أحدث الإضافات

المخزونات النفطية تصل لمستويات قياسية في الفجيرة مع تعثر بيع النفط لدى الإمارات
مستشار وزير الإعلام اليمني: الإمارات تنتهج أجندة تدميرية ولم تساهم بمؤتمر المانحين
أبوظبي تدرس إصدار المزيد من أدوات الدين لحماية ماليتها من تأثير انخفاض أسعار النفط
حفتر يصل إلى القاهرة لبحث الترتيبات المصرية الإماراتية الجديدة بشأن ليبيا
الأمارات تسجل 571 إصابة جديدة بكورونا وحالة وفاة ورفع نسبة عمل موظفي الحكومة لـ لـ50%
مع تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة والصين... أين تقف الإمارات من نزاع حليفيها ؟
ما بعد «تويتر»
ترامب في شهور الهذيان.. ماذا سيفعل؟
"جيروزاليم بوست": بلير: التقارب الإسرائيلي الخليجي أهم متغير في المنطقة
إنفاق الإمارات على الحروب الخارجية وتعاظم مأساة الدولة الاقتصادية
إمارة الشارقة تقترض مليار دولار عبر صكوك لأجل 7 سنوات
الإمارات ترد على شكوى ليبية ضدها لدى مجلس الأمن وتصف تصريحات حكومة الوفاق بـ"الباطلة"
ارتفاع إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في الإمارات إلى 35788 إصابة و 269 حالة وفاة
تأكد إصابة معتقل رأي أردني بفيروس كورونا في سجن الوثبة بالإمارات
تغطية عربية لسطو (إسرائيل) على الضفة

إيران تتهم (إسرائيل) بالوقوف وراء هجمات الفجيرة بالإمارات

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-05-14

اتهم المتحدث باسم البرلمان الإيراني "بهروز نعمتي"، الثلاثاء، (إسرائيل) بالوقوف وراء الاعتداء على ناقلات النفط والسفن التجارية قبالة شواطئ الإمارات، بينما وصفت وزارة الخارجية الإيرانية الكيان الصهيوني، بأنه وراء كل الأزمات الإقليمية.

 

وصرح "نعمتي" بأن البرلمان الإيراني ناقش في اجتماع مغلق الاعتداءات التي وقعت في المياه الإقليمية باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة قبالة المياه الإقليمية وفي المياه الاقتصادية لدولة الإمارات.

وفي ذات السياق، قال وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف" إن بلاده تشعر بالقلق إزاء الأعمال التخريبية المثيرة للشك في مياه الخليج.

 

وأكد أن هناك من يسعى إلى إثارة التوتر في المنطقة، عبر تنفيذ أعمال تخريبية، مشيرا إلى أن طهران كانت تتوقع حدوث أعمال تخريبية لتأجيج الأوضاع، موضحا أن متشددين في الإدارة الأمريكية، وفي دول المنطقة، يسعون إلى فرض سياسات خطرة في المنطقة.

وكانت إيران قد وصفت الاعتداء على ناقلات النفط والسفن التجارية قبالة شواطئ الإمارات بـ"المقلقة"، وألمحت إلى أنها قد تكون "مؤامرة" من أطراف خارجية.

 

وقال المتحدث باسم الخارجية "عباس موسوي" في بيان: "الأحداث في بحر عُمان مقلقة ومؤسفة" ودعا إلى إجراء تحقيق لمعرفة الملابسات، محذرا من "مغامرة لاعبين خارجيين" لعرقلة أمن الملاحة، ومن "مؤامرات الحاقدين لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة".

 

في السياق نفسه، قال رئيس لجنة الأمن القومي بالبرلمان "حشمت الله فلاحت بيشه" إن انفجارات الفجيرة قد تكون من صنع طرف ثالث بهدف ضرب الأمن في منطقة حساسة"، مطالبا بتحديد هوية من يقف وراء هذا "الفعل التخريبي".

 

وقال "فلاحت بيشه" إن الولايات المتحدة وإيران قادرتان على إدارة الأزمة، لكن يمكن لطرف ثالث أن يخلط الأوراق أمنيا، مضيفا أنه إذا تحولت مياه جنوب الخليج إلى منطقة عسكرية فإن دول تلك المنطقة أول من سيتأذى.

 

والأحد، قالت الخارجية الإماراتية  في بيان إن 4 سفن تجارية من جنسيات مختلفة تعرضت "لعمليات تخريبية" قرب إمارة الفجيرة، في المياه الاقتصادية الإماراتية، مضيفة أنه لم تقع خسائر بشرية.

ولم تذكر الوزارة أي تفاصيل عن طبيعة التخريب ولم تتهم أي جهة بالمسؤولية عن تنفيذ تلك العمليات، لكنها قالت إن التحقيق جار بشأن ظروف الحادث بالتعاون مع الجهات المحلية والدولية.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

"الضياع" الإيراني في بلاد الربيع العربي!

التحدي الإيراني والاستجابة الأمريكية

ما مصلحة إيران في دعم حفتر ليبيا؟

لنا كلمة

قلقٌ يدوم وانتهاكات تستمر

عيدكم مبارك مؤخراً وكل عام والإمارات والأمة الإسلامية والبشرية بخير وعافية. أول أعياد المسلمين في ظل تفشي وباء كورونا، بعيداً عن صلات الرحم والتزاور خوفاً من الوباء وتفشيه بين السكان وهكذا عاشت الإمارات عيدها. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..