أحدث الإضافات

وزيرة مصرية تثير المخاوف حول حقيقة المنصة الاستثمارية بين أبوظبي والقاهرة
مصرف الإمارات المركزي يعلن آلية جديدة لرصد التمويلات بعد تشديد أميركي
الإمارات تعتزم شراء طائرتي استطلاع بقيمة مليار دولار
السفير الروسي لدى الإمارات: أبوظبي تدرس مقترحات من موسكو لتخفيف التوتر في الخليج
منع وزراء يمنيين من العودة لعدن والقوات الموالية لأبوظبي تعزز سيطرتها على المدينة
الخطابات المشبوهة بشأن الحراكات الجماهيرية العربية
غزّة ومقاومتها في بؤرة الصراع الإقليمي
"طيران الإمارات" ترفع قيمة صفقاتها بمعرض دبي لـ24.8 مليار دولار
الإمارات في أسبوع.. محمد الركن بؤرة الاهتمام الدولي ودعاية التسامح "خديعة" سيئة
الإمارات تخفض استثمارتها في السندات الأمريكية بـ12 مليار دولار
مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا ينتقد التدخلات الأجنبية
الإمارات تخصص 520 مليون دولار لتوسعة ميناء في مصر
الإمارات تدين اختطاف مليشيات الحوثي للقاطرة البحرية "رابغ 3"
حين يأتي التهديد لإيران و«هلالها» من الداخل
حين ينتفض العاديّون

الأمم المتحدة تنتقد السعودية والإمارات لعدم وفائهما بالمساعدات لليمن

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-07-18

 

انتقد مسؤول المساعدات بالأمم المتحدة، مارك لوكوك، السعودية والإمارات، الخميس؛ بسبب تقديمهما "نسبة متواضعة" فقط من بين مئات الملايين من الدولارات تعهدتا بتقديمها قبل نحو خمسة أشهر للمساعدة في جهود إنسانية باليمن.

 


وتعهدت كل من السعودية والإمارات بدفع 750 مليون دولار في مؤتمر للأمم المتحدة في شباط/ فبراير كان يسعى لجمع أربعة مليارات دولار، لكن السعودية لم تقدم حتى الآن سوى 121.7 مليون دولار، بينما قدمت الإمارات نحو 195 مليونا، وفقا لأرقام المنظمة الدولية.


وقال لوكوك لمجلس الأمن: "من أعلنوا أكبر التعهدات -جيران اليمن في التحالف- لم يقدموا حتى الآن سوى نسبة متواضعة مما وعدوا به"، موضحا أنه نتيجة لذلك جمعت المنظمة 34 بالمئة فقط من قيمة التعهدات مقارنة بنسبة 60 بالمئة في الفترة ذاتها من العام الماضي.


وقال سفير السعودية لدى الأمم المتحدة، عبد الله المعلمي، إن المملكة دفعت أكثر من 400 مليون دولار للأمم المتحدة ومنظمات مساعدات أخرى هذا العام.


وأضاف للصحفيين أن السعودية وحدها دفعت أموالا من أجل اليمن في 2019 أكثر من أي من المانحين الآخرين.


ولم ترد البعثة الإماراتية لدى الأمم المتحدة بعد على طلب للتعقيب.


ووصفت المنظمة الوضع في اليمن، حيث أودت الحرب الدائرة منذ أربعة أعوام بحياة عشرات الآلاف وتركت الملايين على شفا المجاعة، بأنها أسوأ أزمة إنسانية في العالم.


وقدمت الولايات المتحدة أكثر من 288 مليون دولار؛ استجابة لدعوة الأمم المتحدة بشأن اليمن، ما يجعلها أكبر مساهم في العام الجاري. وتبيع واشنطن أسلحة وعتادا عسكريا بمليارات الدولارات للسعودية والإمارات.


وقال برنامج الأغذية العالمي، يوم 20 حزيران/ يونيو، إنه بدأ تعليقا جزئيا للمساعدات في اليمن، مرجعا القرار إلى الفشل في التوصل إلى اتفاق مع الحوثيين بشأن إجراءات المراقبة لمنع تحويل الغذاء بعيدا عن مستحقيه. ويؤثر القرار على 850 ألف شخص في العاصمة صنعاء.


وأبلغ ديفيد بيزلي، المدير التنفيذي للبرنامج مجلس الأمن: "نتفاوض طوال الليل وحتى هذه اللحظة، لدينا اتفاق من حيث المبدأ، لكن لم يتم التوقيع عليه بعد".


وأضاف المسؤول الدولي أنه بمجرد التوقيع، فإن البرنامج قد يوزع الأغذية في صنعاء خلال أيام.

 

,والعام الماضي هاجم وزير في الحكومة اليمنية "الشرعية" المعترف بها دولياً، اليوم الأحد، دولة الإمارات العربية المتحدة، واتهماها ضمنياً بصرف مليارات الدولارات لغير اليمنيين تحت اسم تقديم مساعدات إلى اليمن.

و شكك  الوزير عبد الغني جميل  في تقارير مالية إماراتية عن حجم المبالغ التي صرفتها منذ بدء مشاركتها في التحالف العربي والتي قدرتها الجهات الإماراتية  ب 15 مليار درهم أي مايعادل (4,03 مليار دولار)، فيما تتهم الإمارات بتسيس المساعدات عبر حصرها بيد القوات الموالية في اليمن  لها لشراء النفوذ.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

"طيران الإمارات" ترفع قيمة صفقاتها بمعرض دبي لـ24.8 مليار دولار

السفير الروسي لدى الإمارات: أبوظبي تدرس مقترحات من موسكو لتخفيف التوتر في الخليج

الإمارات تعتزم شراء طائرتي استطلاع بقيمة مليار دولار

لنا كلمة

القمة العالمية وضرورات التسامح مع المواطن

تقيّم الدولة النسخة الثانية من "القمة العالمية للتسامح" في دبي بين 13و14 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، ومن المفارقات أن دعوة التسامح العالمي وتقديم الدولة لنفسها كعاصمة للتسامح في وقت لا تتسامح مع أبسط الانتقادات من مواطنيها. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..