أحدث الإضافات

الإمارات في أسبوع.. أدوات فاشلة ل"تحسين السمعة" مع توسيع وسائل القمع
"قِبلة التسامح".. الشعارات لا تطمس الحقائق 
خطوات في طريق التسامح
ارتفاع صادرات إيران لدول الخليج و الإمارات تتصدر قائمة المستوردين
قائد مرتزقة فرنسي يكشف خطة الانقلاب بقطر في 1996 بدعم من الإمارات والسعودية
لا حدود للفشل في اليمن
مرسوم رئاسي بإعادة تشكيل مجلس البنك المركزي الإماراتي وتعين المنصوري محافظا له
قرقاش ينفي اتهام وزير الخارجية الألماني السابق للإمارات والسعودية بالتحضير لغزو قطر عام2017
اتفاق السويد إذ يؤسس لسلطتين موازيتين في اليمن
عبدالله بن زايد يستقبل المبعوث الأمريكي الخاص للسلام في أفغانستان
70 يوماً في معركة الأمعاء الخاوية في سجون الإمارات.. "بن غيث" لم يعد قادراً على الرؤية 
قرقاش يهاجم قطر وتركيا بعد تصريحات أردوغان الأخيرة عن خاشقجي
رجل أعمال إماراتي يصف الديمقراطية بـ"البلاء" ويدعو الدول العربية للتخلي عنها
بعد اتهام بن سلمان بقتل خاشقجي...عبد الخالق عبدالله:الغوغاء تمكنوا من السيطرة على الكونجرس
موقع "معتقلي الإمارات" يطلق نداء عاجلا لإنقاذ ناصر بن غيث إثر تدهور حالته الصحية نتيجة الإضراب

يوم الشهيد.. أبطال الإمارات يصنعون تاريخاً خارج الحدود

ايماسك- تقرير خاص:

تاريخ النشر :2018-11-30
إنها مناسبة وطنية كبيرة، يوم قدم جنود الدولة البواسل دمائهم من أجل صناعة تاريخ الدولة فداء للوطن وتلبية لنداء الواجب، داخل حدود الدولة وخارجها وفي كل مكان تسكب فيه دمائهم الزكية الطاهرة.

 

يأتي يوم 30 من نوفمبر/تشرين الثاني يوماً للتاريخ، ولملاحم البطولة للمناضلين والقادة العظماء الذين يخلدهم التاريخ وتحمي ذكراهم الأجيال.

 

ولأجل حفظ دماء الأبطال والجنود الميامين يشير دستور الدولة إلى أن العقيد القتالية لجيش الدولة هي الدفاع عن البلاد؛ وبما لا يقلل من دور جنود الدولة البواسل وتضحياتهم؛ وفي إطار القيمة الأساسية للدولة على التشاور لبناء الرأي السديد فإن الحروب الخارجية تثير الكثير من الشكوك حول جدواها، إذ أن قرارها سياسي في الدرجة الأولى.

 

إن الحروب الخارجية للدول تلزم السلطة أن تشاور الشعب فيها، فالخروج من العقيدة القتالية والاستراتيجية الدفاعية تحتاج إلى تفويض كامل بإيمان شعبي كامل وإرادة كاملة ولا يعتبر ذلك قائماً في الإمارات لأن المؤسسة المعنية بذلك وهي "المجلس الوطني" (البرلمان) لا تمثل كل الإماراتيين ولا تملك صلاحيات كاملة للتشريع والتعديل والوقف.

 

والدولة تتذكر شهدائها الميامين فإنها بحاجة لمراجعة خارطة توزيع القوات فالدولة تتواجد في مجموعة كبيرة من البلدان، فمن اليمن إلى الصومال إلى أفغانستان إلى أرتيريا، وسط حديث عن وجود في ليبيا وفي مصر لتدريب مقاتلين ضمن قوات الجنرال خليفة حفتر في ليبيا. وقواعد عسكرية واسعة في أفريقيا وفي اليمن؛ وتتعرض الدولة لاستهداف مُمنهج بسبب سياستها هذه، ولو كانت بإرادة شعبية كاملة لكان الدعم أكبر والمساندة أعظم وأشد بئساً وقوة.

 

وترفض الدولة الحديث عن إجمالي الشهداء أو ذكر أرقام محددة لهؤلاء الأبطال الذين دافعوا عن الدولة ونفذوا شروط "الجندية" والقتال تحت أوامر عسكرية، مهما اختلف الجميع حول الدوافع والأسباب.

 

وبين 2015 و 2017 أحصى "ايماسك" 111 شهيداً معظمهم في اليمن.

 

المزيد..

"تقرير خاص".. (111) شهيداً للإمارات منذ 2015 معظمهم في اليمن وأفغانستان

 

إنها المرة الأولى التي يخرج فيها جنودنا البواسل خارج الحدود منذ تأسيس الاتحاد الذي نحتفل بعد يومين بذكرى التأسيس الـ47؛ لذلك يجب أن تكون الدولة وسياستها أكثر حرصاً حتى لا تثير الكثير من الخلافات السياسية داخل الاتحاد.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

70 يوماً في معركة الأمعاء الخاوية في سجون الإمارات.. "بن غيث" لم يعد قادراً على الرؤية 

عبدالله بن زايد يستقبل المبعوث الأمريكي الخاص للسلام في أفغانستان

قرقاش ينفي اتهام وزير الخارجية الألماني السابق للإمارات والسعودية بالتحضير لغزو قطر عام2017

لنا كلمة

خطوات في طريق التسامح

أعلنت الدولة عام 2019 عاماً للتسامح، وهي خطوة صغيرة في الطريق السليم إذا ما عالجت مشكلة التسامح مع حرية الرأي والتعبير وأنهت قائمة طويلة من الانتهاكات المتعلقة برفض التعايش والحوار والسلام وتجريف الهوية الوطنية. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..