أحدث الإضافات

الإمارات تنفي ملكيتها لناقلة نفط اختفت منذ يومين أثناء عبورها مضيق هرمز
عبدالله بن زايد يبحث مع المبعوث الأممي لليبيا سبل إنهاء الاقتتال الليبي
ضباط إماراتيون يشرفون على نقل مرتزقة أفارقة إلى معسكرات حفتر
حملة الكترونية للمطالبة بالإفراج عن معتقلي "الإمارات 94"
حدود الثورة المضادّة ومقدمات انحسارها
خبراء: سياسة الإمارات التَّوَسعية تنكمش تدريجياً
صحف أميركية: الانسحاب الإماراتي من اليمن عزز القناعة باستحالة الحسم العسكري
أميركا وإيران..أزمة في حلقة مفرغة!
محلل سياسي بارز: سياسة الإمارات الخارجية الحالية تتناقض وإرث "الشيخ زايد"
محمد بن زايد يستقبل رئيس مجلس النواب اليمني
الإمارات الأولى عربيا بمؤشر غلاء المعيشة
خلفان يهاجم حسن نصرالله ويرد على تهديداته للإمارات
هل حققت الإمارات أهدافها من حرب اليمن؟
إجراءات أمنية مشددة لحماية السفن التجارية في الخليج العربي
ميدل إيست آي : انسحاب الإمارات فصل جديد من الحرب في غرب اليمن

قناة CBS الأمريكية تسلط الضوء على برامج التجسس الإسرائيلية وعلاقتها بالإمارات والسعودية

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-03-25

سلط برنامج “60 دقيقة” في قناة “سي بي اس نيوز” الأمريكية الضوء على شركة التجسس الإلكتروني الإسرائيلية المثيرة للجدل “إن إس أو”،التي تقدر قيمتها بحوالي مليار دولار، وتقول إنها طورت أداة قرصنة يمكنها اقتحام أي هاتف ذكي على الأرض.

 

وتتهم الشركة بأنها وفرت برنامجها الذي يطلق عليه اسم “بيغاسوس” لحكومات مثل السعودية والإمارات لسحق المعارضة، وارتبط البرنامج بانتهاكات حقوق الإنسان، والمراقبة غير الأخلاقية، مثلما حدث مع الناشط الحقوقي الإماراتي المسجون أحمد منصور، وحتى القتل الوحشي المعروف مثلما حدث مع الكاتب السعودي جمال خاشقجي.

 

وتعمل مجموعة NSO في مدينة هرتسليا الإسرائيلية، في سرية تامة. لكن المؤسس المشارك والمدير التنفيذي، شاليف هوليو، أُجبر حسب البرنامج على الخروج من الظل والرد على هذه الاتهامات الموجهة للشركة.

 

مقدمة الحلقة ليزلي ستال، سألت هوليو عن جريمة قتل خاشقجي، فزعم أن “مقتل خاشقجي أمر فظيع. حقا فظيع. وبالتالي، عندما سمعت لأول مرة أن هناك اتهامات بأن التكنولوجيا التي نستخدمها في جمال خاشقجي أو على أقاربه، بدأت في إجراء فحص فوري لذلك. وأستطيع أن أخبرك بوضوح شديد، لم يكن لدينا أي علاقة بهذه الجريمة الرهيبة”.


غير أن المقدمة نسفت مزاعمه بسؤاله: “لكن قيل إنك ذهبت إلى الرياض بالمملكة العربية السعودية، أنت نفسك بعت “بيغاسوس” للسعوديين مقابل 55 مليون دولار”.
فرد زاعما: “لا تصدقي الصحف!”.

 

وبرنامج Pegasus غالي الثمن للغاية، لأنه يتيح للسلطات أن تفعل ما لم تستطع تحقيقه منذ فترة طويلة، مثل اقتحام الهواتف الذكية عن بُعد، مما يجعل كل شيء فيها مرئياً تماماً. جميع رسائل البريد الإلكتروني وجهات الاتصال والنصوص – الجديدة، القديمة، المشفرة أم لا. Pegasus يسمح بتتبع المواقع، والاستماع إلى المحادثات وتسجيلها، وتحويل الهاتف بشكل أساسي ضد مستخدمه.

 

وبحسب برنامج “60 دقيقة”، ففي تاريخها الذي يمتد إلى ثماني سنوات، لم تسمح الشركة أبدًا بدخول كاميرات التلفزيون إليها، لكنها أرادت أن توضح لنا أنهم مثل أي شركة ذات تقنية عالية، مع PlayStations و Pilates. ولكن كان هناك الكثير لم نتمكن من إظهاره. فبعض الموظفين هم من المخابرات العسكرية السابقة والموساد.

 

وPegasus هي أداة تجسس حساسة يجب على NSO الحصول على موافقة من قبل وزارة الدفاع الإسرائيلية قبل أن يتم ترخيصها لأي عميل، ناهيك عن المملكة العربية السعودية.

 

وزعم مدير “إن إس أو” أنها لا تبيع “بيغاسوس” لبلد معروف بانتهاك حقوق الإنسان وسجن الصحافيين وملاحقة الناشطين، وأنها استعمل لمنع الجريمة والإرهاب، وأنقد حياة عشرة آلاف شخص!

 

وذكر البرنامج أن اختراق جهاز iPhone كان مشكلة في الهجوم الإرهابي في سان بيرناردينو، كاليفورنيا، في عام 2015. وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي إنه لا يمكنه الوصول إلى هاتف مطلق النار ورفضت شركة آبل المساعدة بشأن مخاوف الخصوصية، وهي مشكلة ظهرت من قبل.

 

و قال مدير “إن إس أو” إن “وكالات الاستخبارات جاءت إلينا وتقول: لدينا مشكلة. مع الهواتف الذكية الجديدة – لم يعد بإمكاننا الحصول على معلومات استخبارية قيمة”.

 

وذكر برنامج “60 دقيقة” أن هوليو أحاله إلى رئيس وكالة مخابرات أوروبية غربية أكدت “أن بيغاسوس هي لعبة تغيير في إحباط الهجمات التي يشنها الجهاديون الأوروبيون، وكذلك إغلاق عصابات تهريب المخدرات والبشر”.

 

وأبرز البرنامج قضية غانم المصارير الدوسري، الفكاهي السعودي، الذي ينتقد ولي العهد محمد بن سلمان، والذي كان ضحية للتجسس.


وغانم المصري هو كوميدي سعودي يعيش في لندن، وله عرض هجائي شهير على “يوتيوب” يستهدف ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

 

وفي العام الماضي، بينما كان النظام يختطف المنشقين السعوديين ويحبسهم ويعذبهم، يقول غانم إنه تلقى مع غيره من النقاد في الخارج رسائل نصية مثل إشعار DHL المزيف هذا، إذا تم النقر عليه، فسيقوم بتنزيل Pegasus على هواتفهم، وبالتالي يمكن التجسس عليهم.

 

يرأس رون ديبرت Citizen Lab، وهي هيئة مراقبة حقوق الإنسان بجامعة تورنتو، حيث يقول الباحثون، مثل عالِم الكمبيوتر بيل Marczak، إنهم وجدوا طريقة لاكتشاف ما إذا كان Pegasus قد استهدف هاتفًا، وهو ما فعلوه في حالة غانم الدوسري والمعارضين السعوديين الآخرين.

 

ويقول رون ديبرت: “يتم استخدام هذه التكنولوجيا من قبل الحكام المستبدين الذين يمكنهم شن عمليات تجسس عبر الإنترنت العالمية ببساطة عن طريق شراء التكنولوجيا”.

 عن طريق شراء التكنولوجيا”.

ليزلي ستال: إذن أنت تقول إنهم بمجرد بيعهم لهذه التكنولوجيا، وبمجرد قيام الإسرائيليين ببيعها، يعرفون كيف يتم استخدامها؟

بيل ماركزاك: حسنًا، السؤال هو: “هل يهتمون بالبحث؟” أعتقد أنه إذا كانوا يهتمون بالبحث ، فستتاح لهم الفرصة لمعرفة كيفية استخدامه

 

لكن شاليف هوليو يقول إن NSO غير قادرة على معرفة من هم عملاؤهم المستهدفون. فقط بعد وجود ادعاء بسوء الاستخدام، يمكن لـ NSO طلب بيانات مستهدفة للتحقيق.

 

شاليف هوليو: “وأستطيع أن أخبرك أنه في الأعوام الثمانية الماضية أن الشركة موجودة، لم يكن لدينا سوى ثلاث حالات حقيقية لسوء الاستخدام، ثلاث حالات. من بين الآلاف من حالات إنقاذ الأرواح، كانت ثلاث حالات سوء استخدام، وأولئك الأشخاص أو أولئك الذين يسيئون استخدام النظام، لم يعودوا من زبائننا، ولن يكونوا من عملائنا أبدًا مرة أخرى.

 

واستعان “60 دقيقة” ببرنامج “سيتزن لاب” citizen lab في جامعة تورنتو بكندا، والذي كشف أن “بيغاسوس” استعمل في عدة حالات من بينها 25 في المكسيك وحدها، حيث تم استخدام Pegasus لاستهداف المنافسين السياسيين والصحافيين ومحامي الحقوق المدنية. كما أنه عثر على رابط Pegasus على هاتف الناشط الحقوقي أحمد منصور من الإمارات العربية المتحدة.

 

وأشار برنامج “60 دقيقة” إلى قضية عمر عبد العزيز، المعارض السعودي المؤثر على الإنترنت والمقيم في كندا، والذي كان يتواصل مع خاشقجي حتى وفاته. وقد يرفع عبد العزيز دعوى قضائية ضد NSO، بدعوى أن السعودية استخدمت Pegasus لاختراق هاتفه، وبالتالي التجسس على محادثاته مع خاشقجي.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

محلل سياسي بارز: سياسة الإمارات الخارجية الحالية تتناقض وإرث "الشيخ زايد"

صحف أميركية: الانسحاب الإماراتي من اليمن عزز القناعة باستحالة الحسم العسكري

حدود الثورة المضادّة ومقدمات انحسارها

لنا كلمة

سلطة المحاكمات السياسية

في 2يوليو/تموز2013 تم الحكم في أكبر محاكمة سياسية عرفها تاريخ الإمارات الحديث، على 68 مواطناً من أحرار الدولة، في قضية عُرفت ب"الإمارات94"، وهؤلاء هم الذين وقفوا ضد الظلم مطالبين بالحرية والعدالة والمواطنة المتساوية، فحكم على… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..