أحدث الإضافات

أحمد منصور واليد الآثمة
الإمارات تسحب كامل قواتها من أكبر قاعدة جوية باليمن
عقيد إماراتي يكشف عن فساد كبير داخل الجيش فكان مصيره الاعتقال بعد والده
استعانة الإمارات بخبراء "سايبر" من الاستخبارات الإسرائيلية ... خدمات أمنية متبادلة
قوات حكومة الوفاق بليبيا تسقط طائرة إماراتية مسيرة في مصراتة
داماك تدعو لوقف المشاريع السكنية بدبي لحين تعافي قطاع العقارات
نشطاء يمنيون يدشنون حملة لمقاطعة إكسبو 2020 احتجاجاً على ممارسات الإمارات في بلادهم
الوثائق الأمريكية.. ووثائقنا العربية
السلطات الإماراتية ترفض الإفراج عن "منصور الأحمدي" بعد انتهاء فترة حكمه
إيران: الإمارات تقدمت بمبادرة لتسوية القضايا السياسية بين البلدين
وزير الخارجية اليمني الأسبق: تطورات الجنوب ⁧‫كشفت الاختلاف بين ⁧‫السعودية‬⁩ والإمارات
ارتفاع متصاعد باستثمارات دول الخليج في سندات الخزانة الأمريكية
هل تنجح الوساطة الباكستانية بين طهران والرياض؟
الإمارات: العدوان الإقليمي على الدول العربية لم يعد مقبولاً
الشورى تواجه الاستبداد

مستشرق إسرائيلي يلتقي برئيس مجلس الإفتاء الإماراتي ويشيد به

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-07-17

 

نشر مستشرق إسرائيلي بارز الأربعاء صورة تجمعه برئيس مجلس الإفتاء الإماراتي عبد الله بن بيّه وذلك خلال مؤتمر لـ"الحريات الدينية" الذي انطلقت أعماله الثلاثاء في العاصمة الأمريكية واشنطن.


وعلق جويل روزنبرغ، أحد أبرز المستشرقين اليهود الإنجيليين المدافعين عن إسرائيل، على صورته مع بن بيه بالقول: "ليس كل يوم يشترك الإنجيلي اليهودي ذو الجنسية المزدوجة الأمريكية/الإسرائيلية في هذه المرحلة مع أحد علماء الدين المسلمين السنة الأكثر احتراما في العالم"، وفق تعبيره.


وأضاف: "كان شرف لي أن أقابل المتحدث الرئيسي في المؤتمر هذا الصباح الشيخ بن بيه من دولة الإمارات".

 

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو افتتح الثلاثاء أعمال "مؤتمر الحرية الدينية"، بحضور أكثر من ألف شخصية دينية عالمية، والذي يستمر لثلاثة أيام.


وقال في كلمته الافتتاحية بالمؤتمر، الذي يعقد بمقر وزارة الخارجية: "إن الحرية الدينية يجب أن تكون مكفولة للجميع"، مؤكداً أن بلاده "تدعم حرية الدين والمعتقد".

 

كما يشغل بن بيه منصب رئيس مجلس حكماء المسلمين، ورئيس منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة،  كما يعتبر "رمزا للتصوف" الذي يخالف المنهج المتبع في السعودية / وكذلك يعمل أحد مستشاري وأمناء مؤسسة طابة، كافة هذه المؤسسات مقرّاتها في أبوظبي وتعمل في إطار دعم من النظام الإماراتي،  ومعظم العاملين والمُشاركين في نشاطاتها من العاملين في مؤسسات تتبع رسميًّا الدول التي يسكنونها، كدار الإفتاء، والهيئات الدينية التابعة للدولة.

 

تأسيس حكماء المسلمين كانَ بمثابة إعلان قيام كيانٍ موازٍ لاتحاد علماء المسلمين، يقوم عليه علماءٌ في اتجاه مُخالف لاتجاه الاتحاد، ويبدو أن الحكماء قرّروا أن يقفوا ضد كل ما يقف الاتحاد معه.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الكشف عن تفاصيل لقاء إسرائيلي خليجي يؤهل لوثيقة عدم الاعتداء

احتفاء إسرائيلي بتهنئة عبدالله بن زايد لليهود برأس السنة العبرية

ها قد وقع ما كنا نحذر منه