أحدث الإضافات

قناة العربية تحذف تغريدة عن تصريحات لعبدالله بن زايد تتهم إيران بهجمات الفجيرة
عضو مجلس النواب الأمريكي إلهان عمر: للسعودية والإمارات يد في قمع الشعوب الساعية للحرية
وزير خارجية الإمارات يوقع مع نظيره القبرصي اتفاقية للتعاون الشامل بين البلدين
الإمارات ترحل 5 مطلوبين في هجمات “عيد الفصح” بسريلانكا
موقع "ذا إنترسبت" يتهم الإمارات بمحاولة قرصنته بعد الكشف عن مشروع "ريفن" للتجسس
قائد عسكري يمني يتهم الإمارات بالتخطيط لانقلاب في عدن عبر "المجلس الانتقالي الجنوبي"
الإمارات على وشك بناء قاعدة عسكرية في "النيجر".. الأهداف والمآلات
هل إيران متورطة في تفجير الناقلتين؟
مواجهة الأخطاء 
"العدل الدولية" ترفض دعوى من الإمارات ضد قطر
منصور بن زايد يستقبل رئيس وزراء اليمن
إيران تتهم السعودية والإمارات باعتماد "دبلوماسية التخريب" وتأجيج التوتر بالمنطقة
مركز دراسات مغربي: الإعلام اليميني الإسباني بوابة أبوظبي في الحرب ضد الرباط
صحيفة"التايمز" تحذر من مخاطر بيع شركة عقارات بدبي جنسية "مولدوفا" الأوروبية
إيكونوميست: تفجير الناقلات في الخليج لعبة غامضة وعنيفة قد تقود للحرب

وزير الداخلية اليمني: مهمة التحالف السعودي الإماراتي تحرير المحافظات وليس إدارتها

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-05-05

هاجم وزير الداخلية اليمني التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات، متهماً إياه بانتهاك الاتفاق مع حكومته بشأن التدخل في البلاد، من أجل تحريرها من جماعة الحوثيين التي انقلبت على الحُكم.

 

وقال نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اليمني أحمد الميسري، إن البرنامج المتفق عليه مع التحالف "كان الزحف نحو الشمال لتحرير المناطق من سيطرة الحوثيين، وليس التوجه إلى الشرق (مناطق تقع تحت سيطرة الحكومة)".

 

وأضاف خلال لقاء تشاوري عُقد بمدينة عدن، أمس السبت: "إن الشراكة مع دول التحالف جاءت في إطار الحرب على الانقلابيين الحوثيين، وليست الشراكة في إدارة المحافظات المحررة".

 

وتابع: "نعتقد أننا ما زلنا دولة، ورغم أننا دولة صاعدة فإنه يجب أن يُناط بمؤسسات الدولة الشرعية إدارة المناطق المحررة الواقعة تحت سيطرة الحكومة".

 

واستطرد قائلاً: "يجب أن يعلم التحالف أن مِن رجال الدولة مَن لديه الجرأة ليقول لهم: يجب أن يستقيم الحال".

 

ويتهم مسؤولون حكوميون بين الحين والآخر، السعودية والإمارات بتقويض أعمال الحكومة في مناطق سيطرتها، ومحاولة الاستيلاء على مدن يمنية، وعدم السماح للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بالعودة إلى البلاد لإدارة شؤونها.

 

وتصاعدت في الآونة الأخيرة محاولة السعودية والإمارات السيطرة على محافظتي المهرة (شرق)، وسقطرى (جنوب)، وسط غضب شعبي.

 

وتقود الدولتان تحالفاً عسكرياً يشمل القوات المحلية المؤلّفة من مختلف الفصائل اليمنية، منذ مارس 2015، ويحاول إعادة الحكومة المعترف بها دولياً إلى السلطة بعد أن أطاحت بها مليشيا الحوثي المتحالفة مع إيران، في 2014، وتتهم منظمات دولية ذلك التحالف بارتكاب جرائم بحق المدنيين.

كما أشار مُراقبون إلى أن الدبلوماسية اليمنية ضاقت ذرعاً بمحاولات الإماراتيين التفرد بالمشهد العسكري والسياسي في اليمن حيث أنهم قاموا سابقاً بالتحضير الإماراتي لملئ فراغ القوات العسكرية في ميناء الحُديدة الإستراتيجية بإنتظار إنسحاب الحوثيين منه تطبيقاً لإتفاق دولي منتصف شهر مايو الحالي. 

 

و يوماً بعد آخر، تتسع رقعة الصراع على النفوذ بين الإمارات والسعودية في اليمن، مع صحوة تبدو متأخرة للأخيرة، لخطر الهيمنة الإماراتية في جنوب البلاد، حيث توجد أبرز الموانئ البحرية والثروات النفطية.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

منصور بن زايد يستقبل رئيس وزراء اليمن

نحو علاقة جديدة بين الشرعية والتحالف

قوات التحالف السعودي-الإماراتي تسلم مهمة تأمين سواحل حضرموت لقوات محلية

لنا كلمة

مواجهة الأخطاء 

تفقد المجتمعات قدرتها على مواجهة الأخطار في ظِل سلطة تحترف الدعاية الرسمية وتغطي على الأحداث والجرائم بغربال من الأكاذيب وأساليب تحسين السمعة.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..