أحدث الإضافات

بقيمة 15 مليار دولار خلال عام....الإمارات البوابة الرئيسية لتهريب الذهب من إفريقيا
الإمارات تطالب ألمانيا بالوفاء بعقود أسلحة
رجل الأعمال الإماراتي الحبتور يجدد الدعوة للتطبيع مع "إسرائيل"
مصادر ليبية : الإمارات تؤسس لمشروع إعلامي لدعم حفتر محلياً
ترامب والتحرش بالنفط الإيراني
رويترز: انخفاض توقعات نمو الاقتصاد في الإمارات والسعودية
روحاني: تعهد السعودية والإمارات بتعويض غياب النفط الإيراني يعني مواجهة إيران وشعبها
استشراف أم إحباط؟
تظاهرة في لندن تتضامن مع أحمد منصور وتطالب الإمارات بالإفراج الفوري عنه
40 يوماً على إضراب أحمد منصور عن الطعام.. تصاعد المطالبات الدولية بالإفراج عنه
عبدالله بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الإيطالي تطورات الأوضاع في ليبيا
العرب والاختبار العسير للديمقراطية
محمد بن زايد يبحث مع رئيس جنوب السودان العلاقات بين البلدين
الأزمة السياسية والانتماء العروبي للخليج
الخارجية الإسرائيلية تؤكد وجود كنيس يهودي في دبي

وقفتين في عدن للمطالبة بكشف مصير مخفيين قسرياً ومعتقلين في سجون قوات موالية للإمارات

تاريخ النشر :2019-02-09

شهدت مدينة عدن، جنوبي اليمن، الخميس، وقفتين احتجاجيتين لأهالي معتقلين في السجون الخاضعة للقوات المدعومة من الإمارات.

وشاركت نساء من أقارب معتقلين ومخفيين قسرياً بوقفتين متزامنتين أمام مقر النيابة العامة ومنزل نائب وزير الداخلية اللواء علي ناصر لخشع، ورفعت المشاركات صوراً لمعتقلين ومخفيين قسرياً ولافتات تطالب بكشف مصيرهم.

وطالبت "رابطة أمهات المختطفين"، التي نظمت الوقفتين، الخميس، في بيان لها ، بـ"الكشف عن مصير العشرات من أبنائهن المخفيين قسراً منذ أكثر من عامين، والذين لا يُعلَم مصيرهم أو حالتهم الصحية".



واستنكرت المشاركات في الوقفة تصريحات نائب وزير الداخلية لخشع، الذي كان قد أنكر وجود سجون سرية بمحافظة عدن، وطالبن بتمكين أولادهن من حقوقهم الإنسانية الطبيعية والعادلة والإفراج عنهم.


وتشهد عدن احتجاجات متكررة لأهالي المعتقلين والمخفيين قسرياً في سجون القوات الموالية لدولة الإمارات والتي تتصدر واجهة نفوذ التحالف جنوباً في ظل التقارير عن انتهاكات واسعة مُورست ضد السجناء خلال العامين الأخيرين.

وتعتقل القوات المدعومة من الإمارات العشرات من اليمنيين بعضهم لا يزال مصيره مجهولاً، فيما ينفذ آخرون إضراباً عن الطعام منذ أسابيع في سجن بئر أحمد بعدن، للمطالبة بإطلاق سراحهم.

واشتهرت قضية السجون التي أنشأتها الإمارات وقوات موالية لها في المناطق الجنوبية لليمن، في السنوات الأخيرة، في ظل التقارير الحقوقية التي تشير إلى انتهاكات واسعة وأعمال تعذيب وحشية تعرض لها السجناء.

ومؤخراً، كشف بيان منسوب إلى السجناء المضربين عن الطعام في عدن عن أسماء 23 سجيناً، قال إنهم تعرضوا للتصفية في هذه السجون، ولم يصدر على الفور، تعليق رسمي من الجهات الحكومية اليمنية أو الإماراتية المعنية.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإمارات تطالب ألمانيا بالوفاء بعقود أسلحة

الحوثي يهدد بقصف مواقع استراتيجية في السعودية والإمارات وضرب اقتصادهما

خفايا الانتكاسة العسكرية بوسط اليمن

لنا كلمة

انتهاكات أم الهيلان

الأدب الشعبي الإماراتي لديه الكثير من القصص عن "أم الهيلان" المرأة ذات السلوك الشيطاني، الذي يستهدف تمزيق البيوت وارتكاب الانتهاكات ونشر العداوة بين الناس، وتلقي باللوم على غيرها. هذا الشخصية الأسطورية تشبه مؤسسة جهاز أمن… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..