أحدث الإضافات

روحاني: تعهد السعودية والإمارات بتعويض غياب النفط الإيراني يعني مواجهة إيران وشعبها

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-04-24

حذر الرئيس الإيراني، حسن روحاني، الأربعاء، السعودية والإمارات، وذلك بسبب تعاونهما مع العقوبات الأمريكية ضد سوق النفط الإيرانية.

 

وقال روحاني: "على السعوديين والإماراتيين معرفة أنه من المستحيل إيصال صادراتنا النفطية إلى الصفر".

 

وأضاف أن "تعهد السعودية والإمارات بتعويض السوق العالمية عن النفط الإيراني يعني مواجهة إيران وشعبها".

 

وهاجم الدولتين، قائلا: "نذكر الرياض وأبوظبي بأن عدم احتلالهما من قبل صدام حسين يعود لحكمة وعقلانية الإيرانيين".

 

وفي تصعيد خطير، هددت إيران الاثنين، بغلق مضيق هرمز الاستراتيجي، إذا حاولت الولايات المتحدة خنق اقتصاد طهران من خلال وقف صادراتها النفطية.
 
وقال مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية حينها ردا على التهديدات، إن أي تحرك من إيران لإغلاق مضيق هرمز الاستراتيجي ردا على إنهاء الولايات المتحدة إعفاءات شراء النفط الإيراني لن يكون مبررا ولا مقبولا.

وسبق أن ذكر البيت الأبيض في بيان الاثنين، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرر عدم تمديد الإعفاءات التي تتيح لبعض مستوردي النفط الإيراني مواصلة الشراء دون مواجهة عقوبات أمريكية عندما يحل أجلها في أيار/ مايو المقبل.


 
وقال قائد البحرية التابعة للحرس الثوري إن إيران ستغلق مضيق هرمز (وهو ممر ملاحي استراتيجي لنقل النفط في الخليج) إذا تم منع طهران من استخدامه.


ونسبت وكالة أنباء "فارس" شبه الرسمية، عن الجنرال علي رضا تنكسيري قوله، حينها: "وفقا للقانون الدولي فإن مضيق هرمز ممر بحري وإذا مُنعنا من استخدامه فسوف نغلقه".

 

يأتي هذا، بعد الموقف الأميركي وإعلان إدارة ترامب الاثنين إنهاء إعفاءات ممنوحة لكل من تركيا وإيطاليا واليونان والصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان من العقوبات لاستيرادها النفط من إيران بحلول الثاني من مايو/أيار المقبل.

وكانت واشنطن قد منحت هذه الإعفاءات لمدة ستة أشهر، بعد إعلانها في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي إعادة فرض عقوبات على قطاعات الطاقة والشحن والمصارف الإيرانية.

وجاء في بيان للبيت الأبيض أن الرئيس ينوي بذلك التأكد من أن "صادرات النفط الإيراني ستصبح صفرا" وبالتالي "حرمان النظام (الإيراني) من مصدر دخله الأساسي".

ومع وعد ترامب بأن تعمل السعودية مع دول أخرى من منظمة أوبك "على القيام بما هو أكثر من تعويض" النقص في النفط المعروض للبيع لدى وقف شراء النفط من إيران، أعلنت الرياض استعدادها للعمل على بقاء السوق النفطية مستقرة. مع العلم بأن سعر برميل النفط سجل ارتفاعا فور تسرب معلومات صحفية عن وقف الاستثناءات للدول الثماني.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

قمتان في السعودية

هل ستقع حرب خليجية جديدة؟

جون أفريك: اختلاف في مواقف الإمارات والسعودية تجاه التصعيد بين أميركا وإيران

لنا كلمة

الإفراج عن "بن صبيح"

أُعلن الإفراج عن الشيخ عبدالرحمن بن صبيح السويدي "سميط الإمارات" بعد سنوات من الاعتقال التعسفي عقب اختطافه من إندونيسيا، "حمداً لله على سلامته" وإن شاء الله تكون خطوة جيدة للإفراج عن باقي المعتقلين السياسيين.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..