أحدث الإضافات

الإمارات تخفف الحظر على شحن السلع من وإلى قطر
الإمارات تعلق اتفاقا للتصنيع العسكري مع روسيا
"فلاي دبي" تعلن تكبدها خسائر تتجاوز الـ43 مليون دولار العام الماضي
وزير الخارجية العماني: سبب الخلاف الرئيسي مع الإمارت هو استمرار الحرب في اليمن
ردودفعل غاضية على تصريحات خلفان حول "احتلال المسلمين للأندلس"
حاخام أمريكي: وزراء من الإمارات يتطلعون للعلاقات مع (إسرائيل)
"ستاندرد آند بورز" تتوقع استمرار التراجع في أداء قطاع العقارات بدبي
إيران والخليج العربي.. الحوار المختلف
تطبيع وارسو والخيانات الصغيرة التي سبقته!
ناشطون حقوقيون يطلقون موقع "إكسبو 2020" لإبراز انتهاكات الإمارات لحقوق الإنسان
"آيدكس2019".. أموال الإمارات لشراء أسلحة تستخدمها ميليشيات في اليمن وليبيا
محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الفرنسي هاتفياً العلاقات الثنائية
اليمن الضحية النموذج لإيران في حفلة وارسو
قائد الجيش الإيراني يتهم الإمارات والسعودية بالوقوف خلف هجوم زهدان
عن مؤتمر وارسو وإيران و«التطبيع»

القوات الحكومية اليمنية تتلقى أوامر بوقف الهجوم على الحديدة

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-11-14

أوقفت القوات الموالية للحكومة اليمنية، الأربعاء، هجومها على الحديدة، بعد ثلاثة أيام من الهدوء الحذر في المدينة الواقعة غربي اليمن، على ضوء الجهود الدولية الداعمةلوقف إطلاق النار.

 

وأكد ثلاثة قادة ميدانيين في القوات الموالية للحكومة لوكالة "فرانس برس" أنهم تلقوا أوامر من رؤسائهم تفيد بوقف إطلاق النار، ووقف "أي تصعيد عسكري" و"أي تقدم"، في المدينة التي تضم ميناءً يشكل شريان حياة لملايين السكان.

 

وفيما تحدثت مصادر محلية عن تنفيذ مقاتلات التحالف غارة جوية، استهدفت دبابة للحوثيين في الحديدة، قال الحوثيون في المقابل إنهم اقتحموا مواقع للقوات الحكومية غرب مدينة "التحيتا"، جنوب الحديدة، وتحدثوا عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف مناوئيهم.

 

وبعد أسبوعين من اشتباكات عنيفة، قُتل فيها نحو 600 شخص، غالبيتهم من الحوثيين، تراجعت حدة المعارك في المدينة الساحلية مساء الإثنين، قبل أن تتحوّل إلى اشتباكات متقطعة الثلاثاء، وتتوقف الأربعاء، في وقت كان الحوثيون يضعون عبوات وألغاماً في محيط ميناء المدينة الواقع في شمالها.

 

وتخضع مدينة الحديدة لسيطرة الحوثيين منذ 2014، وتحاول القوات الحكومية بدعم من التحالف العسكري استعادتها منذ يونيو/ حزيران الماضي. واشتدّت المواجهات في بداية الشهر الحالي.

 

وكان مسؤول في القوات الموالية للحكومة قال قبل الاعلان عن توقف الهجوم إن "العمليات الهجومية توقّفت مؤقتاً لإتاحة الفرصة للمنظمات الإنسانية لإجلاء كوادرها ونقل بعض الجرحى وفتح ممرات آمنة لمن يرغب من السكان بالنزوح إلى خارج المدينة". 

 

وتمر عبر ميناء الحديدة غالبية المساعدات والمواد الغذائية التي يعتمد عليها ملايين السكان في بلد يواجه نحو 14 مليوناً من سكانه خطر المجاعة، وفقاً للأمم المتحدة. 


ونفذ مسلحو الجماعة، خلال اليومين الأخيرين، حملة اعتقالات ضد نشطاء ومشتبهين بمعارضة الجماعة، في الأحياء التي تسيطر عليها بمدينة الحديدة، بالتزامن مع الانتشار الكثيف لمسلحيها.

 

وكانت المواجهات تراجعت في الحديدة منذ الإثنين الماضي، بالتزامن مع عودة الجهود الدولية الرامية إلى وقف التصعيد، بما في ذلك زيارة وزير الخارجية البريطاني جيرمي هنت إلى كلٍ من السعودية والإمارات. 

وتحدثت مصادر تابعة للقوات الحكومية عن عرضٍ من الحوثيين بتسليم ميناء الحديدة مقابل إبقاء سيطرتهم على المدينة، الأمر الذي لم يعلق حوله الحوثيون.

 

في المناطق الحدودية، تتواصل المواجهات الميدانية بين القوات الحكومية المدعومة من السعودية وبين الحوثيين على أكثر من جبهة بمحافظة صعدة، المعقل الأول للجماعة. 

 

وأعلن الحوثيون أن مقاتلات التحالف نفذت خمس غارات جوية ضد أهداف في مديرية مجز، وقالوا إن مديرية حيدان تعرضت لقصف بـ30 صاروخاً، من دون تقديم المزيد من التفاصيل حول آثار القصف. 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع
لنا كلمة

إحراق مفهوم "التسامح"

أعلنت الدولة عن عام 2019 بكونه "عام التسامح"، والتسامح قيمة عالية في الأديان والإنسانية ويبدو أن جهاز أمن الدولة أحرق المفهوم، أو أن هذا كان هدفه في الأساس لتنعدم آمال الإماراتيين بإمكانية التصالح مع ما… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..