أحدث الإضافات

وزير الخارجية العماني: سبب الخلاف الرئيسي مع الإمارت هو استمرار الحرب في اليمن
ردودفعل غاضية على تصريحات خلفان حول "احتلال المسلمين للأندلس"
حاخام أمريكي: وزراء من الإمارات يتطلعون للعلاقات مع (إسرائيل)
"ستاندرد آند بورز" تتوقع استمرار التراجع في أداء قطاع العقارات بدبي
إيران والخليج العربي.. الحوار المختلف
تطبيع وارسو والخيانات الصغيرة التي سبقته!
ناشطون حقوقيون يطلقون موقع "إكسبو 2020" لإبراز انتهاكات الإمارات لحقوق الإنسان
"آيدكس2019".. أموال الإمارات لشراء أسلحة تستخدمها ميليشيات في اليمن وليبيا
محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الفرنسي هاتفياً العلاقات الثنائية
اليمن الضحية النموذج لإيران في حفلة وارسو
قائد الجيش الإيراني يتهم الإمارات والسعودية بالوقوف خلف هجوم زهدان
عن مؤتمر وارسو وإيران و«التطبيع»
الإمارات تشتري منصات إطلاق صواريخ باتريوت الأمريكية بـ1.6 مليار دولار
رويترز: أمريكا تضغط على الإمارات ودول أخرى لمواصلة عزل سوريا
"وول ستريت جورنال": عقارات دبي تخسر 25% من قيمتها مع استمرار الاضطرابات بالمنطقة

قادة بحزب "الإصلاح" اليمني يلتقون محمد بن زايد في أبوظبي بزيارة غير معلنة

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-11-13

كشف مقطع فيديو بثته وسائل إعلام إماراتية عن تواجد قياديين بجزب التجمع اليمني للإصلاح، خلال استقبال ولي عهد أبوظبي "محمد بن زايد" لوزير الخارجية البريطاني "جيرمي هانت" أمس الإثنين.

 

وأظهر الفيديو كلا من رئيس حزب التجمع اليمني للإصلاح "محمد اليدومي" والأمين العام للحزب "عبدالوهاب الآنسي".

قالت مصادر يمنية إن قيادات في حزب التجمع اليمني للإصلاح تقوم بزيارة لدولة الإمارات العربية المتحدة بدعوة رسمية للقاء مسؤولين إماراتيين، في ظل تكتم عن سبب الزيارة من قبل الجانبين.

وكان "هانت" قد غادر السعودية إلى الإمارات بعد لقائه بالملك "سلمان بن عبد العزيز" وولي عهده الأمير "محمد بن سلمان" ووزير خارجية المملكة "عادل الجبير" .

 

وأثار ظهور "اليدومي" و"الآنسي" الاستغراب حيث لم يعلن حزب الإصلاح عن الزيارة بشكل رسمي، ولم يصرح أحد من كوادر الحزب عن الزيارة التي تعتبر مفاجئة.

وفي وقت سابق، كشف وزير الخارجية البريطاني "جيرمي هانت" أنه ناقش مع الملك "سلمان" ووزير خارجيته عدة قضايا، أبرزها الحاجة لوقف الحرب في اليمن.

 

وكان لقاء آخر جمع "محمد بن زايد" وقيادات حزب الإصلاح "اليدومي" و"الآنسي" في العاصمة السعودية الرياض بحضور ولي العهد "محمد بن سلمان" في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي، وهو أول لقاء من نوعه يعقد بين الحزب بمسؤولين رفيعين في دولة الإمارات.

 

ولم تتضح أي تفاصيل أو معلومات حول أسباب وجود قيادات حزب الإصلاح خلال استقبال "بن زايد" لوزير خارجية بريطانيا.

ويتواجد رئيس حزب الإصلاح منذ مارس/آذار 2015، في العاصمة السعودية، مع عدد من القيادات البارزة في الحزب، بينهم أمينه العام "عبدالوهاب الآنسي"، واللذان يعملان في الهيئة الاستشارية للرئيس "عبدربه منصور هادي".

 

ويعد حزب التجمع اليمني للإصلاح أحد أكبر الأحزاب المعارضة في اليمن، وترفض الإمارات العضو في "التحالف العربي" الذي تقوده السعودية ضد "الحوثيين" وجود أي دور للحزب في المشهد السياسي بالبلاد، وتتهم الرئيس اليمني "هادي" بتفضيل دعم الحزب.

 

وتأتي هذه اللقاءات وسط تصعيد عسكري في الحديدة بالتزامن مع مطالب دولية لإنهاء الحرب في اليمن إثر حادثة قتل الصحفي السعودي "جمال خاشقجي" داخل قنصلية بلاده بإسطنبول مطلع الشهر الماضي.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع
لنا كلمة

إحراق مفهوم "التسامح"

أعلنت الدولة عن عام 2019 بكونه "عام التسامح"، والتسامح قيمة عالية في الأديان والإنسانية ويبدو أن جهاز أمن الدولة أحرق المفهوم، أو أن هذا كان هدفه في الأساس لتنعدم آمال الإماراتيين بإمكانية التصالح مع ما… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..