أحدث الإضافات

رجل الأعمال الإماراتي الحبتور يجدد الدعوة للتطبيع مع "إسرائيل"

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-04-24

جدد رجل الأعمال الإماراتي، خلف الحبتور، دعوته للتطبيع مع "إسرائيل"، وذلك للمرة الثانية خلال أسبوع واحد من دعوة مماثلة وجّهها لدول الخليج.

 

ونشرت وزارة الخارجية الإسرائيلية مقطعاً مصوراً للحبتور على صفحتها بتويتر، اليوم الأربعاء، وكتبت بعض العبارات التي كان يتحدث بها.

 

وقال الحبتور تعليقاً على دعوته السابقة، في 19 أبريل الجاري: "حصلت دعوتي للسلام مع إسرائيل على الكثير من الهجمات والشتائم".

وأضاف: "أقول لهؤلاء -مع احترامي- ماذا حققت الأحلام الوردية والدعوات لرفض السلام للإخوة الفلسطينيين؟".

 

وتابع تساؤلاته: "ماذا قدمتم لأطفال وشباب فلسطين؟ ومن لديه حلّ للقضية؟ أن نرضى بالوضع الراهن يعني أن نرضى استمرار الجحيم الفلسطيني".

 

واقتطعت خارجية الاحتلال من كلام الحبتور في تغريدتها: "الحبتور يعقّب على ردود الفعل السلبية لدعوته التوصل إلى سلام مع إسرائيل".

 

كما وصف الإعلامي الإسرائيلي، شمعون آران، رجل الأعمال الإماراتي بأنه "رجل السلام"، متسائلاً: "لماذا لا نغتنم الفرصة؟".

 

والجمعة الماضي، دعا الحبتور دول الخليج إلى التعاون مع "إسرائيل" اقتصادياً وزراعياً وعلمياً ودفاعياً، معتبراً أن إيران هي "العدو الأكبر" لدول الخليج.

 

وتوقع أن حديثه هذا قد يعرّضه "للسب والشتائم"، زاعماً أن "إسرائيل دولة متقدمة علمياً واقتصادياً وإلكترونياً، ولا يوجد دولة بقوتها الاقتصادية".

 

وفي وقت سابق كان وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش الدول العربية للانفتاح على (إسرائيل) معتبراً أن الدعوات السابقة لمقاطعتها كانت ( خاطئة للغاية)، كما كشف الأسبوع الماضي عن مناورات عسكرية مشاركة بين الإمارات و"إسرائيل" في اليونان.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإمارات في أسبوع.. الموت وسوء المعاملة يتربص بالمعتقلين وارتباك في مواجهة "التخريب"

للمرة الأولى في العالم العربي.. تعيين "حاخام كبير" للجالية اليهودية في الإمارات مقابل "الترويج" لصورة الدولة

قرقاش: الحوار مع إسرائيل إيجابي فيما لا نتفق معها سياسيا

لنا كلمة

الإفراج عن "بن صبيح"

أُعلن الإفراج عن الشيخ عبدالرحمن بن صبيح السويدي "سميط الإمارات" بعد سنوات من الاعتقال التعسفي عقب اختطافه من إندونيسيا، "حمداً لله على سلامته" وإن شاء الله تكون خطوة جيدة للإفراج عن باقي المعتقلين السياسيين.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..