أحدث الإضافات

أمريكا وروسيا تنتقدان الوضع الإنساني باليمن وتطالبان بوقف الحرب
خلف الحبتور يدعو لدعم المعارضة الإيرانية ويناشدها بتحرير الجزر الإماراتية الثلاث
الأمم المتحدة تنتقد السعودية والإمارات لعدم وفائهما بالمساعدات لليمن
بداية الأفول الإماراتي
 تسريب تحقيقات تكشف تورط ضباط إماراتيين بعمليات اغتيال في عدن
رغم الانسحاب.. الإمارات حاضرة بقوة في اليمن عبر القوات الموالية لها
الواشنطن تايمز: أكبر عملية فساد بطلها وزير سعودي تضرب اقتصاد دبي
الأزمة الإيرانية الأمريكية: استمرار التوتر
مجلس النواب الأمريكي يصوت ضد بيع أسلحة للسعودية والإمارات
نيابة عدن تتهم "بن بريك" الموالي لأبوظبي بالمسؤولية عن اغتيال 30 داعية باليمن
نقل 260 مجنداً تابعين لـ"الانتقالي الجنوبي"من سقطرى للتدريب في الإمارات
انخفاض مبيعات وقود السفن في الإمارات لصالح سنغافورة نتيجة التوتر بالمنطقة
مستشرق إسرائيلي يلتقي برئيس مجلس الإفتاء الإماراتي ويشيد به
أنظمة عربية تنتج الإرهاب وتدعمه
الثمن الباهظ والمشين للصراعات العربية

بابا الفاتيكان يزور الإمارات فبراير المقبل تلبية لدعوة من محمد بن زايد

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-12-06

أعلن المتحدث باسم الفاتيكان، الخميس، أن البابا فرنسيس سيزور أبو ظبي من 3 إلى 5 شباط/فبراير للمشاركة في لقاء حوار عالمي بين الأديان حول "الأخوة الإنسانية".


وأوضح الفاتيكان أن الحبر الأعظم يلبي بذلك دعوة من ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والكنيسة الكاثوليكية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

من جهته رحب حاكم دبي "محمد بن راشد آل مكتوم" بزيارة البابا "فرانسيس" المرتقبة لدولة الإمارات.

وعبر عن أمله خلال تغريدة على "تويتر"، أن "يتم من خلالها تعميق الاحترام المتبادل.. وترسيخ الحوار بين الأديان .. والعمل من أجل تعزيز السلم والسلام".

 

وخلال شهر حزيران الماضي استقبل  البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان، عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها إلى دولة الفاتيكان.

وسلم وزير الخارجية رسالة خطية موجهة من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى  البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان، تتصل بالعلاقات الثنائية التي تربط دولة الإمارات بالفاتيكان، وسبل تعزيزها وتطويرها بما يخدم المصلحة المشتركة لشعبي البلدين .

 

وتساءل مراقبون إن كان مفهوم التسامح الذي تحاول السلطات الترويج له عبر العلاقة مع الفاتيكان يشمل مواطني الدولة انفسهم من النشطاء السياسيين والحقوقيين الذي يتعرضون للاعتقال التعسفي والملاحقة على خلفية تعبيرهم عن آرائهم في القضايا الداخلية أو الخارجية، معتبرين أن مواطني الدولة أولى بمثل هذا التسامح الذي تروج له الدولة إعلامياً في وقت تتزايد فيه الانتقادات الحقوقية الدولية لواقع حقوق الإنسان في الإمارات.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الواشنطن تايمز: أكبر عملية فساد بطلها وزير سعودي تضرب اقتصاد دبي

رغم الانسحاب.. الإمارات حاضرة بقوة في اليمن عبر القوات الموالية لها

 تسريب تحقيقات تكشف تورط ضباط إماراتيين بعمليات اغتيال في عدن

لنا كلمة

سلطة المحاكمات السياسية

في 2يوليو/تموز2013 تم الحكم في أكبر محاكمة سياسية عرفها تاريخ الإمارات الحديث، على 68 مواطناً من أحرار الدولة، في قضية عُرفت ب"الإمارات94"، وهؤلاء هم الذين وقفوا ضد الظلم مطالبين بالحرية والعدالة والمواطنة المتساوية، فحكم على… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..