أحدث الإضافات

بقيمة تجاوزت 15 مليار دولار....الإمارات البوابة الرئيسية لتهريب الذهب من إفريقيا
الإمارات تطالب ألمانيا بالوفاء بعقود أسلحة
رجل الأعمال الإماراتي الحبتور يجدد الدعوة للتطبيع مع "إسرائيل"
مصادر ليبية : الإمارات تؤسس لمشروع إعلامي لدعم حفتر محلياً
ترامب والتحرش بالنفط الإيراني
رويترز: انخفاض توقعات نمو الاقتصاد في الإمارات والسعودية
روحاني: تعهد السعودية والإمارات بتعويض غياب النفط الإيراني يعني مواجهة إيران وشعبها
استشراف أم إحباط؟
عبدالله بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الإيطالي تطورات الأوضاع في ليبيا
العرب والاختبار العسير للديمقراطية
محمد بن زايد يبحث مع رئيس جنوب السودان العلاقات بين البلدين
الأزمة السياسية والانتماء العروبي للخليج
الخارجية الإسرائيلية تؤكد وجود كنيس يهودي في دبي
قيادي بالحزب الشيوعي السوداني: الانقلاب تم بدعم أبوظبي والرياض وستتم تصفية الإسلاميين
الأمم المتحدة: 250 ألف شخص لقوا حتفهم بحرب اليمن

حسن نصر الله: السعودية والإمارات أدوات في الحرب التي تشنها أمريكا على إيران

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-02-06

اتهم الأمين العام لميليشيا حزب الله اللبناني  حسن نصر الله، الأربعاء، السعودية والإمارات وبعض دول الخليج بأنها أدوات في الحرب التي تشنها أمريكا على إيران، مذكّراً بأن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان اعترف بأن أميركا بعد 1979 طلبت من السعودية دعم ونشر الوهابية في العالم، مؤكداً بأن تنظيم الدولة هي ما تريده أميركا وقامت السعودية بترويجه في العالم.
 

 

وزعم نصر الله إن إيران واحدة من الدول القليلة في العالم المستقلة في قرارها وإرادتها، و أنها لم تتخل عن التزاماتها تجاه القضية الفلسطينية، رغم الحرب الكونية التي فرضت عليها على حد زعمه.


وفي كلمة له خلال مهرجان "الأربعون ربيعاً" الذي أقامه حزب الله في بيروت بذكرى إنتصار الثورة الإيرانية قال نصر الله، إن "من إنجازات الثورة الإيرانية الصمود في وجه كل المؤامرات الداخلية والخارجية وإثارة الفتن"، مشيرا إلى أن "إيران واحدة من الدول القليلة في العالم المستقلة في قرارها وإرادتها الوطنية".



وبيّن نصر الله بأن ما يجري في المنطقة ليست حرباً إيرانية - "إسرائيلية" ولا صراعاً سعودياً - إيرانياً، بل هي حرب أميركية على الجمهورية الإسلامية منذ العام 1979 إلى اليوم والسعودية وبعض دول الخليج أداة في هذه الحرب. معتبراً بأن الذين يحاربون إيران اليوم بالعقوبات والتكفير والفتاوى هم مجرد أدوات في الحرب.

 

والعام الماضي طالب وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، «أنور قرقاش»، الدولة اللبنانية إلى الالتزام بسياسة «النأي بالنفس» فيما يخص قضية النزاع في اليمن.

ويوجه التحالف العربي في اليمن -الذي تقوده السعودية- اتهامات لـ«حزب الله» اللبناني، الممثل في المجلس النيابي في بلاده، بالتدخل في الأزمة اليمنية، من خلال إرسال بعض عناصره إلى منطقة نفوذ جماعة «الحوثي» في شمال اليمن، بغرض تدريبهم ودعمهم في المعارك الدائرة في البلاد ضد قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والمدعومة من «التحالف».


ويتهم حزب الله وداعمته إيران بدعم الحوثيين في اليمن وإمدادهم بالأسلحة بما في ذلك إرسال طهران لصواريخ بالستية تصل بحرا عبر ميناء الحديدة (غرب اليمن)، ويتم إطلاقها على جنوب المملكة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

قيادي بالحزب الشيوعي السوداني: الانقلاب تم بدعم أبوظبي والرياض وستتم تصفية الإسلاميين

اللجنة الأمنية السعودية الإماراتية تبحث مشروع الربط الالكتروني وتعزيز التعاون المشترك

محمد بن زايد يزور الرياض ويلتقي الملك سلمان وولي عهده

لنا كلمة

انتهاكات أم الهيلان

الأدب الشعبي الإماراتي لديه الكثير من القصص عن "أم الهيلان" المرأة ذات السلوك الشيطاني، الذي يستهدف تمزيق البيوت وارتكاب الانتهاكات ونشر العداوة بين الناس، وتلقي باللوم على غيرها. هذا الشخصية الأسطورية تشبه مؤسسة جهاز أمن… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..