أحدث الإضافات

أكاديمية إماراتية تتطاول على صحيح البخاري بحضور وزير "التسامح"

تاريخ النشر :2019-03-12

شنّت أكاديمية إماراتية هجوما عنيفا على عالم الحديث البارز، محمد بن إسماعيل "البخاري"، مؤلف كتاب "صحيح البخاري".

 

الأكاديمية موزة غباش، رئيسة قسم علم الاجتماع سابقا في جامعة الإمارات، قالت إن " البعد الاجتماعي العربي لا يزال متخلفا؛ لإيمانه بما يسمى (كتاب البخاري)".

 

واعتبرت غباش أن "هذا الكتاب المتخلف يقيّد حرية الإنسان منذ 1400 سنة".

 

حديث غباش جاء خلال مشاركتها في مؤتمر "المرأة الإماراتية الثاني" لجمعية الإمارات للملكية الفكرية، بالتعاون مع وزارة الداخلية الإماراتية والاتحاد النسائي العام، الذي عقد في أبو ظبي، تحت شعار "المرأة الإماراتية، ريادة عالمية على نهج زايد".

 

وألقت موزة غباش كلمتها أمام وزير التسامح نهيان بن مبارك آل نهيان.

 

وأثارت تصريحات غباش جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ شن ناشطون هجوما واسعا عليها، متهمين حكومة أبو ظبي بتوجيه المثقفين والدعاة للتشكيك في "صحيح البخاري".

 

ويأتي هذا الهجوم الجديد على صحيح البخاري بعد أيام من هجوم مماثل عليه من قبل الداعية الإماراتي وسيم يوسف الذي أكد أنه لا يؤمن بالبخاري ولا السنة النبوية بشكل مطلق، مشيرا إلى أن إيمانه فقط يقوم على القرآن الكريم.

 

وصحيح "البخاري" هو أحد كتب ومؤلفات الإمام "البخاري"، ويطلق عليه "الجامع الصحيح"، لكونه المسند الصحيح الذي يجمع أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه.

كما يأتي الهجوم على "صحيح البخاري" والتشكيك فيه في وقت تقوم فيه قناة أبوظبي الإماراتية بإنتاج مسلسل "الحلاج" أحد أشهر أقطاب الصوفية بالعالم الإسلامي لتشير إلى أن تيار الصوفية هو الإسلام المعتدل، وتقدمه للعرب والمسلمين وللعالم بديلا للسلفية والإخوان المسلمين.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع
لنا كلمة

الإفراج عن "بن صبيح"

أُعلن الإفراج عن الشيخ عبدالرحمن بن صبيح السويدي "سميط الإمارات" بعد سنوات من الاعتقال التعسفي عقب اختطافه من إندونيسيا، "حمداً لله على سلامته" وإن شاء الله تكون خطوة جيدة للإفراج عن باقي المعتقلين السياسيين.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..