أحدث الإضافات

فوكس نيوز: الإمارات عرقلت اتفاقا بوساطة أميركية لإنهاء الأزمة الخليجية الأسبوع الماضي
"طيران الإمارات" تستغني عن مزيد من الطيارين والموظفين لمواجهة أزمة السيولة
"هيومن رايتس وونش": الإمارات تحكم على عماني بالسجن مدى الحياة في محاكمة جائرة
"الأخبار" اللبنانية تزعم : تعز وشبوه سجلتا أول احتكاك تركي إماراتي باليمن
مندوب ليبيا في الأمم المتحدة: لا نقبل وجود الإمارات في حواراتنا السياسية
تعزيز أنظمة التجسس والمراقبة على الأفراد في الإمارات بدعوى مواجهة كورونا
الإخوان المسلمون وقضية الاجتثاث
عن كتاب «قراءة استراتيجية في السيرة النبوية»
كيف تستخدم الإمارات الأخبار الزائفة لصناعة دور تركي في اليمن؟!
“إمباكت” تشير لتجاوزات الإمارات حول حماية حقوق وخصوصية مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي
هبوط بورصتي دبي وأبوظبي إثر مخاوف من أزمة مالية جديدة
دايلي بيست: 90 مقالة لشخصيات وهمية بأمريكا تروك للإمارات وتحرض ضد تركيا وقطر
ضاحي خلفان يشيد بالاستعمار البريطاني للخليج ويلمح لعدم إماراتية الجزر الثلاث
المغرب يعين سفيراً جديداً في الإمارات وسط فتور للعلاقة بين البلدين
كورونا "تعري" الحكومات العربية

الملك سلمان يستقبل مفتي الإمارات " عبدالله بن بيّة"

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-05-20

استقبل العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، أمس، رئيس مجلس الإفتاء الإماراتي، الشيخ الموريتاني عبد الله بن بيّه.

 

وقالت وكالة الأنباء السعودية "واس"، إن اللقاء جرى في قصر "السلام" بمدينة جدة، ونقل خلاله ابن بيه، تحية من رئيس الإمارات خليفة بن زايد، للملك سلمان.

 

وأوضحت الوكالة، أنه جرى خلال اللقاء استعراض أوجه التعاون بما يخدم العمل الإسلامي، ويسهم في نشر الوسطية والاعتدال.

 

وحضر اللقاء، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، محمد بن عبدالكريم العيسى، ووزير الخارجية، إبراهيم العساف.

 

حاليًا، بن بيه هو رئيس مجلس حكماء المسلمين، ورئيس منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة،  كما يعتبر "رمزا للتصوف" الذي يخالف المنهج المتبع في السعودية / وكذلك يعمل أحد مستشاري وأمناء مؤسسة طابة، كافة هذه المؤسسات مقرّاتها في أبوظبي وتعمل في إطار دعم من النظام الإماراتي،  ومعظم العاملين والمُشاركين في نشاطاتها من العاملين في مؤسسات تتبع رسميًّا الدول التي يسكنونها، كدار الإفتاء، والهيئات الدينية التابعة للدولة.

 

تأسيس حكماء المسلمين كانَ بمثابة إعلان قيام كيانٍ موازٍ لاتحاد علماء المسلمين، يقوم عليه علماءٌ في اتجاه مُخالف لاتجاه الاتحاد، ويبدو أن الحكماء قرّروا أن يقفوا ضد كل ما يقف الاتحاد معه.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

أوهام الرياض التائهة في الأناضول

عريضة إلى الأمم المتحدة ضد السعودية والإمارات بشأن المعتقلة لجين الهذلول

قصر دخول مواطني الإمارات والكويت والبحرين إلى السعودية على 3 مطارات.. والمعابر للشاحنات فقط

لنا كلمة

المظلمة التي لم تنتهِ

لم تكن محاكمة مجموعة "الإمارات 94" مظلمة عادية في دولة كثرت فيها المظالم والأوجاع، بل نقطة فاصلة في تاريخ الإمارات وسلطتها الحاكمة عندما استغل جهاز الأمن كل الظروف الإقليمية والمحلية للانقضاض على مؤسسات الدولة وبناء… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..