أحدث الإضافات

محافظ يمني يدعو لإنهاء مشاركة الإمارات بالتحالف

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-03-12

دعا محافظ محافظة المحويت اليمنية، صالح حسن سميع، ضمنياً، إلى إنهاء مشاركة الإمارات العربية المتحدة في التحالف الذي تقوده السعودية في بلاده، مؤكداً على أهمية وحدة الصف اليمني بمواجهة ميليشيا الحوثي.


جاء ذلك في مقابلة تلفزيونية مع قناة "سهيل" الفضائية، حيث أكد سميع على أنه "إذا استمر جانب من التحالف في غيه فيجب أن يُتخذ قرار"، وذلك من قبل الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بالاستغناء عن مشاركته، في إشارة إلى أبوظبي.



وأكد سميع أن الرئيس هادي طلب التدخل من السعودية ولم يطلبه من دول أخرى، مشيراً إلى أن الشعب اليمني 30 مليون مواطن، ويجب أن يُتخذ قرار في هذا الشأن.

ويعد سميع أحد المسؤولين اليمنيين في الشرعية من المتواجدين في العاصمة السعودية الرياض، والذين سبق وأطلقوا تصريحات تندد بالممارسات الإماراتية التي تقوض سلطة الحكومة اليمنية في المناطق غير الخاضعة للحوثيين.

ودخلت الإمارات بأزمة مع الحكومة اليمنية منذ ما يقرب من عامين، حيث يقول مسؤولون إنها تضع عوائق أمام عودة الرئيس اليمني إلى بلاده، بالإضافة إلى إنشاء تشكيلات مسلحة انفصالية خارجة عن سلطة الشرعية.


وعادت الأزمة مؤخراً بين الشرعية اليمنية والإمارات مع تدخل أبوظبي لمنع عقد مؤتمر جنوبي للمؤيدين للرئيس هادي في العاصمة المصرية القاهرة، كان من المقرر أن يعقد منذ أيام.

وإضافة إلى ذلك، شدد سميع على أهمية وحدة من وصفه بـ"الصف الجمهوري"، في إشارة إلى القوى المناوئة للحوثيين. وجاءت تصريحات سميع في أعقاب الأحداث التي شهدتها محافظة حجة غربي البلاد، حيث تقدم الحوثيون إلى منطقة حجور بعد حصار ومواجهات مع رجال القبائل لما يقرب من شهرين.

وتابع قائلاً: إن "رأس الدولة ممنوع من العودة إلى المناطق المحررة، ومن يرفع رأسه من أعضاء الحكومة يُمنع من الدخول للمحافظات المحرّرة، منهم وزير الدفاع، فهو ممنوع بالاسم من دخول محافظة عدن ولا يستطيع حضور جلسات مجلس الوزراء".

 

وعندما سأل المذيع المسؤول اليمني عن الجهة التي منعت وزير الدفاع من حضور جلسات مجلس الوزراء، قال: إن "الجهات التي تتحكّم بمصير عدن هي من منع الوزير من تأدية مهامه.. وإذا بقينا نقود المعركة بهذا النفس فسوف يسلّم اليمن كله إلى إيران في نهاية المطاف وليس فقط صنعاء".

وأضاف أن هادي طلب دعم المملكة العربية السعودية، ولم يطلب دعم أي دولة أخرى، ووصف ذلك الطرف، في إشارة إلى دولة الإمارات، بأنه أرعن ويتصرف تصرفات غبية.

 

وأشار محافظ المحويت إلى أن الوقت قد حان لأن يتكلم الرئيس اليمني وأن يوضح أن هناك العديد من الجوانب المُحرجة بشأن العلاقة مع التحالف تتطلب معالجة.

وقال إن طرفاً في التحالف العربي مصاب بجنون العظمة، موضحاً أنه إذا لم تعد الإمارات إلى رشدها فإن إجراءات ستتخذ، ووصفها بأنها طرف يتصرّف بشكل لئيم مع اليمن.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

ما دلالات العفو عن الشيخ عبدالرحمن بن صبيح؟!.. مركز حقوقي يجيب

كاتب إماراتي يعتبر القضية الفلسطينية "هراء" و"هامشية"!

حكم قضائي بإلزام بنك إماراتي بتسليم وثائق مالية إلى قطر

لنا كلمة

الإفراج عن "بن صبيح"

أُعلن الإفراج عن الشيخ عبدالرحمن بن صبيح السويدي "سميط الإمارات" بعد سنوات من الاعتقال التعسفي عقب اختطافه من إندونيسيا، "حمداً لله على سلامته" وإن شاء الله تكون خطوة جيدة للإفراج عن باقي المعتقلين السياسيين.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..