أحدث الإضافات

انتهاكات أم الهيلان
السفير الإماراتي بالمغرب يغادر الرباط تلبية لـ"طلب سيادي عاجل" من أبوظبي
إيران تهدد بغلق مضيق هرمز إذا منعت صادراتها النفطية وأمريكا ترد
الحوثي يهدد بقصف مواقع استراتيجية في السعودية والإمارات وضرب اقتصادهما
قوات يمينة مدعومة من الإمارات تمنع تصدير النفط من محافظة شبوة
الغارديان: طائرات إماراتية مسيرة تقصف طرابلس دعماً لهجوم حفتر
الصراع على السودان "الجديد" 
ما بعد الدولة وما قبلها
حجم القوات الجوية الإماراتية الموجودة في ليبيا
فلل دبي تخسر 12% من قيمتها وتتراجع إلى 2.6 مليون درهم
الإمارات في أسبوع.. المخاطرة بالحياة وسيلة لكشف الانتهاكات.. والاستقرار السلطوي دعاية إلى زوال
الذكرى السابعة لاعتقال الشيخ سلطان بن كايد القاسمي.. رؤية متقدمة في مواجهة الظلم
ايماسك يعيد نشر مقال الشيخ القاسمي بذكرى اعتقاله (من اجل كرامة المواطن)
"التجسس" في تركيا.. أهداف الإمارات واتجاه سوء العلاقات
الإمارات والسعودية تدعمان السودان بـ 3 مليارات دولار

الإمارات تدين اعتراف أمريكا بالسيادة الإسرائيلية على الجولان

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-03-26

أعربت الإمارات عن أسفها واستنكارها لقرار الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" الاعتراف بسيادة (إسرائيل) على مرتفعات الجولان السورية المحتلة، مشددة على أن هذه الخطوة تقوض فرص التوصل إلى سلام شامل وعادل بالمنطقة.

 

وشددت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، في بيان، على أنه "لا يمكن تحقيق الاستقرار والسلام طالما تواصل إسرائيل احتلالها للأراضي الفلسطينية والعربية".

وأشار البيان إلى أن الجولان أرض سورية عربية محتلة، وأن "قرار الإدارة الأمريكية لا يغير هذا الواقع".

 

 

وأبدت الوزارة التزامها بقراري مجلس الأمن رقم 242 لعام 1967 ورقم 497 لعام 1981، وبالمبادئ المنصوص عليها في مبادرة السلام العربية والمتعلقة بالانسحاب الإسرائيلي الكامل من الأراضي العربية المحتلة، بما في ذلك الجولان.

 

جاء البيان الإماراتي بعد يوم من توقيع "ترامب" مرسوما رئاسيا في واشنطن، يعترف فيه بسيادة (إسرائيل) على الجولان، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو".

 

وكانت واشنطن قد أسقطت، في تقريرها السنوي العالمي لحقوق الإنسان، صفة "المحتلة من إسرائيل" عن هضبة الجولان، ووضعت مكانها "التي تسيطر عليها إسرائيل"، وكذلك حذفت صفة المحتلة عن الضفة الغربية وغزة، ما اعتبره مراقبون جزءا من ترتيبات خطة "ترامب" لتصفية الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، المعروفة باسم "صفقة القرن".

 

وتحتل (إسرائيل) هضبة الجولان منذ 5 من يونيو/حزيران 1967، وترفض الانسحاب منها رغم قراري مجلس الأمن الدولي 242 و338، اللذين يطالبان (إسرائيل) بالانسحاب منها.

 

وفي 14 ديسمبر/كانون الأول 1981، أعلنت (إسرائيل) ضم الجولان من خلال قانون تبناه الكنيست تحت اسم "قانون الجولان" ويعني "فرض القانون والقضاء والإدارة الإسرائيلية على الهضبة السورية المحتلة"، لكن المجتمع الدولي ما زال يتعامل مع المنطقة على أنها أراض سورية محتلة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

في فهم ترامب وسياساته وتأثيراتها وآخرها الجولان

بتغريدة بيعت الهضاب

الانفصام في الحياة السياسية العربية

لنا كلمة

انتهاكات أم الهيلان

الأدب الشعبي الإماراتي لديه الكثير من القصص عن "أم الهيلان" المرأة ذات السلوك الشيطاني، الذي يستهدف تمزيق البيوت وارتكاب الانتهاكات ونشر العداوة بين الناس، وتلقي باللوم على غيرها. هذا الشخصية الأسطورية تشبه مؤسسة جهاز أمن… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..