أحدث الإضافات

عامان على استمرار اعتقال المدون أسامة النجار رغم انتهاء محكوميته...إمعان في نهج الانتهاكات والقمع
صحف عبرية تكشف عن تأسيس شركة بالإمارات متخصصة بإعداد طعام وفق الشريعة اليهودية
محمد بن زايد يستقبل الرئيس الأفغاني ويشهد معه توقيع عدد من مذكرات التفاهم
دعم أمريكي مفتوح لمعركة سعودية خاسرة
اتهامات لـ"موانئ دبي" بالتلاعب في اقتصاد 3 دول أفريقية
قلق في أبوظبي من تمرد الرياض
صحيفة لندنية: "داماك العقارية" تضغط لتطبيع العلاقات بين دمشق وأبوظبي
جمال السويدي: المسجد تحول إلى مركز للتجنيد لمصلحة الجماعات الدينيه السياسية
الحوثيون: لدينا 300 هدف عسكري تشمل الرياض وأبوظبي
في حالة استقطاب بين معسكرين أمنيين...وسيم يوسف يهاجم ضاحي خلفان والأخير يرد
مظاهرات في ليبيا ضد لقاء السراج وحفتر في الإمارات
مقامرة ترامب بصفقة القرن
محمد بن زايد يستقبل رئيس زيمبابوي ويبحث معه تعزيز علاقات التعاون
حكم قبلي يدين الإمارات بقتل 9 يمنيين في شبوة ويلزمها بتعويض مالي17مليون دولار
دروس الربيع العربي

الإمارات تواصل توقيف أحد معتقلي الرأي رغم انقضاء فترة حكمه

إيماسك - متابعات

تاريخ النشر :2019-03-11

تصرّ السلطات الإماراتية على ابقاء معتقل الرأي عبد الواحد البادي قيد الاعتقال التعسفي رغم انقضاء فترة حكمه في 5 مارس 2018.

 

واعتقلت السلطات المهندس المعماري الإماراتي عبدالواحد حسن سعيد حسن البادي (32 سنة) في 2013  بعد أن قام جهاز الأمن باختطافه من مقر عمله في وزارة الأشغال. وتعرّض للاختفاء القسري في مركز احتجاز سري مدّة تسعة أشهر وحكم عليه بعدها بحكم نهائي لا يقبل الطعن بأي وجه من الوجوه في 2 مارس 2014  بالمحكمة الاتحادية العليا بالسجن مدة خمس سنوات بتهمة الانضمام الى تنظيم سري وتمويله في محاكمة انتهكت جميع ضمانات المحاكمة العادلة التي كفلتها المعايير الدولية ولم تكفل حق الطعن في الحكم.

 

وتقوم السلطات بايداع المعتقلين الذين أنهوا فترة حكمهم في مراكز مناصحة وتزعم انّ المقصود منها من توافر الخطورة الإرهابية في المعتقلين ويتم ايداهم من اجل هدايتهم وإصلاحهم طبقا لمقتضيات القانون الاتحادي رقم 7 لسنة 2014 بشأن مكافحة الإرهاب غيران مصادر حقوقية تؤكد ان السبب هو استخدام السلطات الإماراتية الإيداع لمراكز للمناصحة هو للتغطية على الاعتقال التعسفي للنشطاء والمدافعين عن حقوق الانسان ورفض إخلاء سبيلهم بعد نهاية أمد العقوبة.

 

ويعد هذا الاجراء فصلا اخر من فصول انتهاك حقوق معتقلي الرأي في دولة الإمارات وخطوة قمعية تثير المخاوف حول مصير الذين يتم ايداعهم في تلك المراكز بطريقة عشوائية.

 

والى جانب المعتقل عبد الواحد فان السلطات ترفض الإفراج عن سعيد البريمي وأسامة النجار وعبد الله الحلو وفيصل الشحي وبدر البحري وأحمد الملا  بعد قضائهم لعقوبة السجن المحكوم بها. فقد انقضت عقوبة السجن ضد أسامة النجار في 17 مارس 2017 واحمد محمد الملا وبدر البحري وعبد الله الحلوفي شهر أبريل 2017 ولكنهم الى اليوم رهن الاحتجاز في مراكز المناصحة. 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

عامان على استمرار اعتقال المدون أسامة النجار رغم انتهاء محكوميته...إمعان في نهج الانتهاكات والقمع

جمال السويدي: المسجد تحول إلى مركز للتجنيد لمصلحة الجماعات الدينيه السياسية

صحيفة لندنية: "داماك العقارية" تضغط لتطبيع العلاقات بين دمشق وأبوظبي

لنا كلمة

حرمان المعتقلين من حقوقهم

حرمان السجناء من الزيارة وانتهاك حقوقهم في سجون رسمية، سحق للإنسانية، وإذابة للقيم والمبادئ الإنسانية التي تربط علاقة الإنسان بأخيه الإنسان أو المواطنين بالسلطة. فما بالك أن يتم حرمان معتقلين من حقوقهم وكل جريمتهم أنهم… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..