أحدث الإضافات

بقيمة تجاوزت 15 مليار دولار....الإمارات البوابة الرئيسية لتهريب الذهب من إفريقيا
الإمارات تطالب ألمانيا بالوفاء بعقود أسلحة
رجل الأعمال الإماراتي الحبتور يجدد الدعوة للتطبيع مع "إسرائيل"
مصادر ليبية : الإمارات تؤسس لمشروع إعلامي لدعم حفتر محلياً
ترامب والتحرش بالنفط الإيراني
رويترز: انخفاض توقعات نمو الاقتصاد في الإمارات والسعودية
روحاني: تعهد السعودية والإمارات بتعويض غياب النفط الإيراني يعني مواجهة إيران وشعبها
استشراف أم إحباط؟
عبدالله بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الإيطالي تطورات الأوضاع في ليبيا
العرب والاختبار العسير للديمقراطية
محمد بن زايد يبحث مع رئيس جنوب السودان العلاقات بين البلدين
الأزمة السياسية والانتماء العروبي للخليج
الخارجية الإسرائيلية تؤكد وجود كنيس يهودي في دبي
قيادي بالحزب الشيوعي السوداني: الانقلاب تم بدعم أبوظبي والرياض وستتم تصفية الإسلاميين
الأمم المتحدة: 250 ألف شخص لقوا حتفهم بحرب اليمن

"بلومبيرغ": بناء كنيس يهودي سري في دبي

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-12-05

 

كشفت القناة الإسرائيلية الثانية الأربعاء، أنه جرى بناء كنيس يهودي في دبي بموافقة السلطات الإماراتية، التي أشرفت عليه على مدار ثلاث سنوات مضت، بحسب ما ذكره أعضاء الجالية اليهودية لمراسلين أمريكيين زاروا دبي.


وقالت القناة الإسرائيلية في تقرير نقلته عن وكالة "بلومبيرغ"  إن "رجال الأعمال اليهود في دبي أكدوا أنه تم العمل في الكنيس السري الذي أقاموه منذ سنوات"، رغم أن الدولة الخليجية لا تقيم مع إسرائيل علاقات دبلوماسية رسمية.


ولفتت إلى أن مراسلين أمريكيين ذكروا أن هناك نموا مفاجئا في الجالية اليهودية في الإمارات، وبلغت حاليا 150 عضوا، وتؤدي صلوات منتظمة في مكان سري، مشيرة إلى أن "اليهود في دبي استمروا في اجتماعاتهم لسنوات، ولكنهم قرروا قبل ثلاث سنوات استئجار فيلا في حي هادئ".


وأكدت القناة الإسرائيلية أن "بناء الكنيس اليهودي يعد علامة جديدة على حدوث تغيير في علاقات إسرائيل مع الدول الرئيسية في الخليج، والتي تعتبر إيران تهديدا رئيسيا في السنوات الأخيرة".


ونقلت القناة عن اليهودي المقيم في نيويورك إيلي إيبستين، والذي ساعد في بناء المعبد بقوله إننا "قطعنا شوطا طويلا منذ سفري إلى دبي قبل 30 عاما"، مضيفا أن الناس أخبروه "أنني يجب أن أتجنب استخدام اسم عائلتي، لأنه يبدو يهوديا للغاية".


وكان المبعوث الأمريكي الخاص لمنطقة الشرق الأوسط جيسون غرينبلات أكد الشهر الماضي، أن "هناك جهات رسمية في الدول العربية لم تعد تخشى في الوقوف إلى جانب الجهات الإسرائيلية"، مضيفا أنه "اتضح لي من حديثي مع زعماء عرب، أن هناك تقدما مهما طرأ على التعاون بين إسرائيل ودول المنطقة".

و حتى فترة قريبة كان التطبيع مع الكيان الإسرائيلي، سراً مخجلاً، لكن الآن أصبح حقيقة واضحة.  ظلت الإمارات واحدة من الدول العربية القليلة التي مثلت عمقاً لمواجهة التطبيع مع "إسرائيل"، ودائماً ما افتخر المسؤولون بعدم وجود علاقة مع الكيان الصهيوني.

 

واحتفت "إسرائيل" العدو الدائم للإماراتيين يوم الأحد (28 أكتوبر/تشرين الأول) فيما كان الأسى والألم في الإمارات، يعود ذلك إلى أن النشيد الوطني للكيان الصهيوني تم عزفه للمرة الأولى في تاريخ الإمارات بعد أن فاز لاعب إسرائيلي في لعبة الجودو. وفي اليوم التالي قامت وزيرة الرياضة الصهيونية تزور مسجد الشيخ زايد في أبوظبي؛ في نفس الوقت كانت طائرة وزير الاتصالات الإسرائيلي في دبي لحضور مؤتمر وسيبقى أربعة أيام.

 

انه قطار التطبيع الذي لم يتجاهله الإماراتيون وأشعل غضبهم، وتجاهله الإعلام الرسمي، وفيما هذا الغضب يتصاعد لم تُكلف السلطات نفسها الخروج إلى المواطنين لتبرير ما يمكن اعتباره أكبر انتهاك لسيادة الإمارات ودورها في مواجهة المحتلين الغاصبين؛ والذي ينتهك مبادئ وأسس الدولة التي وضعها الآباء المؤسسون.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

رجل الأعمال الإماراتي الحبتور يجدد الدعوة للتطبيع مع "إسرائيل"

الخارجية الإسرائيلية تؤكد وجود كنيس يهودي في دبي

حركة حماس: المناورة المشتركة بين قوات إماراتية وإسرائيلية في اليونان عار كبير

لنا كلمة

انتهاكات أم الهيلان

الأدب الشعبي الإماراتي لديه الكثير من القصص عن "أم الهيلان" المرأة ذات السلوك الشيطاني، الذي يستهدف تمزيق البيوت وارتكاب الانتهاكات ونشر العداوة بين الناس، وتلقي باللوم على غيرها. هذا الشخصية الأسطورية تشبه مؤسسة جهاز أمن… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..