن الوثبة يتعرضن لسوء المعاملة

 

 

جوازات جديدة

 

في نفس السياق نشرت صحيفة "ذا ناشيونال" الإماراتية أن الإمارات تملك خططاً بقيمة 36.7 مليون درهم إماراتي للاستثمار في قطاعات متعددة في جزر القمر. ونشرت الصحيفة في الصورة التعبيرية صورة لـ"الجواز القمري". فيما يبدو أنها صفقة جديدة للمواطنين البدون.

 

وتغطي المشاريع المتعلقة بالصحة والتعليم والمياه والغذاء والمأوى الدولة الأرخبيل الواقعة قبالة الساحل الشرقي لأفريقيا. وحسب الصحيفة الرسمية "سيتم بناء أربعين وحدة سكنية وتجديد خمس مدارس في إطار خطة التطوير".

 

ولفتت إلى أن جزر القمر ستحصل على مركز علاج جديد لغسيل الكلى ووحدة للأمومة والطفولة مجهزة بالكامل.

كما سيتم توزيع الآلاف من سلال الطعام والأدوات المنزلية الأساسية كجزء من المشروع.

 

المزيد..

مشاريع إماراتية في "جزر القمر".. هل هي صفقة جديدة للحصول على جوزات سفر لـ"بدون الإمارات"؟!

 

 

لعبة خطرة

 

خلال الأعوام الأربعة الماضية وضعت الإمارات نفسها في قلب النزاعات في جميع أنحاء الشرق الأوسط قدمت الأسلحة ودربت المقاتلين في لتلعب لعبة خطرة في الحروب الأهلية ودعم حالات التمرد والانقلابات العسكرية.

 

يركز مركز صوفان للاستشارات الأمنية في دراسة أخيرة حول هذه اللعبة التي تؤدي إلى مشكلات داخلية وخارجية، إذ تتم دون دراسة لانعكاساتها ولا برؤية تجارب مماثلة.

 

من جهته قل المحلل عريب الرنتاوي مدير مركز القدس للدراسات السياسية، في مقال نشره موقع تلفزيون الحرة الأمريكي، إن سياسة الإمارات الخارجية الحالية، تتناقض مع "إرث زايد". وإرث زايد، الشيخ المؤسس لدولة الإمارات، نهض على الانكفاء على قضايا الداخل كالتنمية والاستثمار وتحسين ظروف معيشة المواطنين وتعزيز تجربة الاتحاد، وانتهاج سياسة "النأي بالنفس" عن أزمات المنطقة، والاحتفاظ بعلاقات متوازنة مع مختلف الأطراف والعواصم والمواقف قدر الإمكان.

 

المزيد..

لعبة الإمارات الخطرة.. الدعم الخارجي للحروب الأهلية وحالات التمرد

ميدل إيست آي : انسحاب الإمارات فصل جديد من الحرب في غرب اليمن

نيويورك تايمز: الديوان الملكي السعودي تدخل لوقف الانسحاب الإماراتي من اليمن

محلل سياسي بارز: سياسة الإمارات الخارجية الحالية تتناقض وإرث "الشيخ زايد"

 

 

الانسحاب من اليمن

 

لا يزال قرار الانسحاب الإماراتي من اليمن يأخذ حيزاً واسعاً من اهتمام الصحف العالميّة، خصوصاً الأميركيّة منها، واعتبرت كلّ من "نيويورك تايمز" و"واشنطن بوست"، خطوة الانسحاب بأنها عززت القناعة التي ترى الحسم العسكري للحرب أمرا بعيد المنال خصوصا ضمن التوتر مع إيران وتصاعد التهديدات الأميركية.

 

ورأت صحيفة "نيويورك تايمز" في الافتتاحية، أنّ سحب الإمارات - أكبر قوة برية خارجية تدعم التدخل الذي تقوده السعودية، والذي حوّل الحرب الأهلية إلى كارثة إنسانية - قواتها من اليمن يجب أن يكون مثالاً لجميع المشاركين الآخرين في الصراع، الذي وصفته الصحيفة بـ"الخطير على المنطقة والقاسي بشكل ملحوظ". ورأت أنّ الاعتراف الضمني للإمارات بأنّ النزاع هو مضيعة للأرواح، والموارد والمكانة القوميّة، جرعة من العقلانيّة.

 

المزيد..

صحف أميركية: الانسحاب الإماراتي من اليمن عزز القناعة باستحالة الحسم العسكري

خبراء: سياسة الإمارات التَّوَسعية تنكمش تدريجياً

هل حققت الإمارات أهدافها من حرب اليمن؟

محللون غربيون: خروج الإمارات يغرق السعودية أكثر في مستنقع اليمن

صحيفة روسية: مفاوضات إماراتية مع النيجر لإنشاء قاعدة عسكرية قرب ليبيا لمساندة حفتر

 

 

خفض سياسة التوسع

 

وبالرغم من المخاطرة لم تحقق الإمارات نتائج في نفس الوقت، تذهب الدولة نحو خفض سياسة التوسع الخارجية ودعم الجنرلات والانقلابات العسكرية والميليشيات المسلحة بعد أن أصبح الوضع في منطقة الخليج "ملغوماً".

 

لذلك يبدو أن تخفيض وجود الإمارات في اليمن لن تقتصر على زعزعة تحالفها مع السعودية، في مرحلة تشهد توترًا شديدًا مع إيران، في نفس الوقت يعتقد خبراء أن هناك محاولات لتفرغ إماراتي في ليبيا بعد الهزائم المتلاحقة التي تعرض لها حليف الدولة الجنرال خليفة حفتر.

 

وكشف مصدر عسكري ليبي أن ضباطاً أجانب، منهم إماراتيون، يشرفون على نقل عشرات المقاتلين الأفارقة المرتزقة إلى معسكرات الجنرال الليبي "خليفة حفتر"، لا سيما في قاعدة الجفرة، جنوبي البلاد

 

ونقل موقع العربي الجديد" عن المصدر العسكري (لم يذكر اسمه) أن المقاتلين المرتزقة يتبعون لحركة "تحرير السودان"، ويتم نقلهم بواسطة القيادي في الحركة "جابر إسحاق"، إلى مقرات "حفتر" العسكرية.

 

المزيد..

نيابة عدن تتهم "بن بريك" الموالي لأبوظبي بالمسؤولية عن اغتيال 30 داعية باليمن

مجلس النواب الأمريكي يصوت ضد بيع أسلحة للسعودية والإمارات

 

 

فشل قمر صناعي

 

مع استمرار المخاوف من أزمة اقتصادية وشيكة، تستمر الدولة في مشاريع بلا نهاية. الأسبوع الماضي أعلنت شركة "آريان سبايس" فشل عملية إطلاق صاروخ "فيغا" من غويانا الفرنسية لحساب الإمارات كان يفترض أن يضع خلالها قمر المراقبة "فالكون آي 1" في المدار.

 

وقالت مديرة العمليات في الشركة "لوس فابرغيت"، في تصريح من "قاعدة كورو" في غويانا الفرنسية، إنه "بعد حوالى دقيقتين من الإقلاع (...) حصل خلل ضخم أدى إلى خسارة المهمة. باسم آريان سبايس أتقدم بأصدق الاعتذار لعملائنا على خسارة شحنتهم".

كانت عملية إطلاق الصاروخ أرجئت مرتين بسبب سوء الأحوال الجوية.

 

وهذا أول فشل يُمنى به "فيغا" بعد 14 عملية إطلاق ناجحة قام بها هذا الصاروخ الفضائي خفيف الوزن منذ دخوله الخدمة في المركز الفضائي الغوياني عام 2012.

 

المزيد..

تحطم القمر الصناعي الإماراتي "عين الصقر" أثناء عملية إطلاقه

انخفاض مبيعات وقود السفن في الإمارات لصالح سنغافورة نتيجة التوتر بالمنطقة

مستشرق إسرائيلي يلتقي برئيس مجلس الإفتاء الإماراتي ويشيد به

ضباط إماراتيون يشرفون على نقل مرتزقة أفارقة إلى معسكرات حفتر


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الوكالة الأوربية للفضاء تفتح تحقيقا بتحطم قمر صناعي إماراتي

تحطم القمر الصناعي الإماراتي "عين الصقر" أثناء عملية إطلاقه

إنتليجنس أون لاين: أبوظبي تستعين بشركة أمريكية - إسرائيلية لتعزيز قدراتها الإلكترونية

لنا كلمة

رسائل من مراكز المناصحة

أفرجت الدولة عن ثلاثة من أحرار الإمارات الذين قضوا سنوات في مراكز المناصحة بعد إتمام فترة اعتقالهم! هم الأحرار: أسامة النجار وبدر البحري وعثمان الشحي. بقي 9 أخرين في هذه المراكز سيئة السمعة. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..