أحدث الإضافات

التقييم الأولي الأمريكي يشير لتورط إيران...قرقاش: التحقيق في هجمات الفجيرة يتم باحترافية

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-05-13

أوضح وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، اليوم الاثنين، أن تحقيقا فتح في حادث تخريبي وقع أمس، استهدف سفنا وناقلات نفط بالمياه الاقتصادية الإماراتية في بحر سلطنة عمان؛ مؤكدا أن الحقائق ستظهر، وسيتم على أثرها وضع الاستنتاجات الملائمة.

 

وقال "قرقاش" في تغريدة له على "تويتر": إن "الدعم والمساندة الكبيرين لدولة الإمارات إثر حادث التخريب المتعمد لأربع سفن في مياهها الإقليمية أساسه مواقف الدولة الإيجابية في دعم السلام والاستقرار، صداقاتنا الكبيرة كسبناها بشفافيتنا ومواقفنا".

وأضاف أن "التحقيق يتم بحرفية وستتضح الحقائق، ولنا قراءاتنا واستنتاجاتنا".

 

وكانت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية أعلنت، أمس الأحد، أن 4 سفن شحن تجارية مدنية، من عدة جنسيات، تعرضت لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية للدولة، باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة، وفي المنطقة الاقتصادية البحرية للدولة؛ مؤكدة عدم وقوع أية خسائر أو أضرار بشرية.

 

ولقالت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الثلاثاء، إن إيران مشتبهة بتورطها في التفجيرات التي استهدفت السفن التجارية في الإمارات.

ونقلت "وكالة أسوشيتيد برس" عن مسؤول أميركي قوله، "إن تقييماً أولياً لفريق عسكري أميركي يشير إلى أن إيرانيين أو مجموعات مدعومة من إيران استخدموا متفجرات لإحداث أضرار بسفن في الخليج".

وأضاف المسؤول الذي رفض ذكر اسمه، "أن الفريق الأميركي يرى أن الثقوب ناجمة عن عبوات ناسفة، وأن طول الثقب يتراوح بين 5 إلى 10 أقدام، بالقرب من مستوى المياه أو أسفله مباشرة".

وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية، أن التقييم الأولي "يرجح وقوف إيران وراء الهجوم الذي تعرضت له أربع سفن شحن في الخليج، لكنه ليس تقييماً نهائياً بعد".

وكان مسؤول أميركي، قال يوم الاثنين، إن الجيش يساعد في التحقيقات المتعلقة باستهداف السفن قبالة إمارة الفجيرة بناء على طلب من الإمارات.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

أذرع إيران.. حدود الاستخدام

"الأخبار" اللبنانية: أموال إماراتية لكسب "التجارة العالمية" ضد قطر

عبدالخالق عبدالله يهاجم لقاء وزير الخارحية العماني لطهران

لنا كلمة

الإفراج عن "بن صبيح"

أُعلن الإفراج عن الشيخ عبدالرحمن بن صبيح السويدي "سميط الإمارات" بعد سنوات من الاعتقال التعسفي عقب اختطافه من إندونيسيا، "حمداً لله على سلامته" وإن شاء الله تكون خطوة جيدة للإفراج عن باقي المعتقلين السياسيين.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..