أحدث الإضافات

روحاني : مسؤولون من إيران والإمارات تبادلوا زيارات والعلاقات تتجه نحو التحسن
السعودية تنشر قواتها في عدد من المواقع الاستراتيجية بعدن بعد تسملها من الإمارات
وزير يمني: مستعدون لمواجهة الإمارات وأدواتها في بلادنا والمتواطئين معها
الإماراتي خلف الحبتور يدعو إلى تشكيل قوة عربية ضد عملية "نبع السلام" التركية
الإمارات: تعاون لشراء وقود نووي سلمي من روسيا
حلقة نقاش في بريطانيا حول حقوق الإنسان في الإمارات
لماذا غضبت الإمارات من عملية "نبع السلام" التركية؟!
الرياض بين موسكو وواشنطن
روسيا.. واستثمار علاقتها الخليجية
"ميدل إيست آي": تكشف عن وجود طحنون بن زايد في طهران بمهمة سرية
ليبيا: قرارات الجامعة العربية باتت مرتهنة لمصر والإمارات
القوات الإماراتية تسلم مقر قيادة التحالف بعدن للسعودية
الإمارات تهاجم الدول العربية الرافضة لإدانة تركيا باجتماع القاهرة
زيارة "بوتين" للإمارات: علاقة سياسية استراتيجية أم وكيل لموسكو في المنطقة؟
السعودية تحول اليمن إلى ساحة اشتباك مع تركيا

الإمارات في أسبوع.. تعذيب وتشويه المواطنين في الداخل وسياسة خارجية فاشلة

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2019-06-30
 

تفقد الدولة سمعتها وحضورها أمام الإماراتيين ومحيطها الإقليمي والعربي، فالقمع المنتشر والعبث المستمر بالموطنين وحقوقهم، ودعم الأنظمة الدكتاتورية في المنطقة يجعل من الدولة أقرب إلى البوليسية من المدينة التي توج لها.

 

الأسبوع الماضي برز الوضع الصحي للناشط الحقوقي الباز أحمد منصور الموجود في سجن الرزين، بأبوظبي، وحسب مراكز حقوقية فإن أحمد منصور يتعرض لمعاملة مهينة وفقد النظر في إحدى عينيه.

 

وقال المركز الدولي للعدالة إن جهاز الأمن يقوم بمعاملة منصور معاملة مهينة وحاطة من الكرامة وهو يقبع في زنزانة انفرادية دون أن تكترث سلطات الأمن لأضرار الحبس الانفرادي على السلامة النفسية ولذلك يعرف بأنه التعذيب الأبيض.

 

وأضاف المركز في بيان عاجل: كما تحرمه إدارة السجن من حقه في تسلم المبالغ المالية التي ترسلها له العائلة لشراء أغراض من السجن وحرمته من حقه في التريض و التفسّح في الهواء الطلق ومن أبسط الحقوق مثل توفير سرير للنوم داخل زنزانته فهو لا يزال ينام على الأرض في مخالفة وانتهاك لمقتضيات القانون الاتحادي رقم 43 لسنة 1992 بشأن تنظيم المنشآت العقابية ومجموعة المبادئ المتعلقة بحماية جميع الأشخاص الذين يتعرضون لأي شكل من أشكال الاحتجاز أو السجن.

 

من جهته قال مركز الإمارات لحقوق الإنسان إن منصور يعاني من فقدان البصر في إحدى عينيه نتيجة الإهمال.

ولفت المركز في بيان إلى أن المعلومات التي حصل عليها من مصدر موثوق، تفيد بأن سلطات السجون تواصل سياستها الانتقامية ضد أحمد منصور.

 

وفي السياق أظهر تسجيل جديد تم تهريبه من سجن الوثبة في أبو ظبي، تأكيد المعتقلة الإماراتية مريم البلوشي أنها تعرضت للتعذيب وسوء المعاملة على أيدي حراس السجن.

وهذه هي المرة الثانية منذ مطلع العام الذي تقول فيه سجينة الرأي الإماراتية إنها لا تزال تتعرض للتعذيب وسوء المعاملة من قِبل السلطات رغم مطالبتها المستمرة بتحسين ظروف احتجازها.

 

المزيد..

معتقلة إماراتية تؤكد تعرضها للتعذيب في سجن الوثبة

إدارة سجن الرزين تواصل الانتهاكات بحق الناشط أحمد منصور رغم تدهور وضعه الصحي

 

 

ابن صبيح

 

مجدداً يظهر الشيخ الداعية عبدالرحمن بن صبيح السويدي في وسائل الإعلام الرسمية، في مقابلة تلفزيونية يتحدث -مرغماً- على دعوة الإصلاح ورجالها وشبابها المعروفة مواقفهم منذ عقود، ومشاركتهم في نهضة الدولة والبلاد.

 

 المقابلة التي جرت الجمعة (21 يونيو/حزيران2019) اتبعتها الصحافة الرسمية بمقالات رأي، وأخبار وتقارير في اليومين التاليين في محاولة لاستغلال أمثل للمقابلة التي حاولت تشويه إنجازات المعتقلين السياسيين.

 

  وكما هي العادة ترتبط المغالطات بأكاذيب، والتشويه المتعمد للدولة ورجالها المطالبين بالإصلاح، معتمدين على ما يقوله شخص تحدث بما يُملى عليه ليكون خارج السجن، تحت رقابة مشددة، يمنع من التحدث بحرية، إضافة إلى عدم قدرته على مغادرة البلاد.

 

المزيد..

 استمرار وسائل الإعلام الإماراتية في صناعة الأوهام.. قضية "ابن صبيح" إنموذجاً

 

 

حرف مسار

 

ونشرت صحف إماراتية ناطقة بالانجليزية نص قرار رئيس الدولة، بشأن رفع تمثيل المرأة 50% في المجلس الوطني الاتحادي، معتبرة ذلك جزء من "النهوض بالتنمية السياسية وتمكين المرأة".

 

عَقبت صحيفة الخليج تايمز، على القرار بالقول: يمثل هذا القرار التاريخي علامة بارزة في رحلة التنمية السياسية في الإمارات. إنها أيضًا خطوة مهمة ضمن برنامج التمكين السياسي الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في عام 2005.

 

رفع تمثيل المرأة إلى 50% ليس تمكين سياسي وليس ضمن برنامج رئيس الدولة، بل ضمن أجندة الأجهزة الأمنية لحرف مسار المطالب الشعبية بمجلس وطني كامل الصلاحيات.

رفع التمثيل يندرج ضمن تمكين المرأة وليس ضمن تمكين المجتمع من السياسة. وستبدأ الانتخابات البرلمانية في أكتوبر/تشرين الأول القادم.

 

ولانعدام التمثيل الشعبي الكافي في البرلمان لمراقبة الانهيارات في السياسة والاقتصاد، واصلت أسعار العقارات في إماراتي أبوظبي ودبي تراجعها خلال الربع الأول من العام الجاري 2019، في مؤشر جديد على استمرار أزمة القطاع العقاري.

 ويعد القطاع العقاري أحد المحركات الرئيسية للنمو في الإمارات.

 

وكشفت بيانات صادرة عن مصرف الإمارات المركزي عن أداء الاقتصاد، أن أسعار العقارات السكنية في دبي انخفضت على أساس سنوي في الفترة من يناير/كانون الثاني حتى نهاية مارس/آذار بنسبة 9%، بينما كانت قد سجلت تراجعاً بنسبة 8.7% على أساس سنوي في الربع الأخير من العام الماضي 2018.

 

في نفس الوقت نشرت صحيفة واشنطن تايمز الأمريكيَّة مقالاً لما قالت إنه فساد اقتصادي في دبي يخيف المستثمرين المحتملين في المستقبل.

 واستندت الصحيفة إلى قضية تم الحكم فيها عام 2018 بشأن شركة "تعمير" التي حكمت لصالح مؤسسها جمال عايش، رجل الأعمال الكندي، وضد شركاؤه عائلة الراجحي السعودية.

 

وقال جاريد ويتلي في مقاله بالصحيفة: واحدة من المشاكل التي تحول دون تطور الدول النامية هي الفساد: عندما لا يحترم الزعماء المحتالون الصفقات مع المستثمرين الأجانب، فإنه يخيف المستثمرين المحتملين في المستقبل ويترك بلادهم في حالة فقر.

 

المزيد..

الفهم الخاطئ لـ"التمكين السياسي" في الإمارات.. حرف مسار المطالب الشعبية

هل يضرب الفساد الاقتصادي دبي؟!.. صحيفة أمريكية تجيب

استمرار تراجع أسعار العقارات في أبوظبي ودبي

 

 

الأزمة مع إيران

 

خلال الأسبوع الماضي كانت الأزمة مع إيران تتفاقم بشكل كبير، وظلت العقوبات الاقتصادية الأمريكيَّة على إيران خيار السياسة المتبعة للإدارات الديمقراطية والجمهورية لعقود من الزمن.  وكانت الإمارات أبرز المؤيدين لسياسات واشنطن، مع تحفظات خلال قيادة الآباء المؤسسون.

 

ومع استهداف إيران للسفن في مياه الخليج تكشف وثيقة للسفارة الأمريكيَّة  في أبوظبي تعود لعام 1995 تحذير الإمارات من ردة فِعل النظام الإيراني من شدة العقوبات.

 

 تُقدِّم الوثيقة تحذيراً من مسؤول إماراتي رفيع من أن الاستخدام المفرط للعقوبات قد يأتي بنتائج عكسية مع إيران. ويشيد المسؤول بسياسة العقوبات الأمريكيَّة للضغط على إيران للضغط من أجل موقف أقل عدوانية في مضيق هرمز.

 

وبدأت تأثيرات الأزمة المشتعلة في منطقة الخليج تضرب الإمارات بشكل مباشر، بعد أن أعلنت خطوط طيران الإماراتية تحويل مسارات بعض رحلاتها، لتفادي المجال الجوي الإيراني، وهو ما يؤثر في الشركة ويكبدها خسائر كبيرة، فما هو أثر التوتر بين واشنطن وطهران على الإمارات.

 

المزيد..

قطاع الطيران في الإمارات يدفع ثمن التوتر بين طهران وواشنطن

 

 

صورة مختلفة

 

وسلطت مجلة “إنسايد أرابيا” الأمريكية الضوء على منظمة " محتجزون في دبي" والتي  تأسست كمنظمة تدعم المغتربين الغربيين في الإمارات ومنطقة الخليج الأوسع، الذين وقعوا ضحية للأنظمة القانونية الفاسدة في المنطقة. ويذهب 80% من أنشطة وموارد المنظمة إلى قضايا النزاعات المالية.

 

وأشارت المجلة إلى أنه بسبب حملات العلاقات العامة الموسعة للبلاد، يمكن أن يغفر المرء لأحدهم التفكير في أن الإمارات هي جنة حديثة على الأرض، حيث تتمتع الإمارات بثروة هائلة وفرص استثمارية ضخمة تؤدي إلى نمو غير محدود على ما يبدو، مما يثري حكام البلاد ويجذب السياح من جميع أنحاء العالم.

يجب على القادة في الإمارات أن يعلموا -أو يتعلموا- أن الحرب والفوضى لم تعد أحد نماذج استراتيجيات السياسة الخارجية للدول.

 

خلاصة تحليل نشره موقع ميدل ايست أي البريطاني للباحث "خليل العناني" وقال إنه وعلى هامش مؤتمر في أوروبا اتيحت له الفرصة للقاء باحث يعمل في مؤسسة فكرية إماراتية "لقد طلبت تحليله للسياسة الخارجية العدوانية لدولة الإمارات العربية المتحدة، خاصة منذ بداية الربيع العربي. أجاب: "المسؤولون الإماراتيون مقتنعون بأن أفضل دفاع هو جريمة جيدة، وأنه من الأفضل لبلدهم مواجهة الربيع العربي ومطالب التغيير والديمقراطية خارج حدودهم، أي قبل أن تصل إليهم ".

 

المزيد..

هل نجحت استراتيجية السياسة الخارجية الإماراتية؟!

كيف دعمت الإمارات انقلاب مصر حتى وفاة الرئيس "محمد مرسي"؟!

 

 

تمثيل كبير

 

رأس وفد الإمارات إلى مؤتمر التطبيع في البحرين وزير الدولة للشؤون المالية. عبيد الطاير وهو تمثيل أعلى من مثيله من دول عربية أخرى أعلنت المشاركة.

 

و يرى محللون أن ورشة العمل التي جرت في البحرين والمخصّصة لبحث الجانب الاقتصادي في خطّة السلام الأمريكية لحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني، شكلت فرصة لواشنطن لمحاولة تحقيق تقارب إضافي بين حلفائها الخليجيين و(إسرائيل) في ظل التوتر المتصاعد مع إيران. 

 

وقاطع الفلسطينيون الورشة التي وضعت استثمارات ب50 مليار في فلسطين ومصر والأردن ولبنان.

وشارك الكيان الصهيوني  في المؤتمر رغم أنّها لا تقيم علاقات دبلوماسية مع البحرين.

 

وسلطت وسائل إعلام عبرية الضوء على رجل الأعمال الإماراتي محمد العبّار، المشارك في ورشة البحرين التي بدأت بتنفيذ أولى خطوات ما يسمى "صفقة القرن"، في حين وصفته صحيفة عبرية بارزة بأنه "مُحِبٌّ للشعب الإسرائيلي".

 

وتناقل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لـ"العبّار"، مؤسِّس ورئيس مجلس إدارة شركة "إعمار" العقارية، يتحدث فيه لمراسلة إذاعة "كان" العبرية الرسمية، على هامش مؤتمر البحرين.

 

المزيد.

مؤتمر البحرين.... احتفاء إسرائيلي بالتطبيع مع دول الخليج

مؤتمر البحرين ...فرصة أمريكية لتعزيز التقارب بين (إسرائيل) ودول خليجية

رجل أعمال إماراتي لقناة كان العبرية: نحن والإسرائيليون جيران ولدينا إلتزامات متبادلة

حركة حماس تستنكر زيارة رئيس مؤسسة إسلامية فرنسية مدعومة إماراتياً إلى (إسرائيل)

تلفزيون روسي: الإمارات مهتمة بعربات قتالية روسية

تصعيد إماراتي ضد الشرعية اليمنية في سقطرى وشبوة وسط اتساع دائرة الرفض لسياسات أبوظبي

سويسرا تمنع شركة طائرات من التعامل مع الرياض وأبوظبي بسبب حرب اليمن

البرلمان الإيطالي يقرر تعليق بيع الأسلحة للسعودية والإمارات

وزير الخارجية الإماراتي يلتقي نظيره الروسي ويؤكد: لا يمكن اتهام دولة بهجمات ناقلات النفط

بريطانيا تحظر بيع أسلحة جديدة للرياض وأبوظبي بسبب حرب اليمن


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

واشنطن بوست: دبي وأبو ظبي أكثر مدن العالم مراقبة للسكان

الإمارات في أسبوع.. استمرار الانتهاكات والقمع وزيادة الأزمات الخارجية

صحيفة تركية تكشف تفاصيل جديدة حول "خلية التجسس الإماراتية"

لنا كلمة

مهمة "المجلس الوطني" العاجلة

تعيّد الدولة النظر في سياستها الخارجية وسياستها الاقتصادية على وقع الفشل المتعاظم وصناعة الخصوم، وانهيار سوق العقارات ويبدو أن سوق المصارف يلحق به، فيما الاقتصاد غير النفطي يتراجع مع تدهور أسعار النفط. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..