أحدث الإضافات

الإمارات تنفي ملكيتها لناقلة نفط اختفت منذ يومين أثناء عبورها مضيق هرمز
عبدالله بن زايد يبحث مع المبعوث الأممي لليبيا سبل إنهاء الاقتتال الليبي
ضباط إماراتيون يشرفون على نقل مرتزقة أفارقة إلى معسكرات حفتر
حملة الكترونية للمطالبة بالإفراج عن معتقلي "الإمارات 94"
حدود الثورة المضادّة ومقدمات انحسارها
خبراء: سياسة الإمارات التَّوَسعية تنكمش تدريجياً
صحف أميركية: الانسحاب الإماراتي من اليمن عزز القناعة باستحالة الحسم العسكري
أميركا وإيران..أزمة في حلقة مفرغة!
محلل سياسي بارز: سياسة الإمارات الخارجية الحالية تتناقض وإرث "الشيخ زايد"
محمد بن زايد يستقبل رئيس مجلس النواب اليمني
الإمارات الأولى عربيا بمؤشر غلاء المعيشة
خلفان يهاجم حسن نصرالله ويرد على تهديداته للإمارات
هل حققت الإمارات أهدافها من حرب اليمن؟
إجراءات أمنية مشددة لحماية السفن التجارية في الخليج العربي
ميدل إيست آي : انسحاب الإمارات فصل جديد من الحرب في غرب اليمن

امريكا تفرض عقوبات على شركات وأفراد في الإمارات وتركيا بتهمة نقل الأموال للحرس الثوري

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-03-26

فرضت الولايات المتحدة، الثلاثاء، عقوبات جديدة على شركات وأفراد في إيران والإمارات وتركيا، وقالت إنهم مسؤولون عن نقل مليارات الدولارات واليوروات إلى "الحرس الثوري الإيراني".

 

وأوضحت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان لها أنها "أدرجت في القائمة السوداء 9 أفراد و16 كياناً، بما في ذلك شركات تستخدم كواجهة تتمركز في هذه الدول الثلاث، وترتبط أعمالها بالحرس الثوري ووزارة الدفاع الإيرانية"، وفقاً لـ"رويترز".

وتشمل اللائحة بنوكاً ومؤسسات مالية، من بينها بنك "أنصار"، و"أطلس للصرافة"، وشركة "أطلس" الإيرانية.

 

وتعتبر هذه هي الخطوة الثانية من نوعها خلال أسبوع، إذ فرضت واشنطن، الجمعة 22 مارس، عقوبات مماثلة استهدفت 31 عالماً وفنياً وشركة في إيران، بتهمة المشاركة في برامج البحث والتطوير النووي والصاروخي، بحسب قناة "الحرة" المحلية.

 

وكانت واشنطن أعادت فرض العقوبات على إيران بعد انسحاب الرئيس دونالد ترامب من الاتفاق النووي المبرم في 2015 بين طهران وست قوى عالمية، وتضمنت العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على دفعات، عقوبات ضد الحرس الثوري الإيراني، وفيلق القدس، وذلك بهدف تقليص تمويل عملياته الخارجية.

 

وكانت  إمارة دبي شددت الرقابة على أنشطة المستثمرين ورجال الأعمال الإيرانيين، ورفضت تجديد إقامات عدد منهم، خاصة أولئك الذين زاروا إيران خلال الأشهر الستة الماضية، ولم تعد المصارف المحلية في دبي تسمح بالاقتراض مع إيرانيين، كما أغلقت محلات صرافة بتهمة تبييض الأموال لصالح الحرس الثوري الإيراني.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

محلل سياسي بارز: سياسة الإمارات الخارجية الحالية تتناقض وإرث "الشيخ زايد"

صحف أميركية: الانسحاب الإماراتي من اليمن عزز القناعة باستحالة الحسم العسكري

حدود الثورة المضادّة ومقدمات انحسارها

لنا كلمة

سلطة المحاكمات السياسية

في 2يوليو/تموز2013 تم الحكم في أكبر محاكمة سياسية عرفها تاريخ الإمارات الحديث، على 68 مواطناً من أحرار الدولة، في قضية عُرفت ب"الإمارات94"، وهؤلاء هم الذين وقفوا ضد الظلم مطالبين بالحرية والعدالة والمواطنة المتساوية، فحكم على… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..