أحدث الإضافات

الإمارات في أسبوع.. أدوات فاشلة ل"تحسين السمعة" مع توسيع وسائل القمع
"قِبلة التسامح".. الشعارات لا تطمس الحقائق 
خطوات في طريق التسامح
ارتفاع صادرات إيران لدول الخليج و الإمارات تتصدر قائمة المستوردين
قائد مرتزقة فرنسي يكشف خطة الانقلاب بقطر في 1996 بدعم من الإمارات والسعودية
لا حدود للفشل في اليمن
مرسوم رئاسي بإعادة تشكيل مجلس البنك المركزي الإماراتي وتعين المنصوري محافظا له
قرقاش ينفي اتهام وزير الخارجية الألماني السابق للإمارات والسعودية بالتحضير لغزو قطر عام2017
اتفاق السويد إذ يؤسس لسلطتين موازيتين في اليمن
عبدالله بن زايد يستقبل المبعوث الأمريكي الخاص للسلام في أفغانستان
70 يوماً في معركة الأمعاء الخاوية في سجون الإمارات.. "بن غيث" لم يعد قادراً على الرؤية 
قرقاش يهاجم قطر وتركيا بعد تصريحات أردوغان الأخيرة عن خاشقجي
رجل أعمال إماراتي يصف الديمقراطية بـ"البلاء" ويدعو الدول العربية للتخلي عنها
بعد اتهام بن سلمان بقتل خاشقجي...عبد الخالق عبدالله:الغوغاء تمكنوا من السيطرة على الكونجرس
موقع "معتقلي الإمارات" يطلق نداء عاجلا لإنقاذ ناصر بن غيث إثر تدهور حالته الصحية نتيجة الإضراب

القوات الحكومية اليمنية تتلقى أوامر بوقف الهجوم على الحديدة

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-11-14

أوقفت القوات الموالية للحكومة اليمنية، الأربعاء، هجومها على الحديدة، بعد ثلاثة أيام من الهدوء الحذر في المدينة الواقعة غربي اليمن، على ضوء الجهود الدولية الداعمةلوقف إطلاق النار.

 

وأكد ثلاثة قادة ميدانيين في القوات الموالية للحكومة لوكالة "فرانس برس" أنهم تلقوا أوامر من رؤسائهم تفيد بوقف إطلاق النار، ووقف "أي تصعيد عسكري" و"أي تقدم"، في المدينة التي تضم ميناءً يشكل شريان حياة لملايين السكان.

 

وفيما تحدثت مصادر محلية عن تنفيذ مقاتلات التحالف غارة جوية، استهدفت دبابة للحوثيين في الحديدة، قال الحوثيون في المقابل إنهم اقتحموا مواقع للقوات الحكومية غرب مدينة "التحيتا"، جنوب الحديدة، وتحدثوا عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف مناوئيهم.

 

وبعد أسبوعين من اشتباكات عنيفة، قُتل فيها نحو 600 شخص، غالبيتهم من الحوثيين، تراجعت حدة المعارك في المدينة الساحلية مساء الإثنين، قبل أن تتحوّل إلى اشتباكات متقطعة الثلاثاء، وتتوقف الأربعاء، في وقت كان الحوثيون يضعون عبوات وألغاماً في محيط ميناء المدينة الواقع في شمالها.

 

وتخضع مدينة الحديدة لسيطرة الحوثيين منذ 2014، وتحاول القوات الحكومية بدعم من التحالف العسكري استعادتها منذ يونيو/ حزيران الماضي. واشتدّت المواجهات في بداية الشهر الحالي.

 

وكان مسؤول في القوات الموالية للحكومة قال قبل الاعلان عن توقف الهجوم إن "العمليات الهجومية توقّفت مؤقتاً لإتاحة الفرصة للمنظمات الإنسانية لإجلاء كوادرها ونقل بعض الجرحى وفتح ممرات آمنة لمن يرغب من السكان بالنزوح إلى خارج المدينة". 

 

وتمر عبر ميناء الحديدة غالبية المساعدات والمواد الغذائية التي يعتمد عليها ملايين السكان في بلد يواجه نحو 14 مليوناً من سكانه خطر المجاعة، وفقاً للأمم المتحدة. 


ونفذ مسلحو الجماعة، خلال اليومين الأخيرين، حملة اعتقالات ضد نشطاء ومشتبهين بمعارضة الجماعة، في الأحياء التي تسيطر عليها بمدينة الحديدة، بالتزامن مع الانتشار الكثيف لمسلحيها.

 

وكانت المواجهات تراجعت في الحديدة منذ الإثنين الماضي، بالتزامن مع عودة الجهود الدولية الرامية إلى وقف التصعيد، بما في ذلك زيارة وزير الخارجية البريطاني جيرمي هنت إلى كلٍ من السعودية والإمارات. 

وتحدثت مصادر تابعة للقوات الحكومية عن عرضٍ من الحوثيين بتسليم ميناء الحديدة مقابل إبقاء سيطرتهم على المدينة، الأمر الذي لم يعلق حوله الحوثيون.

 

في المناطق الحدودية، تتواصل المواجهات الميدانية بين القوات الحكومية المدعومة من السعودية وبين الحوثيين على أكثر من جبهة بمحافظة صعدة، المعقل الأول للجماعة. 

 

وأعلن الحوثيون أن مقاتلات التحالف نفذت خمس غارات جوية ضد أهداف في مديرية مجز، وقالوا إن مديرية حيدان تعرضت لقصف بـ30 صاروخاً، من دون تقديم المزيد من التفاصيل حول آثار القصف. 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع
لنا كلمة

خطوات في طريق التسامح

أعلنت الدولة عام 2019 عاماً للتسامح، وهي خطوة صغيرة في الطريق السليم إذا ما عالجت مشكلة التسامح مع حرية الرأي والتعبير وأنهت قائمة طويلة من الانتهاكات المتعلقة برفض التعايش والحوار والسلام وتجريف الهوية الوطنية. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..