أحدث الإضافات

عامان على استمرار اعتقال المدون أسامة النجار رغم انتهاء محكوميته...إمعان في نهج الانتهاكات والقمع
صحف عبرية تكشف عن تأسيس شركة بالإمارات متخصصة بإعداد طعام وفق الشريعة اليهودية
محمد بن زايد يستقبل الرئيس الأفغاني ويشهد معه توقيع عدد من مذكرات التفاهم
دعم أمريكي مفتوح لمعركة سعودية خاسرة
اتهامات لـ"موانئ دبي" بالتلاعب في اقتصاد 3 دول أفريقية
قلق في أبوظبي من تمرد الرياض
صحيفة لندنية: "داماك العقارية" تضغط لتطبيع العلاقات بين دمشق وأبوظبي
جمال السويدي: المسجد تحول إلى مركز للتجنيد لمصلحة الجماعات الدينيه السياسية
الحوثيون: لدينا 300 هدف عسكري تشمل الرياض وأبوظبي
في حالة استقطاب بين معسكرين أمنيين...وسيم يوسف يهاجم ضاحي خلفان والأخير يرد
مظاهرات في ليبيا ضد لقاء السراج وحفتر في الإمارات
مقامرة ترامب بصفقة القرن
محمد بن زايد يستقبل رئيس زيمبابوي ويبحث معه تعزيز علاقات التعاون
حكم قبلي يدين الإمارات بقتل 9 يمنيين في شبوة ويلزمها بتعويض مالي17مليون دولار
دروس الربيع العربي

الإفراج عن 13 معتقلاً من سجون تديرها الإمارات بحضرموت

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-03-14

أفرجت السلطات المحلية في محافظة حضرموت، شرقي اليمن، الخميس، عن 13 معتقلاً، من سجون تشرف عليها الإمارات، بينهم القيادي في حزب التجمع اليمني للإصلاح عوض الدقيل، إلى جانب الناشط السياسي علي باقطيان، و 11 آخرين.

 

وكان الدقيل قد اعتقل في يونيو/حزيران 2016 ضمن حملة واسعة طاولت المئات بتهمة الإرهاب.

 

وكانت المحكمة الجزائية المتخصصة قد أصدرت حكماً في مارس/ آذار 2018 يقضي بالإفراج عن "الدقيل" ومعتقلين آخرين، نظرًا إلى عدم كفاية الأدلة التي تثبت التهم الموجهة لهم، لكن اعتقالهم استمر لعام كامل منذ إصدار الحكم.

 

وخلال الأشهر القليلة الماضية، أقرت المحكمة نفسها حزمة قرارات بالبراءة لعشرات المعتقلين، الذين اعتقلوا على ذمة تهم تتعلق بالإرهاب، بعد تحرير مدينة المكلا من سيطرة تنظيم "القاعدة" في إبريل/ نيسان 2016.

 

يذكر أن وكالة "أسوشييتد برس" كانت قد كشفت في تحقيق في يونيو/ حزيران 2018 عن انتهاكات جسيمة بحق معتقلين في سجون تديرها الإمارات في كل من عدن والمكلا.

 

وكانت منظمة "سام" الحقوقية أعلنت أنّها وثّقت، مؤخراً، انتهاكات "واسعة وبشعة" بحق المحتجزين في السجون التابعة لقوات موالية للإمارات، مشيرة إلى أنّ "كثيراً من السجون اليمنية التي في عدن وحضرموت وشبوة وصنعاء، سواء تحت سيطرة جماعة الحوثي أو القوات المدعومة من الإمارات، تتطابق في بشاعتها وقسوتها بحق المعتقلين".

 

وتابعت أنّ هذه السجون "تؤكد على أنّ التعذيب والإخفاء القسري، والتعذيب المفضي إلى الموت، أصبح فعلاً ممنهجاً أشد قسوة وبشاعة، ويعتمد على وسائل ابتكارية لتحقيق أكبر ألم وضرر بالمعتقلين، وتحت إشراف ورعاية خبراء أجانب في التعذيب، ما يستوجب تحرّكاً دولياً عاجلاً؛ لإنقاذ المعتقلين ومعرفة مصير المخفيين قسراً".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

عامان على استمرار اعتقال المدون أسامة النجار رغم انتهاء محكوميته...إمعان في نهج الانتهاكات والقمع

جمال السويدي: المسجد تحول إلى مركز للتجنيد لمصلحة الجماعات الدينيه السياسية

صحيفة لندنية: "داماك العقارية" تضغط لتطبيع العلاقات بين دمشق وأبوظبي

لنا كلمة

حرمان المعتقلين من حقوقهم

حرمان السجناء من الزيارة وانتهاك حقوقهم في سجون رسمية، سحق للإنسانية، وإذابة للقيم والمبادئ الإنسانية التي تربط علاقة الإنسان بأخيه الإنسان أو المواطنين بالسلطة. فما بالك أن يتم حرمان معتقلين من حقوقهم وكل جريمتهم أنهم… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..