أحدث الإضافات

تظاهرة في لندن تتضامن مع أحمد منصور وتطالب الإمارات بالإفراج الفوري عنه

ايماسك- خاص

تاريخ النشر :2019-04-24


تظاهر العشرات أمام سفارة الإمارات في لندن، للمطالبة بالإفراج الفوري عن الناشط الحقوقي البارز أحمد منصور الذي دخل أسبوعه السادس في إضرابه عن الطعام احتجاجاً على ظروف السجن السيئة.

 

ورعت ثلاث منظمات دولية الفعالية هي "مراسلون بلا حدود" و"القلم الإنجليزي" و"الحملة الدولية من أجل الحرية في الإمارات".

ولم يصدر تعليق من سفارة الدولة في لندن.

ورفع المحتجون يوم الأربعاء 24 إبريل/ نيسان صور أحمد منصور وعبارات تضامنيه معه وباقي المعتقلين السياسيين.

 

ويكمل منصور يوم الخميس 25 إبريل/نيسان 40 يوماً من إضرابه عن الطعام، وهو بحالة مزرية للغاية، مع ضعف في بصره وتدهور صحته.

 

وقالت المنظَّمات الثلاث إن أحمد منصور يتضور جوعاً من أجل العدالة "متضامنون مع المدافع عن حقوق الإنسان الإماراتي أحمد منصور وهو يدخل أسبوعه السادس في إضراب عن الطعام".

 

وسبق أن طالبت 13 منظمة دولية بالإفراج الفوري عن منصور، المسجون حالياً، والمضرب عن الطعام منذ 17 مارس/آذار 2019 في أبوظبي.

 

وبدأ أحمد منصور الإضراب عن الطعام للاحتجاج على ظروف السجن السيئة ومحاكمته الجائرة التي أدت إلى صدور عقوبة السجن لمدة عشر سنوات بضده سبب أنشطته في مجال حقوق الإنسان.

 

وأحمد منصور، الحائز على جائزة مارتن إينالز لعام 2015، وعضو المجالس الاستشارية لمركز الخليج لحقوق الإنسان وهيومن رايتس ووتش، كان آخر مدافع عن حقوق الإنسان يعمل الإمارات. بتاريخ 29 مايو/آيار 2018، حُكم عليه من قبل محكمة أمن الدولة في محكمة الاستئناف الاتحادية بالسجن لمدة عشر سنوات، تليها ثلاث سنوات من المراقبة وغرامة قدرها 1،000،000 درهم إماراتي (حوالي 270،000 دولار أمريكي). لقد تم تأييد هذه الحكم في 31 ديسمبر/كانون الأول 2018 من قبل المحكمة الاتحادية العليا.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

"مراسلون بلا حدود": الإمارات تتراجع للمرتبة 133عالمياً على مؤشر حرية الإعلام

(مراسلون بلاحدود): توجس مفرط من الإمارات حيال وسائل الإعلام التي تغطي مواضيع حساسة

«مراسلون بلا حدود» ترشح الناشط الإماراتي المعتقل «أحمد منصور» لجائزة «حرية الصحافة»

لنا كلمة

الإفراج عن "بن صبيح"

أُعلن الإفراج عن الشيخ عبدالرحمن بن صبيح السويدي "سميط الإمارات" بعد سنوات من الاعتقال التعسفي عقب اختطافه من إندونيسيا، "حمداً لله على سلامته" وإن شاء الله تكون خطوة جيدة للإفراج عن باقي المعتقلين السياسيين.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..