أحدث الإضافات

الإمارات تخفف الحظر على شحن السلع للسفن القطرية
وزير الخارجية العماني: سبب الخلاف الرئيسي مع الإمارت هو استمرار الحرب في اليمن
ردودفعل غاضية على تصريحات خلفان حول "احتلال المسلمين للأندلس"
حاخام أمريكي: وزراء من الإمارات يتطلعون للعلاقات مع (إسرائيل)
"ستاندرد آند بورز" تتوقع استمرار التراجع في أداء قطاع العقارات بدبي
إيران والخليج العربي.. الحوار المختلف
تطبيع وارسو والخيانات الصغيرة التي سبقته!
ناشطون حقوقيون يطلقون موقع "إكسبو 2020" لإبراز انتهاكات الإمارات لحقوق الإنسان
"آيدكس2019".. أموال الإمارات لشراء أسلحة تستخدمها ميليشيات في اليمن وليبيا
محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الفرنسي هاتفياً العلاقات الثنائية
اليمن الضحية النموذج لإيران في حفلة وارسو
قائد الجيش الإيراني يتهم الإمارات والسعودية بالوقوف خلف هجوم زهدان
عن مؤتمر وارسو وإيران و«التطبيع»
الإمارات تشتري منصات إطلاق صواريخ باتريوت الأمريكية بـ1.6 مليار دولار
رويترز: أمريكا تضغط على الإمارات ودول أخرى لمواصلة عزل سوريا

زعيم الحركة القومية التركي يحذر من دعم الإمارات والسعودية للوحدات الكردية في سوريا

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-12-04

حذر زعيم الحركة القومية التركي المعارض، دولت بهتشلي، السعودية والإمارات من دعم مسلحي "العمال الكردي"و"العمال الكردستاني"، شمال وشرق سوريا.

 

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها بهتشلي أمام أعضاء كتلته الحزبية في البرلمان التركي.

وقال بهتشلي: "إن صحت ادعاءات دعم السعودية والإمارات، ماليا، لما يسمى قوات حرس حدود شمال وشرق سوريا بالتنسيق مع أمريكا، فهذا قد يعني أن السعودية التي لم تستفق بعد من تأثير صدمة خاشقجي، والإمارات التي لا تخفي عداءها لتركيا، توفيان بهذا الشكل بالديّة المستحقة عليهم لأمريكا".

وأضاف: "أين الإسلام من دول أصبحت رهينة الإمبريالية؟ لتعلم هذه الأنظمة التي تناصب العداء لتركيا وشعبها، أنها ليست سوى خنجر مسموم في ظهر الإسلام، إن كانت السعودية تخشى الله وتستحي من عبد الله فعليها أن تتحمل عواقب الجريمة الوحشية بحق خاشقجي. أين سنجد في الإسلام والإيمان مكانا لدعم الإرهابيين والاصطفاف مع الأعداء في خندق واحد ضد تركيا؟".

 

يشار إلى أن تركيا تصنف حزب العمال الكردستاني والوحدات الكردية، كيانات إرهابية.

 

وكانت صحيفة "يني شفق" التركية، كشفت عن تحركات عسكرية "سعودية–إماراتية"، في منطقة شرقي الفرات قرب الحدود التركية.

وذكرت الصحيفة التركية، أن هناك أنباء عن إرسال كل من السعودية والإمارات، قوات عسكرية نحو مناطق سيطرة مليشيا كردية شمال شرق سوريا.

وفي 29 مايو/أيار، زار مسؤولون إماراتيون، إلى جانب نظرائهم السعوديين والأردنيين، الأراضي الكردية في سوريا، التي تسيطر عليها القوات الديمقراطية السورية (تحالف الجماعات المسلحة التي تهيمن عليها وحدات حماية الشعب الكردية)، والتقوا بوحدات حماية الشعب في "القامشلي". ولم تؤد هذه الزيارة إلا إلى تعزيز شكوك أنقرة حول تحالف الإمارات مع وحدات حماية الشعب الكردية بهدف إضعاف تركيا.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

لا منطقة آمنة في سورية من دون انتقال سياسي

ملاحظات أساسية حول التحقيق الدولي في قضية خاشقجي

نصر الله: انفتاح الإمارات والسعودية على الأسد لمواجهة تركيا واعتبارها الخطر الأكبر

لنا كلمة

إحراق مفهوم "التسامح"

أعلنت الدولة عن عام 2019 بكونه "عام التسامح"، والتسامح قيمة عالية في الأديان والإنسانية ويبدو أن جهاز أمن الدولة أحرق المفهوم، أو أن هذا كان هدفه في الأساس لتنعدم آمال الإماراتيين بإمكانية التصالح مع ما… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..