أحدث الإضافات

وزير الخارجية العماني: سبب الخلاف الرئيسي مع الإمارت هو استمرار الحرب في اليمن
ردودفعل غاضية على تصريحات خلفان حول "احتلال المسلمين للأندلس"
حاخام أمريكي: وزراء من الإمارات يتطلعون للعلاقات مع (إسرائيل)
"ستاندرد آند بورز" تتوقع استمرار التراجع في أداء قطاع العقارات بدبي
إيران والخليج العربي.. الحوار المختلف
تطبيع وارسو والخيانات الصغيرة التي سبقته!
ناشطون حقوقيون يطلقون موقع "إكسبو 2020" لإبراز انتهاكات الإمارات لحقوق الإنسان
"آيدكس2019".. أموال الإمارات لشراء أسلحة تستخدمها ميليشيات في اليمن وليبيا
محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الفرنسي هاتفياً العلاقات الثنائية
اليمن الضحية النموذج لإيران في حفلة وارسو
قائد الجيش الإيراني يتهم الإمارات والسعودية بالوقوف خلف هجوم زهدان
عن مؤتمر وارسو وإيران و«التطبيع»
الإمارات تشتري منصات إطلاق صواريخ باتريوت الأمريكية بـ1.6 مليار دولار
رويترز: أمريكا تضغط على الإمارات ودول أخرى لمواصلة عزل سوريا
"وول ستريت جورنال": عقارات دبي تخسر 25% من قيمتها مع استمرار الاضطرابات بالمنطقة

الرئيس اليمني: تحرير الحديدة أمر لم يعد منه مفر سلما أم حربا

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-11-15

 

أبدى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي دعمه لمحادثات سلام اقترحتها الأمم المتحدة لوضع حد للمعارك لكنه تعهد بـ"تحرير" مدينة الحديدة الساحلية التي يسيطر عليها الحوثيون بمعزل عن عملية السلام.


ونقلت وكالة "سبأ" الرسمية للأنباء عن المتحدث باسم الرئيس عبد ربه منصور هادي أن الرئيس "وجه بدعم كل الجهود التي تضمن مصلحة اليمن في الوصول إلى سلام مستدام".


وأضاف البيان أن "معركة اليمنيين لتحرير الحديدة أمر لم يعد منه مفر، سلما أم حربا".


وتأتي تصريحات هادي بعد ساعات على إعلان دولة الإمارات، الشريك الرئيس في التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن، عن تأييدها لمحادثات سلام في السويد قبل نهاية العام.


وأبدت السويد استعدادها لاستضافة محادثات سلام في أقرب وقت ممكن لإنهاء النزاع في اليمن كما أعلنت وزيرة خارجيتها مارغو والستروم الثلاثاء.


وتخضع مدينة الحديدة لسيطرة المتمرّدين منذ 2014، وتحاول القوات الحكومية بدعم من التحالف العسكري استعادتها منذ حزيران/يونيو الماضي. واشتدّت المواجهات في بداية الشهر الحالي.


وأكد ثلاثة قادة ميدانيين في القوات الموالية للحكومة، الأربعاء، أنهم تلقوا أوامر من رؤسائهم تفيد بوقف إطلاق النار، ووقف "أي تصعيد عسكري" و"أي تقدم"، في المدينة التي تضم ميناء يشكل شريان حياة لملايين السكان.


ويسود هدوء في الحديدة الخميس لليوم الثالث على التوالي.


غير أن الخبراء يقولون إن هجوما للتحالف على المرفأ لا يزال محتملا، وهو ما يمكن أن يضع 14 مليون يمني يعتمدون على المساعدة، على حافة المجاعة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع
لنا كلمة

إحراق مفهوم "التسامح"

أعلنت الدولة عن عام 2019 بكونه "عام التسامح"، والتسامح قيمة عالية في الأديان والإنسانية ويبدو أن جهاز أمن الدولة أحرق المفهوم، أو أن هذا كان هدفه في الأساس لتنعدم آمال الإماراتيين بإمكانية التصالح مع ما… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..