أحدث الإضافات

عامان على استمرار اعتقال المدون أسامة النجار رغم انتهاء محكوميته...إمعان في نهج الانتهاكات والقمع
صحف عبرية تكشف عن تأسيس شركة بالإمارات متخصصة بإعداد طعام وفق الشريعة اليهودية
محمد بن زايد يستقبل الرئيس الأفغاني ويشهد معه توقيع عدد من مذكرات التفاهم
دعم أمريكي مفتوح لمعركة سعودية خاسرة
اتهامات لـ"موانئ دبي" بالتلاعب في اقتصاد 3 دول أفريقية
قلق في أبوظبي من تمرد الرياض
صحيفة لندنية: "داماك العقارية" تضغط لتطبيع العلاقات بين دمشق وأبوظبي
جمال السويدي: المسجد تحول إلى مركز للتجنيد لمصلحة الجماعات الدينيه السياسية
الحوثيون: لدينا 300 هدف عسكري تشمل الرياض وأبوظبي
في حالة استقطاب بين معسكرين أمنيين...وسيم يوسف يهاجم ضاحي خلفان والأخير يرد
مظاهرات في ليبيا ضد لقاء السراج وحفتر في الإمارات
مقامرة ترامب بصفقة القرن
محمد بن زايد يستقبل رئيس زيمبابوي ويبحث معه تعزيز علاقات التعاون
حكم قبلي يدين الإمارات بقتل 9 يمنيين في شبوة ويلزمها بتعويض مالي17مليون دولار
دروس الربيع العربي

حرمان المعتقل الإماراتي "خالد الشيبة" من الزيارات العائلية منذ 4 أشهر

ايماسك -متابعة خاصة:

تاريخ النشر :2019-03-13

كشف المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان أن السلطات الإماراتية تمنع عائلات المعتقلين السياسيين في سجن الرزين (سيء السمعة) من زيارتهم.

 

وقال المركز إنه يتابع "حيرة العائلات من منعها من زيارة أبنائها المعتقلين بسجن الرزين بدولة الإمارات وخشيتها من تعرضهم إلى مكروه وما زاد في مخاوفها هو رفض سلطات دولة الإمارات تقديم مبررات لذلك المنع خاصة بعد حضور العائلات ووقوفها لساعات طويلة أمام بوابة السجن".

 

ولفت المركز إلى أن إدارة سجن الرزين الصحراوي سيئ السمعة منعت النشط خالد الشيبة المحكوم ضمن القضية المعروفة ب " إمارات 94 " من زيارة عائلته دون سبب ظاهر منذ أربعة أشهر.

كما تعمّدت إدارة سجن الرزين حرمان المعتقلين من الناشطين السياسيين والمدافعين عن حقوق الإنسان والمدونين لأسابيع وأحيانا لأشهر من حقهم في الاتصال بالعالم الخارجي وزيارة العائلة والمحامين والأطباء دون تقديم الأسباب.  

 

وأشار المركز إلى أن السلطات الإماراتية انتهكت حق النشطاء السياسيين والحقوقيين والمدونين في الزيارة ما يعتبر خرقا لمقتضيات القانون الاتحادي رقم 43 لسنة 1992 بشأن تنظيم المنشآت العقابية وخرقا لقواعد الأمم المتحدة النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء التي تقرّ للسجين بحقّه في أن يبقى على اتصال مع عائلته أو أصدقائه من خلال المراسلات أو من خلال استقباله للزيارات.

 

وطالب المركز من سلطات الدولة الكفّ عن منع الناشطين السياسيين والحقوقيين والمدونين من حقهم في زيارة العائلة واستقبال مراسلاتهم وذلك التزاما بقواعد الأمم المتحدة النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء ومجموعة المبادئ المتعلقة بحماية جميع الأشخاص الذين يتعرضون لأي شكل من أشكال الاحتجاز أو السجن.

 

كما طالب المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان، الذي يتخذ من جنيف مقراً له، سلطات الدولة بتخويل المقررين الأمميين والمنظمات الدولية بزيارة سجون دولة الإمارات ومعاينة مدى احترام إدارة السجون للمعايير الدولية ذات الصلة.

 

ودعا المركز دعوة سلطات دولة الإمارات إلى تنفيذ ما وعدت به حين الاستعراض الدوري أمام مجلس حقوق الإنسان والتعجيل بتركيز هيئة وطنية مستقلة تعمل وفقاً للمبادئ المتعلقة بمركز المؤسسات الوطنية (مبادئ باريس) يناط بعهدتها زيارة السجون بشكل مستقل ودون سابق إخطار ورصد الانتهاكات التي تطال المساجين والتحقيق حولها.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

خالد الشيبة.. سليل أسرة العلم صاحب المراكز السامية في الدعوة والخير وخدمة الإمارات

حرمان المعتقلين من حقوقهم

الإمارات تواصل توقيف أحد معتقلي الرأي رغم انقضاء فترة حكمه

لنا كلمة

حرمان المعتقلين من حقوقهم

حرمان السجناء من الزيارة وانتهاك حقوقهم في سجون رسمية، سحق للإنسانية، وإذابة للقيم والمبادئ الإنسانية التي تربط علاقة الإنسان بأخيه الإنسان أو المواطنين بالسلطة. فما بالك أن يتم حرمان معتقلين من حقوقهم وكل جريمتهم أنهم… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..