أحدث الإضافات

سرب من الطائرات المقاتلة الأمريكيّة تصل أبوظبي وسط توترات مع إيران
الإمارات في أسبوع.. تنكيل بأهالي المعتقلين والعبث بمصير "السودان" الديمقراطي
وزير يمني يصف التواجد الإماراتي في سقطرى بـ"الاحتلال مكتمل الأركان"
تجدد الاشتباكات في شبوة بين قوات الحكومة اليمنية ومليشيات موالية للإمارات
 صحيفة روسية: الإمارات زودت حفتر بمنظومة دفاع جوي
بعد هجوم ميليشيا موالية لأبوظبي..رئيس الوزراء اليمني:ندعم إجراءات الحفاظ على مؤسسات الدولة بسقطرى
هل يُفلت خيط الحرب؟
وحشية الأنظمة العربية من خاشقجي إلى مرسي
مجلة أمريكية: منظمة "محتجزون في دبي" تكشف الوجه المظلم للانفتاح الاقتصادي الإماراتي
القوات اليمينة تحبط هجوم ميليشيا "الحزام الأمني" المدعومة إماراتياً على ميناء سقطرى
تجمع المهنيين السودانيين يبلغ السفير الإماراتي في الخرطوم خطورة التدخل الخارجي
قوات أردنية تصل أبوظبي للمشاركة في تمرين "الثوابت القوية" مع الجيش الإماراتي
الإمارات ترفع حيازتها من السندات الأمريكية إلى 55.7 مليار دولار
الحوثيون: مطارات وموانئ الإمارات أهداف قادمة لقواتنا
محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الفرنسي هاتفياً التطورات في المنطقة

هادي خلال جلسة مجلس النواب اليمني: مشروع الحوثيين يتآكل يوماً بعد آخر

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-04-13

قال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي السبت، إن انعقاد مجلس النواب بمدينة سيئون، ثاني كبرى مدن محافظة حضرموت شرقي البلاد، يؤكد أن المشروع الحوثي "يتآكل يوما بعد آخر".


وأوضح خلال كلمة في الجلسة الافتتاحية لمجلس النواب اليمني، التي تعقد أول مرة منذ اندلاع الحرب في 2015، أن دورة مجلس النواب الاستثنائية "تعقد في لحظة تاريخية بالغة الأهمية".


واتهم الرئيس هادي ميليشيا الحوثيين بـ "التعنت والمناورة ووضع العراقيل لإفشال جهود إنجاز سلام شامل".


وأشار أن "تعنت الحوثيين يؤكد حقيقة المشروع المدمر الذي تحمله الجماعة التي رهنت نفسها للخارج"، على حد قوله.


وقال "انعقاد المجلس يشير بوضوح إلى أن هذا المشروع الحوثي المدمر يتآكل يوما بعد آخر، وأن عنصريتهم قد عزلتهم عن جموع الشعب وتياراته، ولم يعد معهم أحد إلا من كان تحت الإكراه".


ولفت إلى أن "اليمنيين اليوم يستعيدون إحدى أهم مؤسسات دولتهم (مجلس النواب)".

 

ودعا "هادي" المجتمع الدولي و"رعاة السلام في اليمن، إلى وقف مماطلة ورفض الحوثيين لجهود السلام، والضغط لإيقاف الحرب".

وأضاف "جهودكم على المحك، نحن نريد السلام، ونسعى من أجل السلام، لكن هذه المليشيات لا تفهم لغة السلام".
 

من جانبه، طالب رئيس مجلس النواب سلطان البركاني، في كلمته، المكونات السياسية بنبذ المشاريع التمزيقية، مؤكدا أن البلاد بحاجة إلى مراجعة مسار الوحدة بما يكفل الحقوق للجميع.
 

وحث الأجهزة الحكومية للعودة إلى عدن وممارسة مهامها على أرض الواقع، وطالبها بحشد جميع الإمكانات لرفع المعاناة عن الشعب اليمني.
 

بدوره، رحب رئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي، في كلمته بانعقاد مجلس النواب اليمني في مدينة سيئون.
 

وسبق وصول الرئيس هادي إلى قاعة البرلمان، نائبه الفريق الركن علي محسن صالح، ورئيس الحكومة معين عبد الملك، لحضور جلسة جرى خلالها انتخاب سلطان البركاني رئيسا للبرلمان بالإجماع، إضافة إلى ثلاثة نواب لرئيس المجلس هم "محمد الشدادي، ومحسن باصرة، وعبد العزيز جباري".
 

وحضر الجلسة الافتتاحية رئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي، ومبعوث الأمين العام لدول مجلس التعاون الخليجي لليمن، وسفراء السعودية والإمارات والبحرين وكوريا الجنوبية، وممثلة منظمة التعاون الإسلامي، وعدد من وزراء الحكومة اليمنية.
 

وعقدت الجلسة وسط انتشار أمني مكثف وتحليق مروحي في سماء مدينة سيئون.
ومن المتوقع أن يواصل مجلس النواب جلساته، الأحد، لاستكمال انتخاب اللجان الفرعية، ومناقشة موازنة الحكومة لعام 2019 وإقرارها.
 

والأربعاء الماضي، أصدر الرئيس اليمني قرارا بدعوة مجلس النواب إلى عقد دورة استثنائية في محافظة حضرموت.

وخلال الأيام القليلة الماضية، وصلت قوات عسكرية يمنية وسعودية برفقتها آليات ومعدات ثقيلة، بينها "نظام باتريوت" إلى مدينة سيئون.
 

وكان القيادي السلفي المثير، هاني بن بريك، الذي يشغل نائب رئيس ما يسمى "المجلس الانتقالي الجنوبي"، المدعوم إماراتيا، توعد  بتحرك ميداني مضاد لانعقاد مجلس النواب في مدينة سيئون شرق البلاد.


وقال بن بريك، وهو مقرب جدا من ولي عهد أبوظبي، عبر حسابه بتويتر، إن ما وصفها بالمقاومة الجنوبية ستتحرك بكل ثقلها من كل حدب وصوب في حال أي اعتداء على المتظاهرين السلميين من أبناء الجنوب في سيئون.

 

وأضاف في التغريدة ذاتها: "ستكون عواقبه وخيمة، وليس لأحد على المقاومة سبيل". على حد قوله.

 

ودعا المجلس الجنوبي أنصاره إلى التظاهر؛ رفضا لانعقاد مجلس النواب في سيئون، بعدما تم رفض هذه الخطوة في مدينة عدن (جنوبا) الذي تتحكم بها القوات الإماراتية وحلفاؤها في هذا الكيان.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الرئيسُ الذي لا يزال يؤدي صلاة العيد في الرياض!

بعد رفضه لثلاث دعوات سابقة ....هادي يوافق على تلبية رئيس الوزراء اليمني دعوة أبوظبي لزيارتها

بتوجيه من هادي.. رئيس الوزراء اليمني يرفض دعوة لزيارة الإمارات

لنا كلمة

الحوثيون: مطارات وموانئ الإمارات أهداف قادمة لقواتنا

توعدت ميليشيا الحوثيين بأن تكون المطارات والموانئ الإماراتية أهدافا جديدة لقواتها، التي كثفت في الأسابيع الماضية هجماتها على السعودية. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..