أحدث الإضافات

الإمارات تنفي ملكيتها لناقلة نفط اختفت منذ يومين أثناء عبورها مضيق هرمز
عبدالله بن زايد يبحث مع المبعوث الأممي لليبيا سبل إنهاء الاقتتال الليبي
ضباط إماراتيون يشرفون على نقل مرتزقة أفارقة إلى معسكرات حفتر
حملة الكترونية للمطالبة بالإفراج عن معتقلي "الإمارات 94"
حدود الثورة المضادّة ومقدمات انحسارها
خبراء: سياسة الإمارات التَّوَسعية تنكمش تدريجياً
صحف أميركية: الانسحاب الإماراتي من اليمن عزز القناعة باستحالة الحسم العسكري
أميركا وإيران..أزمة في حلقة مفرغة!
محلل سياسي بارز: سياسة الإمارات الخارجية الحالية تتناقض وإرث "الشيخ زايد"
محمد بن زايد يستقبل رئيس مجلس النواب اليمني
الإمارات الأولى عربيا بمؤشر غلاء المعيشة
خلفان يهاجم حسن نصرالله ويرد على تهديداته للإمارات
هل حققت الإمارات أهدافها من حرب اليمن؟
إجراءات أمنية مشددة لحماية السفن التجارية في الخليج العربي
ميدل إيست آي : انسحاب الإمارات فصل جديد من الحرب في غرب اليمن

الإمارات تدين اعتراف أمريكا بالسيادة الإسرائيلية على الجولان

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-03-26

أعربت الإمارات عن أسفها واستنكارها لقرار الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" الاعتراف بسيادة (إسرائيل) على مرتفعات الجولان السورية المحتلة، مشددة على أن هذه الخطوة تقوض فرص التوصل إلى سلام شامل وعادل بالمنطقة.

 

وشددت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، في بيان، على أنه "لا يمكن تحقيق الاستقرار والسلام طالما تواصل إسرائيل احتلالها للأراضي الفلسطينية والعربية".

وأشار البيان إلى أن الجولان أرض سورية عربية محتلة، وأن "قرار الإدارة الأمريكية لا يغير هذا الواقع".

 

 

وأبدت الوزارة التزامها بقراري مجلس الأمن رقم 242 لعام 1967 ورقم 497 لعام 1981، وبالمبادئ المنصوص عليها في مبادرة السلام العربية والمتعلقة بالانسحاب الإسرائيلي الكامل من الأراضي العربية المحتلة، بما في ذلك الجولان.

 

جاء البيان الإماراتي بعد يوم من توقيع "ترامب" مرسوما رئاسيا في واشنطن، يعترف فيه بسيادة (إسرائيل) على الجولان، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو".

 

وكانت واشنطن قد أسقطت، في تقريرها السنوي العالمي لحقوق الإنسان، صفة "المحتلة من إسرائيل" عن هضبة الجولان، ووضعت مكانها "التي تسيطر عليها إسرائيل"، وكذلك حذفت صفة المحتلة عن الضفة الغربية وغزة، ما اعتبره مراقبون جزءا من ترتيبات خطة "ترامب" لتصفية الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، المعروفة باسم "صفقة القرن".

 

وتحتل (إسرائيل) هضبة الجولان منذ 5 من يونيو/حزيران 1967، وترفض الانسحاب منها رغم قراري مجلس الأمن الدولي 242 و338، اللذين يطالبان (إسرائيل) بالانسحاب منها.

 

وفي 14 ديسمبر/كانون الأول 1981، أعلنت (إسرائيل) ضم الجولان من خلال قانون تبناه الكنيست تحت اسم "قانون الجولان" ويعني "فرض القانون والقضاء والإدارة الإسرائيلية على الهضبة السورية المحتلة"، لكن المجتمع الدولي ما زال يتعامل مع المنطقة على أنها أراض سورية محتلة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

في فهم ترامب وسياساته وتأثيراتها وآخرها الجولان

بتغريدة بيعت الهضاب

الانفصام في الحياة السياسية العربية

لنا كلمة

سلطة المحاكمات السياسية

في 2يوليو/تموز2013 تم الحكم في أكبر محاكمة سياسية عرفها تاريخ الإمارات الحديث، على 68 مواطناً من أحرار الدولة، في قضية عُرفت ب"الإمارات94"، وهؤلاء هم الذين وقفوا ضد الظلم مطالبين بالحرية والعدالة والمواطنة المتساوية، فحكم على… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..