أحدث الإضافات

الإمارات تخفف الحظر على شحن السلع من وإلى قطر
الإمارات تعلق اتفاقا للتصنيع العسكري مع روسيا
"فلاي دبي" تعلن تكبدها خسائر تتجاوز الـ43 مليون دولار العام الماضي
العفو الدولية تطالب حلفاء مصر باتخاذ موقف حازم بشأن الإعدامات
وزير الخارجية العماني: سبب الخلاف الرئيسي مع الإمارت هو استمرار الحرب في اليمن
ردودفعل غاضية على تصريحات خلفان حول "احتلال المسلمين للأندلس"
حاخام أمريكي: وزراء من الإمارات يتطلعون للعلاقات مع (إسرائيل)
"ستاندرد آند بورز" تتوقع استمرار التراجع في أداء قطاع العقارات بدبي
إيران والخليج العربي.. الحوار المختلف
تطبيع وارسو والخيانات الصغيرة التي سبقته!
ناشطون حقوقيون يطلقون موقع "إكسبو 2020" لإبراز انتهاكات الإمارات لحقوق الإنسان
"آيدكس2019".. أموال الإمارات لشراء أسلحة تستخدمها ميليشيات في اليمن وليبيا
محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الفرنسي هاتفياً العلاقات الثنائية
اليمن الضحية النموذج لإيران في حفلة وارسو
قائد الجيش الإيراني يتهم الإمارات والسعودية بالوقوف خلف هجوم زهدان

قرقاش: الإمارات تدعم سياسات أمريكا للتصدي لتهديدات إيران الإرهابية

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-11-11

قال الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، الأحد، إن الإمارات تدعم السياسات الأمريكية للتصدي لتهديدات إيران الإرهابية وعدها "المصدر الأساسي للتهديدات" في المنطقة.

 

جاء ذلك في كلمة الدكتور قرقاش خلال ملتقى أبوظبي الاستراتيجي الخامس الذي انطلقت فعالياته الأحد في العاصمة الإماراتية، برعاية الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، وسط مشاركة دولية واسعة.

 

وشدد قرقاش على أن "الإمارات ودولا عربية أخرى تؤدي دورا عسكريا ودبلوماسيا لمواجهة التهديدات التي تحيط بالمنطقة".

وتطرق إلى تدخلات إيران في الشؤون الداخلية للدول، واصفا إياها بأنها "المصدر الأساسي للتهديدات في المنطقة".

وأكد أن "الإمارات تدعم سياسات الإدارة الأمريكية للتصدي لتهديدات إيران الإرهابية".

 

وفي الشأن اليمني، قال الدكتور قرقاش إن "مليشيا الحوثي واصلت تحدي الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بانقلابها على الحكومة الشرعية ومخرجات الحوار الوطني المدعومة أمميا".  

وأشار إلى أن "التحالف العربي في اليمن والأمم المتحدة مستعدان للسلام لكن الحوثيين يعملون على إطالة أمد الحرب".

 

وخلال كلمته، قال قرقاش إن "القيم التي صاغت شعبنا وصاغت علاقاتنا مع العالم هي قيم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، التي تتمثل بالاعتدال والتسامح والتعاون والتعاطف التفاؤل، وهي القيم التي تجسدت في حيوية دولتنا وتحولها إلى مركز اقتصادي وإعلامي وتكنولوجي في الإقليم".

 

وذكر أن "المنطقة تمر باضطرابات وتحديات غير مسبوقة، وأن الإمارات تنطلق في مجابهة هذه التحديات من مبادئ أساسية هي احترام السيادة والتعددية والتعاون ودعم الاستقرار".

 

وأوضح قرقاش أن "مجموعة عناصر تقوي الاستقرار في المنطقة، أولها الحاجة إلى تحالف عربي لمعالجة التحديات الأمنية القائمة، وهذا التحالف لابد من أن يرتكز على السعودية ومصر لدورهما القيادي المنطقة، كما يعد مجلس التعاون الخليجي لاعباً رئيسياً في هذا التحالف".

 

واعتبر قرقاش أن "العنصر الثاني لدعم الاستقرار هو احترام السيادة الوطنية وإنهاء التدخل في شؤون الآخرين، وهذا يتطلب مجابهة سلوك إيران الداعم للمليشيات والمزعزع لأمن الدول"، وفي هذا الصدد أكد أن "دولة الإمارات تدعم سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تجاه إيران".

ولفت إلى أنه "من عناصر الاستقرار في المنطقة مواجهة مهددات الأمن النابعة من الإرهابيين، وإن كنا قد شهدنا في الفترة الأخيرة نجاحات مهمة في محاربة داعش في العراق وسوريا، والحوثيين في اليمن، إلا أن النجاح الكامل يقتضي أيضاً إحراز تقدم في مجابهة فكر التطرف".

 

وأشار أيضاً إلى "ضرورة أن تتمتع دول المنطقة بالحوكمة"، منبهاً إلى "أن الإمارات داعم قوي للإصلاحات في المنطقة، وقدمت أيضاً مليارات الدولارت في سبيل تعزيز التنمية المستدامة في الإقليم برمته".

وشدد على أنه "لن يكون هناك أي سلام واستقرار في المنطقة دون حل النزاعات والصراعات فيها، ومن هذا المنطلق أدت الإمارات دوراً في حل الخلاف بين إثيوبيا وإريتريا، كما تدعم الإمارات الجهود الأممية والأمريكية لإنهاء الحرب في اليمن".

ودعا قرقاش في كلمته الحوثيين إلى خفض التصعيد والبدء بمحادثات جديدة، كما دعا المجتمع الدولي إلى المساهمة في التوصل إلى حل سلمي للصراع من خلال دفع الحوثيين إلى المشاركة في مباحثات السلام، وقطع السلاح والتمويل الذي يصل إليهم من إيران.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

تطبيع وارسو والخيانات الصغيرة التي سبقته!

إيران والخليج العربي.. الحوار المختلف

عن مؤتمر وارسو وإيران و«التطبيع»

لنا كلمة

إحراق مفهوم "التسامح"

أعلنت الدولة عن عام 2019 بكونه "عام التسامح"، والتسامح قيمة عالية في الأديان والإنسانية ويبدو أن جهاز أمن الدولة أحرق المفهوم، أو أن هذا كان هدفه في الأساس لتنعدم آمال الإماراتيين بإمكانية التصالح مع ما… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..