أحدث الإضافات

قناة العربية تحذف تغريدة عن تصريحات لعبدالله بن زايد تتهم إيران بهجمات الفجيرة
عضو مجلس النواب الأمريكي إلهان عمر: للسعودية والإمارات يد في قمع الشعوب الساعية للحرية
وزير خارجية الإمارات يوقع مع نظيره القبرصي اتفاقية للتعاون الشامل بين البلدين
الإمارات ترحل 5 مطلوبين في هجمات “عيد الفصح” بسريلانكا
موقع "ذا إنترسبت" يتهم الإمارات بمحاولة قرصنته بعد الكشف عن مشروع "ريفن" للتجسس
قائد عسكري يمني يتهم الإمارات بالتخطيط لانقلاب في عدن عبر "المجلس الانتقالي الجنوبي"
الإمارات على وشك بناء قاعدة عسكرية في "النيجر".. الأهداف والمآلات
هل إيران متورطة في تفجير الناقلتين؟
مواجهة الأخطاء 
"العدل الدولية" ترفض دعوى من الإمارات ضد قطر
منصور بن زايد يستقبل رئيس وزراء اليمن
إيران تتهم السعودية والإمارات باعتماد "دبلوماسية التخريب" وتأجيج التوتر بالمنطقة
مركز دراسات مغربي: الإعلام اليميني الإسباني بوابة أبوظبي في الحرب ضد الرباط
صحيفة"التايمز" تحذر من مخاطر بيع شركة عقارات بدبي جنسية "مولدوفا" الأوروبية
إيكونوميست: تفجير الناقلات في الخليج لعبة غامضة وعنيفة قد تقود للحرب

الإمارات تعلن نجاح جهودها في الإفراج عن 4 أجانب كانوا محتجزين في ليبيا

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-05-17

 

نجحت جهود إماراتية في إطلاق سراح 4 مدنيين من الفلبين وكوريا الجنوبية كانوا محتجزين منذ العام الماضي لدى جماعات مسلحة في غرب ليبيا.

 

وأوضحت وكالة الأنباء الإماراتية "وام" أن العملية جرت بالتنسيق مع "الجيش الوطني الليبي" بقيادة المشير خليفة حفتر، وأن المفرج عنهم نقلوا إلى أبو ظبي تمهيدا لعودتهم إلى بلدانهم.

 

ونقلت الوكالة عن بيان للخارجية الإماراتية أن 3 من المحررين يحملون الجنسية الفلبينية، والرابع كوري جنوبي، احتجزوا من قبل جماعات مسلحة العام الماضي أثناء عملهم بصفة مهندسين مدنيين في محطة لتحلية المياه في غرب ليبيا.

 

وذكر البيان أن دولة الإمارات استجابت لطلب مساعدة تقدمت به الفلبين وكوريا الجنوبية، وتواصلت مع "الجيش الوطني الليبي"، للعمل على أطلاق سراح المحتجزين وضمان أمنهم وسلامتهم.

وأفيد في هذا السياق بأنه بفضل التعاون والتنسيق المثمر بين دولة الإمارات و"الجيش الوطني الليبي" بقيادة المشير خليفة حفتر، تمت استعادة المحتجزين سالمين.

 

وشدد بيان الخارجية الإماراتية على أن إطلاق سراح المدنيين الأبرياء يوجه "رسالة إيجابية ومهمة تجاه أولوية تعزيز الأمن والسلم في ليبيا، والحد من الممارسات الإجرامية التي تقوم بها الجماعات المسلحة التي لا تتوانى عن احتجاز المدنيين، دون أدنى اعتبار للمواثيق والأعراف الدولية، وبدون أدنى اكتراث بأن هؤلاء المدنيين يعملون لصالح مؤسسات تخدم ليبيا وشعبها".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع
لنا كلمة

مواجهة الأخطاء 

تفقد المجتمعات قدرتها على مواجهة الأخطار في ظِل سلطة تحترف الدعاية الرسمية وتغطي على الأحداث والجرائم بغربال من الأكاذيب وأساليب تحسين السمعة.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..